اغلاق

فرحة كبيرة في عارة : ‘أخيرا سيبتعد شبح الهدم عن البيوت‘

أعرب أهالي عارة عن ارتياحهم وتفاؤلهم الكبير بفتح صفحة جديدة في مشوار التعمير والسكن في قرية عارة، خصوصا في الاحياء الشمالية للقرية وذلك بعد المصادقة


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

على الخارطة التفصيلية لمنطقة شمالي قرية عارة والتي تأتي تتويجا للجهود المبذولة من قبل مجلس محلي عرعرة-عارة ولجنة التخطيط والبناء وادي عارة لتطوير قضايا التخطيط والبناء في بلدتي عارة وعرعرة.
ووفق هذه المصادقة فإن الكثير من البيوت التي كانت مهددة بالهدم تدخل ضمن هذا المخطط التفصيلي مما يلغي بطبيعة الحال أوامر الهدم أو يساهم في تجديد الامل في الحصول على التراخيص من الجهات المسؤولة للبناء والتعمير.
هذا وتشهد بلدة عارة في الأيام الأخيرة حراكا تخطيطيا لعدد كبير من الأهالي وأصحاب البيوت وذلك من اجل استغلال هذه المصادقة من اجل حل أزمة السكن في عارة خصوصا للازواج الشابة.
كما واعرب أهالي عارة وعرعرة عن أملهم في ان تكون هذه المصادقة للحي الشمالي في عارة بداية لإعلان المصادقة عن مشاريع تخطيطية إضافية في بلدتي عارة وعرعرة خصوصا ان العشرات من بيوت الأهالي مهددة بالهدم الفوري حتى نهاية الشهر الحالي , مما استدعى مبادرة مجلس محلي عرعرة عارة لعقد جلسة استثنائية الأسبوع الفائت لبحث اخر التطورات والإسراع في مبادرات تخطيطية وقضائية لمنع الهدم القادم لا سمح الله، علما ان عددا من أصحاب البيوت في بلدتي عارة وعرعرة خصوصا البيوت والمباني القريبة من شارع 65 شارع وادي عارة قد قاموا في هدم بيوتهم مؤخرا تحسبا لاقتحامات الوحدات الخاصة وتحسبا لدفع مبالغ مالية باهظة. 

"انتظرت القرار 20 عاما"
في حديث مع عضو المجلس البلدي عرعرة-عارة مؤنس وشاحي والذي عاش على مدار أكثر من 20 عاما معركة البقاء في أروقة المحاكم الا انه توج هذه المعركة بالفرحة العارمة بعد المصادقة على الخارطة التفصيلية لمنطقة شمالي عارة والتي تشمل بيته, اعرب وشاحي عن ارتياحه وفرحته متمنيا الفرحة وهداة البال لكل من يعيش معارك مماثلة في بلدتي عارة وعرعرة وسائر البلدات العربية.
 وفي حديث مع موقع بانيت وصحيفة بانوراما , قال مؤنس وشاحي :"بحمد  الله ، فقد تسلمت قرارا انتظرته طيلة 20 عاما مضت ، المصادقة على الخارطة  التفصيلية  التي تشمل بيتي شخصيا ، اضافة  لعدد من البيوت المجاورة الواقعة في شمالي عارة. عشرون عاما مضت ، مصحوبة بالمعاناة والقلق والخوف ، قضيتها  انا واسرتي واهلي واولادي بقلق.  قضيتها رواحا وايابا  من والى المؤسسات القضائية  والتخطيطية  ،  القطرية  والمحلية  ، استنزفت مني  طاقاتنا النفسية ، وكذلك المادية التي تجاوزت الكثير من مئات الاف الشواقل ، كل ذلك بتهمة  البناء غير المرخص  كما تعلمون .  اليوم كدت لا اصدق ان قرار المصادقة ها هو بين يدي بعد عقدين  متواصلين من الزمن ، وها  قد تحول الحلم الى واقع محمود بمشيئة  الله".

وتابع وشاحي متحدثا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما يقول :" انني لا اخفي عليكم  المشاعر الممزوجة  ما بين  الفرح والسرور ، وما بين  تلك التي اخذتني  للحظة  الى كل من يواجه  ما واجهته، ويعيش الظروف القاسية التي عشتها ، وما زالوا كذلك ، وهم من ابناء  جلدتنا وشعبنا  واهلنا  من بلدي وغيرها على حد سواء ، متضرعا  الى الله جل في علاه ، ان ييسر امرهم ويفرج كربهم  ويزيل همهم  في اسرع وقت".

"علينا ان نلتف حول قضيتنا العادلة"
واختتم مؤنس وشاحي حديثه مع موقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلا :"لا يسعني الا ان اتقدم  لأسرتي ولأهلي الذين وقفوا معي وقفة ابية، مناصرين ،داعمين  ومؤازرين لي، في اصعب الظروف التي عشناها سويا.
ثم يسعدني ويشرفني ان اتقدم بالشكر والعرفان الى كل من وقف معنا ، من قريب ومن بعيد على حد سواء ، اشكركم افرادا واشكركم جماعات. شكري موصول للمحامي نور ابو واصل على مرافقته طول هذه الفترة،  شكري  لادارة السلطة المحلية عرعرة - عارة بكل طواقمها واختصاصاتها  بلا استثناء ، وخالص الشكر لكل العاملين في لجنة التنظيم المحلية وادي عارة والعاملين فيها فردا فردا.اشكر كل الجمعيات الاهلية والشعبية والمجتمعية والسياسية, احزابا وحركات، وكل المؤسسات على مختلف صفاتهم واختصاصاتهم . اشكر كل من ساهم  معنا ، وكان معنا في ظروف الطقس القاسية ، صيفا وشتاء  ، معتصمين في بيتنا  الذي بني من عرق جبيننا ، للحيلولة بينه وبين آليات الهدم والدمار ، حيث كانوا هم الدرع الواقي والرئيسي ، الذي اوصلنا الى بر الامان ، الى ما نحن عليه الان .
اهلي واهل بلدي اعدكم ان اتابع المشوار مع كل من هو متعرض ومعرض لما تعرضت له  سواء كان فمن اهل بلدي الحبيب  ، ومن هم من غير بلدي  ، لأننا كلنا ابناء وطن واحد  ومجتمع واحد ،  اذ يتوجب علينا  ان نلتف حول قضيتنا العادلة والمستحقة دون كلل وبلا ملل ، حتي يقضي الله  في امرنا  كما نتمناه ونرجوه، لنعيش حياة كريم ونضمن مستقبلا زاهرا لابنائنا كحق وليس منة.وختاما اقول : انا مدين للجميع، ويشرفني ان أكون خادما امينا لكم ولقضاياكم  المستعصية".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق