اغلاق

نجوم الزمن الجميل بالقدس يكرمون اسطورة الدفاع ابو السباع

احتضن الفناء العامر لبيت لاعب سلوان المقدسي ورئيس النادي السابق ناجي عودة في اريحا حفلا رياضيا لنجوم من الزمن الجميل وفاء لاسطورة الدفاع الفلسطينية اسماعيل

 
وافانا بالخبر والصور الصحفي أحمد جلاجل

المصري
(ابو السباع) لتهنئته بالسلامة بعد اجرائه عملية جراحية تكللت بالنجاح.
ونظمت الحفل رابطة قدامى لاعبي كرة القدم في القدس تقديرا للمصري الذي كان قد وصل الى رام الله قبل حوالي اسبوعين وخضع لجراحة ناجحة في الركبة بحضور اداريين ولاعبين ومدربين وحكام واعلاميين من الزمن الجميل ومشجعين في أمسية رياضية مميزة يمكن القول أنها احتفالية المئوية في ضوء عدد الحضور الذي فاق المئة بقليل.
وباسم رابطة القدامى رحب ماهر مفارجة بالحضور وتولى الاعلامي منير الغول عرافة الحفل فتطرق الى الرواية والقصة التي اختلفت من لاعب لآخر لكن الرسالة كانت نفسها وتمثلت بالكبرياء والعطاء والانتماء الذي رسخه نجوم الزمن الجميل منذ أوائل الثلاثينيات من القرن الماضي.
وقال الغول ان اسطورة الدفاع ابو السباع يستحق هذا الوفاء بعد مسيرته الرائعة مع ناديي غزة الرياضي وسلوان المقدسي.
اولى الكلمات كانت لصاحب الضيافة ناجي عودة الذي رحب بهذا الحشد الهائل من رياضيي الزمن الجميل وقال انه لا فرق بين لاعب من الخليل وغزة وبيت لحم والقدس ونابلس وطولكرم فكلهم نجوم وكلهم أصحاب بصمات مؤثرة في تاريخ الرياضة الفلسطينية .
وأشاد ناجي عودة بالمسيرة المظفرة لنجم الدفاع الفلسطيني اسماعيل المصري قائلا أنه كان بحق واحدا من أفضل نجوم الوطن دفاعا واداءً وأخلاقا مهنئا اياه بالسلامة بعد الجراحة الناجحة ومتمنيا له اقامة طيبة بين زملائه ورفاق دربه الرياضيين القدامى.
وأشاد عودة بخطوة رابطة قدامى اللاعبين في القدس بالدعوة لهذا الحفل وتجميع نجوم الزمن الجميل في أمسية من العمر.
بدوره قدم ابراهيم نجم رئيس رابطة قدامى اللاعبين في كلمته الشكر والتقدير للنجم الكبير المصري الذي أمتع الجماهير بفنياته وعروضه الكروية الرائعة.
واستعرض نجم أهمية الحدث من خلال استذكار محطات تاريخية مضيئة لرياضة الزمن الجميل وقدم مفاجأة الحفل من خلال استدعاء أنجال المخضرم الرياضي الراحل ماجد ابو خالد لتكريم اسماعيل المصري في لمسة وفاء تدل على العلاقات الوثيقة التي تركتها صفحات الملاعب بين خيرة نجوم الوطن رغم الاعتزال والحواجز والموت الذي غيب النجم ابو خالد.
وشكر نجم الرياضيين القدامى الذين لبوا دعوة رابطة قدامى لاعبي القدس والمشاركة في تقديم التهاني بسلامة زميلهم اسماعيل المصري موكدا أن رابطة قدامى اللاعبين ستستمر في تأدية رسالتها الاجتماعية والرياضية والتشبيك بين رياضيي الوطن كافة.
وتحدث جورج غطاس الاداري المخضرم السابق الذي تبوأ مناصب عديدة في الحركة الرياضية الفلسطينية مبديا اعجابه من هذه الفكرة التي جمعت عددا كبيرا من الرياضيين الذين صالوا وجالوا في الملاعب بعد غياب طويل مهنئا المصري بالسلامة.
وأشاد دوريش البري لاعب ثقافي طولكرم الأسبق بقدامى الرياضيين في كلمة ممثلي المحافظات الفلسطينية وما هذا الجمع الا رسالة على الحب والتآخي وفتح دروب التواصل شاكرا مستضيف الحفل والقائمين عليه.
من جانبه تطرق مروان الغول رئيس نادي سلوان الرياضي الى المسيرة المميزة التي قدمها ابو السباع في نادي سلوان خلال الفترة الذهبية التي لعب فيها مع الرعيل الأول وقدم له باسم نادي سلوان زي العلم الفلسطيني الذي دافع عنه المصري في أواخر الستينيات حتى أواسط السبعينيات.

"اشعر كأني عدت الى الملاعب"
وفي كلمته قال اسماعيل المصري أنه يشعر كأنه عاد الى الملاعب عندما ارتدى زي سلوان المقدسي مجددا ليلتقي مع رفاق دربه الذي سطروا أروع الصفحات المضيئة في تاريخ الرياضة الفلسطينية شاكرا قدامى القدس ورابطتهم الكروية وناجي عودة على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال مبديا تقديره واحترامه لكافة القامات الرياضية التي حضرت لمناسبة تكريمه وكل من زاره في المستشفى واطمأن عليه.
ويستذكر ابو السباع في كل مداخلاته اللقاء الودي الكبير بين منتخب القدس ومنتخب غزة ولقاءات الفرق الكبيرة من الضفة الغربية مع عميد الأندية غزة الرياضي.
وقام عدد كبير من الحضور بتكريم ابو السباع بهدايا رمزية تقديرا لمسيرته الكروية الممتعة .
وتخلل الحفل فقرات فنية قدمها المطربون أبو نعيم ابو نجمة وجواد الدبس والمربي حسين ابو صوي وبرقية من الحارس الطائر عماد عكة واشادة خاصة بالحكم المخضرم السابق عبد الله الخطيب .
وقد حضر الحفل اداريون ولاعبون ومدربون وحكام واعلاميون ومشجعون قدامى ولاعبين.




لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق