اغلاق

الجمعية الفلسطينية لأمراض الغدد تعقد يوما علميا في الخليل

نظمت الجمعية الفلسطينية لأمراض الغدد الصم والسكري يومها العلمي الثالث تحت شعار "المستحدث في علاج السكري" والذي عقد لأول مرة في مدينة الخليل


صور وصلتنا من الصحفي احمد جلاجل

برعاية نقيب الأطباء د. شوقي صبحة وبحضور ما يزيد عن ١٠٠ طبيب من جميع أنحاء فلسطين
 وقد رحب د.سفيان بسيط رئيس الجمعية الفلسطينية لأمراض الغدد الصم والسكري بالحضور ، وأكد على أهم أهداف اليوم العلمي والمتمثلة بمناقشة أحدث الدراسات والإنجازات العلمية في تشخيص وعلاج مرض السكري في العالم، وذلك لرفع المستوى الطبي لدى الطواقم الطبية الفلسطينية بما يخص آخر المستجدات العالمية في علاج مرض السكري الذي اصبح الأكثر انتشارا في العالم وبشكل خاص في مجتمعنا، وذلك من أجل تعزيز افضل الممارسات وتقديم افضل الخدمات الصحية لمرضى السكري
وأعرب د.سفيان عن بالغ واسمى آيات الشكر والإمتنان لكل من شارك في انجاح اليوم العلمي وساهم في الإعداد له من الشركات الداعمة وهي الراعي الذهبي شركة التوريدات والخدمات الطبية والشركات المساهمة الأخرى شركة بيت جالا وشركة القدس للمستحضرات الطبية وشركة فارماكير وشركة أسترا زنيكا وشركة بالوليا ، وأكد على استمرار نهج الجمعية بعقد المؤتمرات والأيام العلمية لدعم استمرار التقدم العلمي
 من جهته أعرب د.شوقي صبحة نقيب الأطباء عن سعادته بإنعقاد هذا اليوم العلمي بمدينة الخليل ، وأشاد بالحضور والمشاركين من المحاضرين وشدد على أهمية المتابعة لكل ما هو جديد في علاج مرض السكري لإستمرار التطور في مهنة الطب في فلسطين
ومن أبرز فعاليات المؤتمر كان تكريم د. خليل العبد من قبل رئيس الجمعية د .سفيان بسيط تقديرا لجهوده وعطائه في خدمة مرضى السكري والمساهمة في رفع المستوى الطبي في فلسطين.
وتم الترحيب بالدكتور أنس ابو ارميلة أخصائي الغدد الصم والسكري  عضوا جديدا في الجمعية الفلسطينية لأمراض الغدد الصم والسكري بعد اجتيازه امتحان البورد الفسطيني لأمراض الغدد الصم والسكري بنجاح
 كما شارك باليوم العلمي عدد من المحاضرين الفلسطينين ذوي الخبرة الواسعة في مجال السكري.
حيث ألقى الدكتور هاني الرجوب محاضرة عن نوع معين من العلاجات الجديدة لمرض السكري من نوع لعلاج السكري من النوع الثاني وأهميته وتوفره في فلسطين ومن ثم تحدث الدكتور عارف أبو ارميلة عن علاج اخر لمرضى السكري مبينا أهميته ومستعرضا طرق استخدامه المختلفة.
ثم ألقى الدكتور أنس أبو ارميلة محاضرة عن نوع اخر من العلاج DPP-4i GLP-1RA ، ثم تحدثت الدكتورة نجوى عبد الحق عن حالات خاصة من مرضى السكري والتحديات التي يواجهها الأطباء في علاج تلك الحالات ومن ثم ألقى الدكتور عبد السلام أبولبدة محاضرة عن العلاج بالانسولين للمرضى وامكانية توفره للمرضى كافة وفي النهاية تحدث الدكتور رائد العلمي عن جميع الأدوية المتوفرة لعلاج مرضى السكري والتوصيات العالمية الواجب اتباعها
 وفي سبيل تحقيق احد أهم أهداف  الجمعية بدعم التعليم المستمر للأطباء المتميزين فقد تم توقيع اتفاقية تعهد وابتعاث بين الجمعية الفلسطينية لأمراض الغدد الصم والسكري ود. هاني الرجوب الذي تم اختياره من قبل الجمعية لاستكمال التخصصي الفرعي في أمراض الغدد الصم والسكري في كندا بدعم ورعاية الجمعية.  
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق