اغلاق

نور دبوري من طمرة ترسم على الرمل قضايا المجتمع العربي

الفنون مصنفة إلى سبعة من بينها الرسم الذي انطلق مع بداية الحياة الاجتماعية للبشر الذين أرادوا أن يدونوا مغامراتهم مع الطبيعة والحيوانات، ثم أضيفت الألوان
Loading the player...

وأدوات أخرى كثيرة ليصبح هذا الفن مدارس وأنواعا، لكن الطمراوية نور دبوري اختلفت عمن سبقها في ميدان الرسم، فاتخذت من حبات الرمل كل زادها في رسم لوحات بديعة يثريها الخيال والثقافة.

" رسماتي ولوحاتي تعتبر جزءا من بيئة مجتمعنا التي نعيشها "
فنور دبوري من طمرة بالعشرينات من عمرها ، اكدت لمراسلنا ان "طريقها طويل وتريد ان تحلق الى النجومية العالمية"، واشارت الى ان مسيرتها بدأت منذ اعوام كثيرة وانطلقت بها اليوم لتقدم عروضا كثيرة امام جماهير كثيرة بحفلات وغيرها ، وقالت:" موهبتي أتاحت لي فرصة طرح العديد من القضايا الإنسانية، وإيصال رسائل فنية هادفة، ففي كل عرض أقدمه توجد قصة وهدف ورسالة للجمهور.. العنصر الأساسي الجميل في موهبتي هو الرسم على الرمل، الذي يعتبر جزءا من بيئة المجتمع العربي وتضاريسه بل الحياة اليومية التي نعيشها . وفي عرضي الاخير قدمت لوحة جديدة مميزة تروي حالة العنف التي يعيشها مجتمعنا العربي ، ودمجت بينها وبن حفلات التخرج حيث تأتي تلك الام التي تعبت على ابنها وربته العمر المديد ليأتي مسلسل الجريمة فيأخذ ابنها ، وللاسف هذا حالنا الذي نعيشه واحاول مراراً ان اصور بلوحاتي قضايا تخص مجتمعنا وتخصنا كبشرية على وجه هذه المعمورة " .

" لا توجد قواعد أو قوانين محددة لهذا الفن، فجماله بتلقائيته "
وتابعت دبوري قائلة :" يسمى هذا النوع من الفن الذي يقدم فيه الفنان قصة متسلسلة من خلال عدة لوحات متتالية مرسومة بالرمال باسم فن الرسومات المتحركة بالرمال، لأن الفنان يقوم من خلاله بتقديم فيلم رسومي متحرك، يعبر من خلاله عن فكرة معينة، ويعكس حالة من المشاعر الداخلية، لذا تختلف مهارة فنان عن الآخر بالطريقة التي يعبر فيها حالته، لذا لا توجد قواعد أو قوانين محددة لهذا الفن، فجماله بتلقائيته، و يمكن إتقانه بالممارسة و التدريب.
وعادة ما تصاحب عروض الرسم بالرمل مقطوعة موسيقية معينة، تتوافق نغماتها مع القصة التي ترويها اللوحات الرملية، لذا على الفنان أن يدرس جيداً توقيت عرض اللوحة و سرعة حركة يديه لتتماشى مع الموسيقى لكي يكون العرض الفني متكاملاً، و هي من أصعب خطوات ممارسة فن الرسومات المتحركة بالرمال، ومعادلة النجاح فيها هي اجتماع السرعة و الدقة، و التي تحدد مدى مهارة الفنان و تميزه عن الآخر".
وانهت دبوري :" احمل رسالة اليوم عبر لوحاتي وهي لمجتمعنا ان كونوا لاحلامكم هدفاً ، كونوا لحياتكم بالمرصاد وحققوا ذاتكم لا تخشوا الصعوبات والتحديات ، لقد شهد مجتمعنا العربي بالفترة الاخيرة احداثا اليمة ففقدان شخص بالعنف لا يؤثر فقط على اهله بل على الجميع على كل من عرفه فكونوا لمجتمعكم نوراً".
وعن احلامها قالت نور :" احلامي كثيرة وهي التحليق الى النجومية والى العالم العربي والغربي لاوصل لوحاتي الى كل مكان ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



































































لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق