اغلاق

لا تُرهق نفسك في البحث.. هذا أفضل ما قيل عن الحب

يعد الحب وسيلة للحياة، حيث له العديد من الفوائد التي تجعل منه مهمًا، ويعتبر وسيلة للتواصل مع الآخرين، ويساعد على تنمية الذات ورسم أبعاد أولية للمستقبل،

 
الصورة للتوضيح فقط ، Ivanko_Brnjakovic-iStock

ويساعد على اكتشاف الإنسان لذاته، ويضفي جوًا من الطاقة، والسعي نحو الأفضل، وأن يصبح لحياة الإنسان هدف ومعنى. 
كما يعمل الحب على إصلاح الذات، ويعطي دفعة من المشاعر العظيمة التي تبعث على النفس شعورًا بالراحة والهدوء، فهو المستقبل الجميل الذي يسعى له الجميع، لبناء مستقبل جميل ومشرق، وهناك علاقة مدهشة بين الحب والصحة العامة للإنسان، حيث تعد الرومانسية مفيدة للصحة، ومن أهم فوائد الحب على الصحة أن الأشخاص المحبين والمتزوجين هم الأقل زيارة للطبيب، حيث تدفعهم هذه العلاقات إلى رعاية أنفسهم بشكل أفضل، وتقلل علاقات الحب والعشق من الاكتئاب والقلق، كما تحمي من الانحراف وتعاطي المخدرات أو شرب الكحول، وتساعد السعادة الناتجة من علاقات الحب على الحفاظ على معدلات طبيعية من ضغط الدم.

أشهر المقولات والأشعار التي قيلت في الحب ومن قالها
«إني عشقتك واتخذت قراري.. فلمن أقدم يا ترى أعذاري؟ لا سلطة في الحب تعلو سلطتي، فالرأي رأيي والخيار خياري.. هذي أحاسيسي فلا تتدخلي أرجوك بين البحر والبحَّار»، بهذه الكلمات عبّر الشاعر الكبير نزار قباني عن الحب.
 
«الكراهية تشل الحياة، والحب يطلقها. الكراهية تربك الحياة، والحب ينسقها. الكراهية تظلم الحياة، والحب ينيرها»، تلك كلمات الزعيم الأمريكي مارتن لوثر كينج، أما الممثلة الأمريكية العظيمة «كاثرين هيبورن» فقالت: «الحب لا يتعلق بما تتوقع أن تحصل عليه من الطرف الآخر، بل ما تتوقع أن تمنحه له والذي يكون كل شيء».

أما جلال الدين الرومي، فقال: «الحب يعني أن تميل بكلك إلى المحبوب، ثم تؤثره على نفسك وروحك ومالك، ثم توافقه سراً وجهراً، ثم تعترف بتقصيرك في حبه»، وأما المؤلف الأيرلندي الشهير جورج برنارد شو فقال: «الحب يستأذن المرأة في أن يدخل قلبها، وأما الرجل فإنه يقتحم قلبه دون استئذان، وهذه هي مصيبتنا».

أشهر أبيات الشعر في الحب
تتعدد أبيات الشعر التي تمتلئ بالهيام والولهان بالحبيب، فقال قيس في ليلى: «وأيام لا نخشى على اللهو ناهيا تذكرت ليلى والسنين الخواليا بليلى فهالني ماكنت ناسيا ويوم كظل الرمح، قصرت ظله بذات الغضي نزجي المطي النواحيا بتمدين لاحت نار ليلى، وصحبتي إذا جئتكم بالّليل لم أدرِ ما هيا فيا ليل كم من حاجة لي مهمّة وجدنا طوال الدّهر للحبّ شافيا لحيّ الله أقواماً يقولون أننّا قضى الله في ليلى، ولا قضى ليا خليلي، لا والله لا أملك الذي فهلا بشيءٍ غير ليلى ابتلاني قضاها لغيري وابتلاني بحبّها يكون كافياً لا عليّ ولا ليا فيا ربّ سوّ الحب بيني وبينها». 

وفي قصة أبناء البادية، قال عنتر في عبلة: «يا دار عبلة بالجوى تكلّمي وعمي صباحاً دار عبلة واسلمي إن تغدفي دوني القناع فإنّني طب بأخذ الفارس المستلئم أثني عليّ بما عملت فإنّني سَمِحٌ مخالطي إذا لم أظلم هلّا سألت الخيل يا ابنة مالك إن كنت جاهلةً بما لا تعلمي ولقد ذكرتك والرّماح نواهل منّي وبيض الهند تقطر من دمي فوددت تقبيل السّيوف لأنّها لمعت كبــارق ثغرك المتبسّم يدعون عنترة والرّماح كأنّها أشطان بئر في لبان الأدهم ما زلت أرميهم بثغرة نحره ولبنانه حتى تسربل بالدم».
 
الحب عند أمير الشعراء
أما أمير الشعراء المصري أحمد شوقي، فقد قال: «أَريدُ سُلوَّكم والقلبُ يأْبَى وعتبكُم وملءُ النفس عُتْبى وأَهجركم فيهجرني رُقادي ويُضوِيني الظلامُ أَسًى وكرْبا واذكركم برؤية ِ كلِّ حُسْنٍ فيصبو ناظري والقلب أصبى وأَشكو من عذابي في هواكم وأَجزيكم عن التّعذيبِ حُبّا وأَعلمُ أَن دَأْبكُمُ جَفَائي فما بالي جعلتُ الحبَّ دأْبا؟ ورُبَّ مُعاتِبٍ كالعيش يشكي وملءُ النفس منه هَوًى وعُتْبى أتَجزيني عن الزُّلْفَى نِفاراً؟ عَتَبَتكَ بالهوى وكفاك عَتبا فكلّ ملاحة ٍ في النّاس ذنبٌ إذا عُدّ النِّفارُ عليكَ ذنبا أخذتُ هواك عن عيني وقلبي فعيني قد دَعَتْ والقلبُ لَبّى وأَنتَ من المحاسن في مِثال فديتكَ قالَباً فيه وقَلْبا أُحِبُّكَ حين تثني الجيدَ تِيهاً وأَخشى أَن يصيرَ التِّيهُ دَأْبا وقالوا: في البديل رضا وروحٌ لقد رُمتُ البديلَ فرمتُ صَعبا وراجعتُ الرّشادَ عَساي أَسلو فما بالي مع السُّلوانِ أَصْبى؟ إذا ما الكأْسُ لم تُذْهِبْ همومي فقد تَبَّتْ يدُ السّاقي وتَبّاً على أَني أَعَفُّ من احتساها وأَكرمُ مِنْ عَذَارَى الدّير شرباً ولي نفسٌ أُورَيها فتزهر كزهر الورد نَدَّوْهُ فهبَّ».
 
أفضل رسائل الحب
أبدع العشاق على مر الأزمان، ومن أشهر رسائل العشق كانت رسالة من بيتهوفن إلى المحبوبة المجهولة في صباح يوم 6 يوليو من عام 1812 كتب أسطورة الموسيقى الكلاسيكية الألماني «لودفيغ فان بيتهوفن» رسالة حب إلى «محبوبته المجهولة»، وجاء فيها: «ملاكي يا كل شيء، أكتب إليك بعض الكلمات بالقلم الرصاص، أكتبها الآن وليس غداً، لأنني لا أريد أن يضيع الوقت، قلبي ممتلئ بالكثير من الأشياء التي أريد أن أبوح بها لك، ابتهجي، وتذكري أنك كنزي وحقيقتي، كلي لك.. العاشق لودفيغ».

نابليون بونابرت أحد أعظم القادة عبر التاريخ، وتعتبر قصة حبه لزوجته جوزفين مشهورة، وكتب لها بخط يده واحدة من أشهر رسائل الحب على مر العصور قائلاً: «منذ تركتك وأنا أشعر بالاكتئاب، سعادتي أن أكون قريباً منك، هنا أعيش على ذكريات مداعبتك ودموعك ومواساتك الحنونة لي، فسحرك لا يقارن بأي شيء آخر، إنه يشعل النار في قلبي، أحبك كل يوم أكثر من ذي قبل».
 
أما جان بول سارتر، أحد عمالقة الفلسفة في القرن العشرين، فارتبط بعلاقة حب مع المفكرة النسوية سيمون دي بوفوار، وأرسل العاشق رسالة لمحبوبته قال فيها: «فتاتي الصغيرة، أحبك وأنا منتبه لأمور خارجية، في تولوز أحببتك بكل بساطة، والليلة أحبك، والمساء ربيعي، أحبك والنافذة مفتوحة، أنت لي، والأشياء لي، وحبي يغير الأشياء من حولي».

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق