اغلاق

‘اللجنة الوطنية‘ تثمن قرارات اليونيسكو حول كنيسة المهد والبلدة القديمة في القدس

ثمنت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم في منظمة التحرير الفلسطينية قرارات لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة


صور من اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم

" يونيسكو" في دورتها الـ 43 المنعقدة حاليا في باكو عاصمة اذربيجان حول استبعاد موقع مهد ولادة المسيح في بيت لحم من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر، وتبنيها مشروع قرار حول البلدة القديمة في القدس الشريف وأسوارها. 
وأضافت اللجنة الوطنية في بيانها ، إن "ما حققته دولة فلسطين , ونجاحها في تسجيل العديد من المواقع الأثرية على لائحة التراث العالمي منذ انضمامها للمنظمة عام 2012 حتى اليوم، يعد انتصاراً للدبلوماسية الفلسطينية على الصعيد الدولي، وهزيمة كبرى لمخططات الاحتلال الممنهجة ومحاولته المستمرة  لتدمير تراثنا وتاريخنا، مؤكدةً أن هذه الخطوة إلى المكاسب السياسية والدبلوماسية تساهم في الحفاظ على الأماكن والمواقع الأثرية والمقدسات من خطر تهويد الاحتلال لها، واعتراف دولي هام بفلسطينية  هذه المواقع  وتحميل العالم أجمع مسؤوليته الحفاظ عليها، إضافة إلى مساهمة هذه القرارات في تعزيز السياحة الخارجية وازدهار القطاع السياحي لدولة فلسطين" .
وتوجهت اللجنة الوطنية "بالتحية والتقدير لبعثة دولة فلسطين والمملكة الأردنية الهاشمية لدى اليونيسكو، وكافة الدول الأعضاء في لجنة التراث العالمي والمجموعتين العربية والإسلامية في المنظمة على جهودهم التي أدت إلى تبني بالاجماع قرارات تؤكد على الحقوق السيادية لدولة فلسطين من خلال ترشيح وتسجيل مواقع تراثية وأثرية تابعة لها، وفضح انتهاكات الاحتلال لأحكام اتفاقيات "اليونيسكو" وقراراتها المتعلقة بفلسطين، واطلاع المجتمع الدولي على التهديدات المحدقة بها" .
يذكر أن لجنة التراث العالمي تواصل اجتماعاتها في باكو حتى العاشر من تموز يوليو الحالي للنظر في طلبات ضم  35 موقعا جديداً إلى قائمة التراث العالمي، ومراجعة حالة 166 موقعاً مدرجاً بالفعل بالقائمة ،علماً أن  قائمة التراث العالمي تضم اليوم 1092 موقعاً في 167 بلداً .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق