اغلاق

مازن غنايم : ‘أسحب ترشيحي من القائمة المشتركة ، هناك مؤامرة على التجمع‘

صرّح مازن غنايم - رئيس بلدية سخنين السابق ، قائلا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بعد ظهر اليوم الاثنين أنه " قرر سحب ترشيحه من القائمة المشتركة " .


مازن غنايم - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


وقال غنايم : " أسحب ترشيحي من القائمة المشتركة . هناك مؤامرة على التجمع وعلى مازن غنايم  ولن اكون جزءا ،
من المؤامرة. التجمع يستحق المقعد ال  11  او 12. انا لا اتهم لجنة الوفاق ، ولكن هناك مؤامرة على التجمع وعلى مازن غنايم". الى هنا أقوال مازن غنايم لموقع بانيت.
وكان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قد أفاد نقلا عن مصادر مطلعة ، بان لجنة الوفاق الوطني ، الموكلة بمهمة اعادة تركيب القائمة المشتركة ، لخوض انتخابات الكنيست القادمة ، بقائمة انتخابية واحدة - لم تتمكّن الليلة الماضية ، من التوصل الى اتفاق يفضي بخوض الانتخابات بقائمة واحدة .  وبحسب المصادر ، فان " سبب عدم التوصل لاتفاق هو رفض التجمع لعرض اللجنة ".
وقد عقد الاجتماع ، الليلة الماضية ، في بيت منصور دهامشة سكرتير عام الجبهة ، في كفر كنا .
وقال المرشح في التجمع ، رئيس بلدية سخنين سابقا ، مازن غنايم لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " لجنة الوفاق عرضت على التجمع حتى ثلاثة مقاعد - حتى المقعد الثالث عشر . انا لن اقبل بالمقعد الثالث عشر . ويوجد للتجمع اجتماع اليوم الساعة الثانية عشر حتى نتخذ القرار المناسب بهذا الشأن ".

هل تعرض لجنة الوفاق القائمة المشتركة على الجمهور اليوم ؟
ويُشار الى انه كان من المفترض ان يعقد اليوم الاثنين مؤتمر صحفي ، يُعلن من خلاله للجمهور ، عن اعادة تشكيل القائمة المشتركة ، غير انه حتى هذه اللحظة لم يُعرف اذا ما سيعقد المؤتمر الصحفي ، مع العلم بان التجمع سينعقد - بحسب مازن غنايم ، قبل ظهر اليوم ، للبت بعرض لجنة الوفاق ، الذي رفُض من قبل التجمع كما ذكر انفا .

اليكم القائمة المقترحة من قبل لجنة الوفاق الوطني والتي لم يتم الاتفاق بشأنها:
1. الجبهة
2. الحركة الاسلامية
3. العربية للتغيير
4. التجمع
5. الجبهة
6. الحركة الاسلامية
7. الجبهة
8. التجمع
9. العربية للتغيير
10. الجبهة
11. الحركة الاسلامية
12. الجبهة
13. التجمع
14. العربية للتغيير

سكرتير عام الجبهة :" اليوم سنعقد مؤتمرا صحفيا للإعلان عن القائمة المشتركة "
من جانبه ، قال سكرتير عام الجبهة منصور دهامشة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، حول اجتماع لجنة الوفاق والأحزاب الاربعة ، الذي عقد الليلة الماضية  : " تم الاتفاق في الامس على عقد مؤتمر صحفي اليوم الساعة السادسة مساء ،  في الناصرة ، بعد توكيل وتفويض لجنة الوفاق ، وسيتم الامر . الهدف من المؤتمر الصحفي الاعلان عن القائمة المشتركة".
وردا على سؤال لموقع بانيت حول رفض التجمع لمقترح لجنة الوفاق ، قال دهامشة  : " تم تفويض وتوكيل لجنة الوفاق في الامر ". الى هنا أقوال دهامشة لموقع بانيت .

الناطق بلسان لجنة الوفاق: " أي معادلة توافقيّة لا تستطيع ان تُرضي كل الأطراف وننتظر من التجمع احترام التعهد "
من ناحيته، قال البروفيسور مصطفى كبها ، الناطق بلسان  لجنة الوفاق الوطني : " لجنة الوفاق قامت بعملها كما يجب ان يكون بكل صدق ونزاهة ومصداقية ، واخذت بالحسبان كل الابعاد الممكنة ، وهي مدركة ان أية معادلة توافقية لا تستطيع ان ترضي كافة الاطراف وكافة طلبات كل طرف ، وهي واثقة بان تحترم الاحزاب التوكيل والتفويض الذي وقعت عليه للجنة الوفاق" .
وتابع البروفيسور كبها : " نحن نستمر بالمشاورات مع كل الاحزاب ولا قرار لموعد اقامة مؤتمر صحفي . بخصوص رفض مازن غنايم عرض لجنة الوفاق ان يكون في المكان الثالث عشر ، وقد اجاب أن حزبه - حزب التجمع - وقع على تعهد وننتظر ان يحترم هذا التعهد وفي تقسيم المقاعد لم يتم ذكر اسماء ".

سندس صالح : " لجنة الوفاق قلبت المعادلة بعكس ارادة الناس "
أما سندس صالح المرشحة في قائمة العربية للتغيير فقالت :" لجنة الوفاق أمعنت ورسخت ظلمها للعربية للتغيير وانحيازها بات واضحا . قرار الوفاق منح الأحزاب الأخرى افضلية عن نتائج الانتخابات الأخيرة فيما سلبت العربية للتغيير منجزاتها . توقعت من لجنة الوفاق انصافا للمرأة ودورها اكثر  ، في الانتخابات الأخيرة كنا الأقرب للمقعد الاضافي من كافة الاحزاب والوفاق قلبت المعادلة بعكس ارادة الناس ".

مركبات المشتركة توقع على تفويض لجنة الوفاق لترتيب القائمة " دون اي اعتراض "
وكانت الأحزاب العربية التي كانت تشكّل "القائمة المشتركة "، قد وقعت يوم الجمعة الماضي ، على تفويض، يمنح لجنة الوفاق الوطني، ترتيب مقاعد القائمة المشتركة بالشكل الذي تراه مناسبا، وبناء على التفاهمات التي تمت بين الأحزاب، الراغبة في إعادة القائمة.
وجاء في بيان صادر عن لجنة الوفاق الوطني ، صباح يوم أمس الأول السبت:" تلبية لرغبات ونداءات جماهير شعبنا المطالبة بإعادة تشكيل القائمة المشتركة وتقويتها وتجديد ثقة الجماهير بها ، وبعد سلسلة من اللقاءات التي أجرتها الأحزاب فيما بينها والتي تمخضت عن جملة من التفاهمات والتوافقات حول الخطوط العريضة للقائمة المشتركة بما في ذلك صياغة خطة عمل شاملة وبرنامج عمل مفصل للعمل البرلماني وذلك لبناء القائمة المشتركة على أسس سياسية متينة تضمن تطويرها وتحسين أدائها والنهوض بدورها الوطني والسياسي والاجتماعي ، قامت الأحزاب والحركات المكونة للمشتركة وهي ممثلو الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والحركة العربية للتغيير  والحركة الإسلامية والتجمع الوطني الديمقراطي  بالتوقيع مساء الجمعة الموافق 2019 . 6 . 28  في مبنى مجلس عرعرة المحلي ، على صك توكيل وتفويض للجنة الوفاق الوطني بتشكيل قائمة مرشحي المشتركة لانتخابات الكنيست  الـ22 . وقد مثل لجنة الوفاق رئيسها الأديب الأستاذ محمد علي طه  والناطق الرسمي باسمها البروفيسور مصطفى كبها والمحامي مضر يونس رئيس اللجنة القطرية للسلطات المحلية العربية ، في حين كان تمثيل الأحزاب على النحو التالي : المهندس رامز جرايسي والمهندس منصور دهامشة من الجبهة  ، والمحامي أسامة السعدي والسيد علي حيدر من الحركة العربية للتغيير ، الأستاذ إبراهيم حجازي والمحامي طلب أبو عرار من الحركة الإسلامية ، والدكتور جمال زحالقة والدكتور مطانس شحادة من التجمع الوطني الدمقراطي".

"الموافقة التامة والملزمة دون أي اعتراض"
اضاف البيان:" وقد جاء في  وثيقة التوكيل والتفويض أن الأحزاب  والحركات  المكونة للمشتركة  ‘تتعهد بالقبول والموافقة التامة والملزمة دون أي اعتراض لما تقرره لجنة الوفاق الوطني بهذا الصدد  والعمل على إنجاح مشروع القائمة المشتركة وتحقيق  ما تصبو إليه جماهير  شعبنا من  منجزات‘.
ومما يجدر التنويه له أن لجنة الوفاق ستباشر من لحظة تسلمها التوكيل بالمشاورات الجادة لتركيب القائمة حسب روح التفويض وبأنها لم تبلور هذه القائمة بعد وتعد بإنجاز عملها حتى موعد أقصاه نهاية الشهر الجاري . وعليه فإنها تؤكد بهذه المناسبة بأن كل ما نشر من قوائم حتى الآن في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لا تعدو كونها محض  تكهنات  وتقولات ، ومنعا للبلبلة والتقولات تتوجه لجنة الوفاق إلى الجميع بالتحلي بروح المسؤولية والحذر من تناقل  أي تكهنات أو تقولات غير مسؤولة . وفقنا الله وإياكم  لخدمة قضايا وأماني  جماهير شعبنا بكل شرائحها وأطيافه". الى هنا نص البيان.


من اليمين: منصور دهامشة، ابراهيم حجازي، اسامة السعدي وجمال زحالقة - صورة عممها المشاركون باجتماع الاحزاب الاربعة الاسبوع المنصرم


بروفيسور مصطفى كبها


سندس صالح

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق