اغلاق

أول سفينة سياحية في العالم تعمل بالبطارية تبحر نحو المنطقة القطبية الشمالية

أول سفينة سياحية في العالم يتم تسييرها جزئيا باستخدام البطارية بدأت رحلتها الأولى هذا الأسبوع من شمال النرويج. وبمقدور السفينة رولد أماندسين أن تحمل على متنها
أول سفينة سياحية في العالم تعمل بالبطارية تبحر نحو المنطقة القطبية الشمالية-رويترز
Loading the player...

خمسمائة راكب وهي مصممة كي تتمكن من الإبحار في ظل ظروف مناخية قاسية.
وسميت السفينة بهذا الاسم تخليدا للرحالة النرويجي رولد أماندسين الذي أبحر عبر الممر الشمالي الغربي في الفترة بين عامي 1903 ، 1906 وكان أول من يصل إلى القطب الجنوبي عام 1911.
وانطلقت السفينة في اتجاه المنطقة القطبية الشمالية حيث أبحرت من تومسو ثم الممر الشمالي الغربي إلى ألاسكا قبل أن تتوجه إلى الجنوب لتصل إلى القارة القطبية الجنوبية بحلول أكتوبر تشرين الأول المقبل.
وفي الوقت الذي تعمل فيه المحركات باستخدام وقود الغاز البحري فإن حزمة البطارية المركبة في سفينة رولد أماندسين تمكنها من الإبحار معتمدة على البطاريات فقط لمدة تتراوح بين 45 دقيقة وساعة في ظروف مثالية وفقا لما قاله دانييل سكيلدام المدير التنفيذي لشركة هيرتيجروتن المشغلة للسفينة.
وتقدر الشركة أن حزمة البطارية المركبة في السفينة ستخفض استهلاكها للوقود وستوفر انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 20 بالمئة بالمقارنة مع الحالة التي يتم فيها تشغيل السفينة باستخدام وقود الغاز البحري فقط.
ومازالت تكنولوجيا تسيير السفن بواسطة البطاريات في مهدها حتى بالنسبة للمسارات البحرية القصيرة، إذ لا توجد خدمة محطات شحن البطاريات إلا في عدد قليل من الموانئ.


من الفيديو

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق