اغلاق

النائبان عايدة توما-سليمان وعوفر كسيف بزيارة تضامنيّة لبلدة العيسوية

قام النائبان عايدة توما-سليمان وعوفر كسيف ، صباح اليوم الأحد ، بزيارة تضامنيّة لبلدة العيسوية في القدس، وذلك على أثر "الاعتداءات المستمرّة


صور من مكتب النائبة عايدة توما - سليمان 

من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيليّة على أهالي البلدة" .
حيث قام النائبان بجولة في شوارع العيسوية برفقة عضو لجنة المتابعة في العيسوية السيد محمد ابو الحمص والذي "تعرض أيضًا لاعتداء من قبل قوات الاحتلال خلال تواجده في المستشفى" - بحسب بيان من مكتب النائبة عايدة توما سليمان .
واضاف البيان :" كما زار النائبان خيمة العزاء في بيت عائلة الشهيد محمد سمير عبيد (21 عامًا) الذي قتل بدم بارد مساء الخميس، وتطالب عائلته بتحرير جثمانه بينما يمنع الاحتلال منهم استلام جثمان ابنهم ودفنه. هذا وأشار شهود عيان من القرية إلى أن قوات الاحتلال كانت قد عرقلت خروج عبيد إلى تلقي علاج بعد اصابته.
ولقد أكّد والد الشهيد بأن شرطة الاحتلال تحاول فرض شروط تقيديّة على تشييع جثمان الشهيد، وأكّد أنه لن يرضى بأي من الشروط التي يحاول الاحتلال فرضها، وأن من حقه وزوجته والعائلة إكرام الشهيد ودفنه كما يليق به".
وفي تعقيبها قالت النائبة عايدة توما- سليمان: "نخرج بقلوب مثقلة من بيت الشهيد، حيث لا عزاء ولا كلام يقال في حضرة ألم أم الشهيد. وهنا في العيسوية يتجسّد قمع الاحتلال للفلسطينيين في القدس، وتتجلى بوضوح سياسات سلطات الاحتلال والابرتهايد التي يقودها رئيس الحكومة الإسرائيليّة بنيامين نتنياهو بدعم كامل  من الرئيس الأمريكي ترامب، ومن هنا نؤكد مجددًا أن ارادة الشعب الفلسطيني ستنتصر وستقضي على الاحتلال وبطشه وستقام دولة فلسطين المستقلّة وعاصمتها القدس الشرقيّة".
أما النائب عوفر كسيف فقد قال: "زيارتنا اليوم لقرية العيسوية جاءت اثر الأحداث الأخيرة التي أدت الى مقتل شاب في ربيع عمره. تعاني هذه البلدة منذ سنوات طويلة من الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكات وممارسات تعسفية. وخلال عملي كمحاضر في الجامعة العبرية في القدس كنت أسمع يوميًا صوت رصاص قوات الاحتلال في العيسوية".
وتابع كسيف: "ندين بشدة ممارسات قوات الاحتلال والشرطة من إطلاق نار، قتل واضطهاد ممنهج لمواطني قرية العيسوية. سفك الدماء لن يتوقف بدون إنهاء الاحتلال واقامة دولة فلسطينية ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية الى جانب دولة إسرائيل".
وختم البيان :" هذا وقامت قوات الاحتلال بالتعرض للنائب عوفر كسيف وإغلاق الطريق أثناء خروجه من القرية، الأمر الذي أدى إلى نشوب نقاش بين النائب وقوات الاحتلال التي تعاملت بفظاظة مع كل من تواجد في المكان .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق