اغلاق

التوصل لاتفاقية عمل جماعية في مجموعة ‘حيفا للكيماويات‘

وُقعت أمس الخميس، اتفاقية عمل جماعية في مجموعة "حيفا للكيماويات" تشمل 160 عاملا في المصنع التابع للمجموعة في منطقة الجنوب.


تصوير : مكتب الناطق بلسان الهستدروت

وقد تم توقيع الاتفاقية في مكتب رئيس الهستدروت ارنون بار دافيد في تل ابيب بحضور ممثلي الهستدروت ومدير عام مجموعة "حيفا للكيماويات" موطي ليفين وادارة الشركة ولجنة العمال. وستكون الاتفاقية سارية المفعول حتى تاريخ 31.03.2022 وستساهم بشكل كبير في تحسين الاجور وشروط الرفاهية والنقاهة للعمال.
وتعتبر مجموعة "حيفا للكيماويات" مزودا عالميا للأسمدة والكيماويات الصناعية، من خلال المصنع القائم في منطقة سهل روتم في النقب. وكانت الهستدروت قبل نحو عامين قد شرعت بنضال شديد ومنعت اغلاق المصنع في النقب وتسريح العمال منه. حيث كانت ادارة المصنع تواجه آنذاك أزمة الأمونيا.
وشارك في حفل التوقيع على الاتفاقية رئيس الهستدروت ارنون بار دافيد، ورئيس اللواء في الهستدروت ارموند لانكري، رئيس الوحدة القضائية التابعة لقسم التنظيم المهني في الهستدروت المحامية حانا شنيتسر والمحامية جالي شطاينبرغ من الوحدة القضائية التابعة لقسم التنظيم المهني وبحضور رئيس اتحاد عمال الفنادق،  الزراعيين والكيماويات فريدي كوهين اضافة الى رئيس لجنة العاملين في "حيفا للكيماويات" يهودا بيرتس. اما عن ادارة الشركة فقد حضر حفل التوقيع على الاتفاقية مدير عام حيفا للكيماويات موطي ليفين ومديرة التشغيل شارون ايال ونائب مدير قسم الموارد البشرية نير يتسحاكي ومدير عام المصنع في الجنوب اريز زوهار.

بنود الاتفاقية
ومن بين بنود الاتفاقية توسيع دائرة الاتفاقية التي فتحت افقا مهنيا وتشغيليا لعمال المصنع ضمن الاتفاقية الجماعية. وسيتلقى العمال علاوة بمقدار 9.6% بالمعدل، ستوزع بشكل تفاضلي على مدار السنوات الثلاثة من الاتفاقية. وسيتم دفع علاوات على الاجور لمدراء الورديات بقيمة 500 شيكل ولرؤساء طواقم العاملين بقيمة 550 شيكل. اضافة الى علاوة خاصة للمشغلين الميدانيين بقيمة 5% حتى 10% اضافة الى العلاوات التي تنص عليها الاتفاقية.
بالإضافة إلى ذلك ، سيحصل العمال على دفعات بمقدار 200 ٪ مقابل استدعائهم خلال العطلة ، ودفعات مقابل التهيؤ ودفع بقيمة 175 ٪  مقابل العمل يوم الجمعة. سيتم منح تعويض خاص مقابل الاستدعاء المفاجئ للعمل. وسوف يتلقى العامل الذي اجتاز اختبار التأهيل منحة خاصة قدرها 2000 شيكل. كما سيحصل الموظفون على مكافأة المواظبة على العمل خلال فترة اربعة اشهر  تصل إلى 1500 شيكل، وسيتم رفع مخصصات التقاعد على المركبات خارج الراتب.
وتتضمن الاتفاقية ايضا دفعات مقابل مدة السفر بمقدار حتى ساعة واحدة في اليوم. كما سيتم منح شروط خاصة للمرأة العاملة. وسيتم زيادة المبلغ بدل النقاهة لـ 470 شيكل. كما سيتم توزيع منح عند توقيع الاتفاقية بقيمة 3500 شيكل لكل عامل ثابت و 1500 شيكل لكل عامل تتراوح مدة عمله في المصنع ما بين 6-12 شهرًا.
وستدرس الشركة ايضا خلال كل سنة من السنوات الثلاثة للاتفاقية امكانية تخصيص مكافأة سنوية للموظفين وزيادة ميزانية الرفاهية. وسيتم تمويل مخيمات الاولاد ما بين السنوات 3 حتى 13 بمبلغ 600 شيكل. وسيتم منح جائزة الأمان بقيمة 40.000 شيكل لقسمين في المصنع اللذان استوفيا شروط الامان في العمل.

" يوم مهم في تاريخ الشركة "
وقال رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد: "هذا يوم مهم في تاريخ الشركة وآمل أن نبدأ رحلة طويلة مشتركة تعود بالفائدة على الطرفين. يجب على الإدارة والعمال ادراك حقيقة انهما يعملان معًا، برضى متبادل وتوازن. أقول دائمًا أن العمال يجب أن يروا مكان العمل في النهاية كهدف اساسي، لأن هذا هو المكان الذي يكسبون فيه قوت يومهم. هذه هي روح المبادئ التي أقودها ويجب أن تسود هذه الروح في هذا المشروع. أطلب منكم أن تستغلوا هذه الاتفاقية والعلاقة والروح الطيبة الموجودة هنا - حتى يتمتع الجميع بثمارها. هناك 800000 عضوا في الهستدروت ويمكننا أن نفتخر بالعمال والاتفاقيات الموقعة. اريد ان اشكر كل من شارك في المفاوضات ".
وقال موطي ليفين المدير العام لمجموعة "حيفا للكيماويات": "عندما بدأت عملي في المجموعة قبل عام ونصف تقريبًا ، تسلمت شركة تعرضت لصدمة، مع إغلاق خزان الأمونيا ومرافق الإنتاج الأخرى، ولم يكن من الواضح ما إذا كانت ستسترد عافيتها رغم سجلها الرائع لأكثر من 60 عاماً لكنني اليوم فخور بالقول إن الشركة في موقع مختلف تمامًا، حيث تتضمن خطة استثمارية تبلغ حوالي 2 مليار شيكل لتوسيع أنشطتها في الجنوب، بما في ذلك بناء منشأة لإنتاج الأمونيا، وتوسيع نشاطها العالمي ومضاعفة الطاقة الإنتاجية لمصنع سهل روتيم. هذا كله بفضل عمال وموظفي الشركة على وجه الخصوص في المصنع الجنوبي. اذ ان تصميمهم وابداعهم في العمل اثبتت نفسها، ويعبر هذا الاتفاق عن امتنان الإدارة للموظفين والعمال المهنيين المخلصين لعملهم".
وقال رئيس الهستدروت في منطقة النقب المركزي ارموند لانكري:" تم توقيع الاتفاقية بعد أن تعرضت الشركة لأزمة كبيرة ، مع خطر إغلاق المصنع وفصل العمال ، وبمساعدة رئيس الهستدروت السابق آفي نيسينكورن والوزارات الحكومية ، تمكنا من المحافظة على المصنع واعادته إلى نشاطه الطبيعي. اتفاق يتضمن زيادات في الأجور للعمال وضمان أمنهم الاقتصادي على مر السنين ".
اما رئيس شركة "حيفا للكيماويات" يهودا بيرتس فقال من جهته: "أنا سعيد جدا اذ اننا نتحدث عن اغلاق دائرة مهمة. قبل عامين ، كنا في صراع كبير لمنع إغلاق المصنع ، الامر الذي تم منعه بفضل تدخل رئيس الهستدروت السابق آفي نيسينكورن.  توقيعنا اليوم على هذه الاتفاقية  يعتبر انجاز بالنسبة لنا . اشكر اعضاء اللجنة العمالية  وجميع الحاضرين هنا. "

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق