اغلاق

ازالة كنيسة المهد من القائمة المهددة بالخطر

أعلنت وزيرة السياحة والاثار الفلسطينية ، رُلى معايعة عن " ان منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) اتخذت قرارا بخصوص اخراج موقع التراث العالمي ،


الوزيرة رلى معايعة - تصوير : وزارة السياحة الفلسطينية

" مكان مولد السيد المسيح وطريق الحجاج في بيت لحم" من قائمة التراث العالمي تحت الخطر، وتثبيتها في القائمة العادية ، في جلستها (43)، المنعقدة في باكو عاصمة أذربيجان بناء على طلب دولة فلسطين ".
حيث كان الموقع قد سجل من قبل دولة فلسطين عام 2012م كتراث انساني عالمي وفق المعيار الرابع والسادس، وتم وضعه في قائمة تحت الخطر بسبب الحالة الصعبة والحرجة التي كانت تعاني منها كنيسة المهد بسبب تسرب المياه من سقفها الأمر الذي هدد بخطر انهيار سقف الكنيسة.
وتحدثت معايعة عن " أهمية هذا الإنجاز الفلسطيني والذي استطاع بجهود السيد الرئيس محمود عباس وقياده الحكيمة الانضمام لمختلف المؤسسات الدولية وانتزاع حقوقه والنجاح في تسجيل ثلاثة مواقع فلسطينية على قائمة التراث العالمي خلال خمس سنوات من نيل فلسطين لعضويتها الكاملة في اليونسكو في زمن قياسي بالإضافة لمدينة القدس العتيقة بمقدساتها وحارتها وأسوارها والتي سجلها الأردن الشقيق عام 1981م وفي العام التالي سجلت على قائمة التراث العالمي تحت الخطر ولازالت. ويعد التسجيل أداة مهمة للحفاظ على التراث الفلسطيني من السياسات التهويدية لسلطات الاحتلال الاسرائيلي وهو بمثابة اعتراف دولي صريح بفلسطينية هذه الأرض وهويتها الثقافية والدينية كممتلكات فلسطينية مهمة للبشرية جمعاء الأمر الذي يضع حماية هذا التراث ضمن مسؤولية جمعية عالمية ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق