اغلاق

التجمع في شفاعمرو: ندعم طالبة المدرسة تسنيم حسنين، رئيس البلدية :‘ لأ أحد يُزايد عليّ‘

عمم حزب التجمع في مدينة شفاعمرو ، بيانا صحافيا ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، جاء فيه :" اننا في التجمع الوطني الديمقراطي ، نؤكد دعمنا الكامل



الطالبة تسنيم حسنين، صورة من مراد حداد عضو المكتب السياسي لحزب التجمع بشفاعمرو

لابنتنا تسنيم ونشد على اياديها، ونعبر عن تضامننا واعتزازنا بما جاء في كلمتها الوطنية الواعية .
من المخزي أن تتحول نسائم الكلمة الملتزمة للطالبة تسنيم حسنين، والتي القيت باسم الخريجين في حفل تخرج طلاب المدرسة الثانوية البلدية في شفاعمرو الاسبوع الماضي ، الى زوبعة ادارية مفتعلة من طرف عرسان ياسين، والتي وصلت حد الأزمة السياسية الجدية وفي رأسها التلويح بفصل مدير المدرسة الدكتور علي مقبل. نتساءل كيف ولماذا انتفض رئيس البلدية على هذا النحو الهستيري؟ّ! هل مجرد ذكر الطالبة للدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، واقتباسها لقول مأثور للزعيم الراحل المعلم جمال عبد الناصر في كلمتها، يسوغ للسيد عرسان ياسين إطلاق حملة ترهيب ومطالبته مدير المدرسة بالاستقالة وكأننا لم نزل في حقب الذل من الحكم العسكري ومخاتيره؟ " .

" نؤكد دعمنا الكامل لابنتنا تسنيم "
واضاف البيان :" ازاء هذه الزوبعة المشبوهة، فإننا في التجمع الوطني الديمقراطي نؤكد دعمنا الكامل لابنتنا تسنيم ونشد على اياديها، ونعبر عن تضامننا واعتزازنا بما جاء في كلمتها الوطنية الواعية، وكذلك ندعم بقوة موقف مدير المدرسة المشرف والمساند لطالبته، ونقول للسيد عرسان ياسين ومن يدعمه أن الموقف الوطني المساند لقضية الشعب الفلسطيني هو ملح وجودنا الحر الكريم، وأنه ينبغي ان يُطرح في كل المحافل، وخاصة لهذا الجيل من ابناء شعبنا" .
واردف البيان :" المدرسة لا تلقن الطلاب المواد التعليمية فحسب، انما تفتح امامهم الآفاق الرحبة لممارسة دورهم الطليعي في مجتمعهم، وفي مقدمته الثبات على حقوق وكرامة شعبنا في مواجهة عملية تخريب الوعي وحرف الشباب عن طريق الهم العام الذي يوحدنا جميعا. من حق المواطن الشريف أن يتساءل ما الذي يزعج رئيس بلديته من ذكر الدولة الفلسطينية ومن اسم الزعيم الراحل عبد الناصر؟ هل هذا يندرج ضمن تساوق بعض رؤساء البلديات العربية على تمرير ما عجزت عنه المؤسسة الصهيونية من خلال أبناء جلدتنا؟!
وما دام الرئيس يدعي بان المدرسة ليست مكانا للسياسة، فلماذا وافق أثناء الحملة الانتخابية على اجراء مناظرة بمشاركة طلاب الثانوية في شفاعمرو؟ نعم في المدرسة العلم والسياسة صنوان ولن نسمح بسياسة كم الافواه" .
وختم البيان :" اننا نؤكد مرة اخرى دعمنا لمدير المدرسة الدكتور علي مقبل وللطالبة تسنيم حسنين، وسيبقى أصحاب المواقف الوطنية الشريفة أعلاما لمجتمعنا وسنذكرهم بكل اعتزاز وفخر، فيما سنذكر المنبطحين بما يستحقون. لن نقبل لطلابنا سوى العزة والقامة المرفوعة في ظل السياسة العنصرية الحارقة، وأمام كافة المعتدين على شعبنا وعلى مقدساتنا، وسنبقى داعمين لمواقفهم الوطنية الحرة الشريفة.
نعم لدعم شعبنا الفلسطيني، ونعم للدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف... شاء من شاء وابى من ابى" . 

عرسان ياسن :" لا استقرار في الشرق الاوسط دون دولة فلسطينية بجانب اسرائيل "
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما تحدث هاتفيا مع رئيس بلدية شفاعمرو عرسان ياسين ، الذي عقب على البيان قائلا :" اولا التجمع اصبحوا معروفين بالشارع العربي داخل البلاد ، "النص الاول يعمل على النص الثاني" ، باتوا معروفين جيداً للوسط العربي وما الذي يقومون به تجاه الناس الذين معهم .. والمدرسة مكان للعلم . وقد كان حفل تخريج للفوج ال 49 من طلاب المدرسة ، وللاسف مدير المدرسة استغل كلمته لتصفية حسابات بينه وبين المعلمين، ومدير المدرسة بهذا اليوم - كان يتوجب عليه ان يتناسى كل شيء ويتمشى مع حفل التخريج" .
واضاف ياسين :" اما بالنسبة للطالبة التي تحدثت، فانا اعرفها جيداً واعرف اهلها ، واقول للتجمع وغير التجمع : لا مزايدات على عرسان ياسين ، فانا ما اقوله اليوم اقوله امام الوزراء ولا اقوله بالشارع وهو، لا يمكن ان يكون استقرار الا اذا قامت دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل. اما بمزايدتهم فهم لا يستطيعون على عرسان ياسين فهذا حفل تخريج وهذا ليس مكانا للسياسة ، فالحفل انتقل من حفل تخريج الى حفل سياسي ، لا تستطيعون المزايدة على عرسان ياسين ، لا يستطيع ان يتعالى احد على عرسان بهذه القضايا ، عرسان معروف موقفه ، فمكان السياسة معروف ومكان حفل التحريج معروف، لذلك يكفي ، حافظوا على انفسكم والتجمع معروف بالمجتمع العربي فهم " نصفين " ، وكل نصف يعمل على الاخر". الى هنا رد عرسان ياسين .


رئيس بلدية شفاعمرو عرسان ياسين 


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق