اغلاق

خان يونس: مركز نوار يفتتح جدارية ‘نقش في الذاكرة‘

افتتحت، مدير عام جمعية الثقافة والفكر الحر مريم زقوت، ورئيس بلدية خانيونس م. علاء البطة، ورئيس البلدية السابق م. يحيى الاسطل، والأستاذ عاطف عسقول من وزارة


صور وصلتنا من المكتب الإعلامي - الثقافة والفكر الحر

الثقافة، وممثلي عن مؤسسات ثقافية وتربوية ووطنية ووجهاء ومخاتير محافظة خانيونس ، مؤخرا، "جدارية "نقش في الذاكرة " التي نقشتها انامل أطفال مركز نوار التربوي لنحو 480 قرية فلسطينية محتلة ، بمناسبة مرور 71عاماً على النكبة" . بحسب ما جاء في بيان من جمعية الثقافة والفكر الحر.
وأضاف البيان: " الجدارية والتي رسمتها ونحتتها انامل الأطفال بعد ان خضعوا لورشة فنية  تحت اشرف الفنان التشكيلي شحدة ضرغام ، جسدت لوحة فنية ذات بعد جمالي  وثقافي ووطني  ضمت أسماء كل المدن والقرى الفلسطينية التي هجر منها اجدادهم قسرا  .
وقالت مريم زقوت " وسط استمرار الضغوط الأمريكية لفرض ما يعرف بـ"صفقة القرن"  على العرب والفلسطينيين، وبمناسبة الذكرى الحادية والسبعين لنكبة فلسطين، يجدد أطفال فلسطين ونسائها وشبابها وكبارها تأكيدهم على حق اللاجئين في العودة الى مناطقهم التي هجروا منها منذ إنشاء كيان الاحتلال الاسرائيلي عام  1948
ونددت زقوت  بورشة المنامة وكل من شارك فيها ،مؤكدة ان مواجهة صفقة القرن يجب ان تكون بالوحدة الفلسطينية ، مشيرة الى ان افتتاح الجداية هي رسالة للعالم وللمحتل من الأطفال انهم لن ينسوا قراهم ومدنهم ،مؤكدة على ضرورة استثمار أدوات المقاومة الثقافية وتعزيزها بعقول ونفوس الأطفال .
وبدوره قال م. علاء البطة رئيس البلدية في كلمته " ان هنا من يسجل التاريخ وان هناك من يحاول طمسه ،موجها التحية للأطفال ولمؤسسة الثقافة والفكر الحر على تربيتها للأطفال على  حب الوطن وترسيخ الهوية الفلسطينية .
وندد البطة بورشة البحرين والمشاركين فيها مؤكدا اننا لم نبيع سابقا ولن نبيع الان ،مؤكدا اننا اليوم اقرب الى الوحدة لمواجهة مخاطر التأمر والتصدي لها بجسد فلسطيني موحد .
كما شهد الحضور حفل توقيع مجموعة من الكاتبات  الصغار بقسم المكتبة بمركز نوار التربوي مجموعتهم القصصية  (مبدعات ولكن 2) والتي ضمت 8 قصص ، تزينت اغلفتها وصفحاتها بلوحات فنية من رسم أطفال قسم الفن التشكيلي بمركز نوار التربوي .
الكاتبات انتجن قصصهن بعد ان خضعن لورش تدريبية في الكتابة الإبداعية اشرفا عليهما الأستاذ محمد مقداد ،والأستاذ هاني السالمي ،بإشراف عام من الأستاذة مريم زقوت ،واشراف تنفيذي من الأستاذة نجوى الفرا ،وتنسيق عام للأستاذة غادة حماد. فيما ترجم أطفال قسم الفن التشكيلي القصص عبر لوحات ورسومات فنية بعد ان خضعوا لورش فنية تحت اشراف منشطة القسم الأستاذة داليا صافى ،ودققها لغويا الأستاذ جميل كلاب ،وصممها واخرجها الأستاذ مصعب حميد".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق