اغلاق

الأطفال في رياض الدالية يحتفلون بعيد الميلاد السادس لطواقم كلاليت

استمتع الأطفال الذين يتلقون تعليمهم في رياض الأطفال الـ 11 المنتشرة في دالية الكرمل، والذين سينتقلون في غضون بضعة أشهر إلى الصف الأول،


صورة من مكتب سمارة

باحتفال صحي أقامته طواقم كلاليت في عيادة دالية الكرمل وفي عيادة الدكتور كامل حلبي المستقلة.
وقد ركّز الحدث، الذي انعقد في مركز دالية الكرمل الجماهيري، على موضوع نمط الحياة الصحي. وتم قياس الطول والوزن لكل طفل. وقرأت الدكتورة عنبال حلبي، طبيبة الأطفال الجديدة في العيادة، للأطفال قصة عن نمط الحياة الصحي والتغذية
المناسبة.
واوضحت للأطفال أهمية الشرب في فصل الصيف حيث يفضل شرب الكثير من الماء والابتعاد عن المشروبات المحلاة، ومن أجل جذب اهتمامهم أكثر، تلقى كل طفل زجاجة ماء حافظة للحرارة تبرعت بها سكايجوب. وصعد أطفال جميع الروضات إلى المسرح برفقة مُعلميهم وقدموا قصيدة عن الصحة التي أعدت خصيصا لهذا الاحتفال.
وعاد الأطفال إلى المنزل حاملين تذكارًا شخصيًا وهو مغناطيسًا جميلا يحمل صورة حمودي، وصورة جماعية لأطفال كل روضة.
وأكد طاقم كلاليت، ان الاطفال هم وكلاء المعرفة للتغيير السلوكي بالغ الأهمية.
عندما يتم نقل الرسالة بطريقة ممتعة وبمشاركة نشطة من قبل الاطفال، فيتم استيعاب هذه الرسالة بطريقة انجع. فعاليات مثل الاحتفال الصحي هي أيضا فرصة للكشف عن المشاكل الطبية ومعالجتها في الوقت المناسب قبل دخول المدرسة: مثل
مشاكل النظر التي، إذا لم يتم علاجها وتشخيصها في الوقت المناسب، يمكن أن تسبب صعوبات في التعلم بحيث أن الطفل لا يرى اللوح والمعلم والمواد التعليمية بشكل جيد.
كما ووجدوا أن زيارة العيادة ووجود تفاعل ممتع للأطفال مع الموظفين، ليس من خلال المرض أو الفحوصات فقط، يخلق ترابط ايجابي مع الطفل حيث انه يتعاون بشكل أفضل، حتى عندما تكون هناك حاجة للعلاج، لأن المكان والموظفين لا يعتبرون تهديدًا، ولكنهم مرتبطون بتجربة ممتعة بالنسبة للطفل.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق