اغلاق

رئيس الوزراء الفلسطيني: سنعمل من أجل تقدم شعبنا في التكنولوجيا والمعلوماتية

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية اعتماد الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، درجة الماجستير في الانظمة الذكية لجامعة


 صور وصلتنا من مكتب رئيس الوزراء
 
بوليتكنك فلسطين، بعد أن أوفت جميع المعايير المطلوبة.
 جاء ذلك خلال كلمته في حفل تخريج الفوج الثامن والثلاثين لجامعة بوليتكنك فلسطين،  مؤخرا، بمدينة الخليل، بحضور محافظ الخليل وعدد من الوزراء والشخصيات الرسمية والاعتبارية، ورئيس مجلس أمناء الجامعة احمد سعيد التميمي ومجلس أمناء الجامعة والهيئة التدريسية والإدارية في الجامعة.
 وقال رئيس الوزراء: "من الجميل ان تفكروا بتحقيق أحلامكم الشخصية بالحصول على وظيفة أو إقامة مشروع أو بالسفر إلى الخارج للعمل أو التعليم، أو بالزواج وتكوين عائلة، لكن أيا كانت أحلامكم ضعوا نصب أعينكم أنكم جزء من وطن اسمه فلسطين ومن مشروع تحرر نبيل، والنجاح الفردي مهم لكن الأهم أن تصبّ نجاحاتنا الشخصية في نجاح جماعي لصالح نهوض بلدنا وشعبنا وتحقيق التحرر والوحدة والعيش بكرامة".
 وأردف اشتية: "اليوم نشهد ولادة فوج جديد من متعلمي فلسطين، من هذه الجامعة غير التقليدية بجهد كادرها التعليمي والإداري المميز وبرؤية مجلس أمنائها الحكيم، وتنسجم برامج هذه الجامعة مع الاستراتيجية التنموية لحكومتنا، اليوم نحن نسعى لنقل مجتمعنا من الاحتياج للإنتاج، ونقل نظم تعليمنا من التعليم إلى التعلّم، ومن هنا نسعى لأن تعتمد كل جامعاتنا التدريب المهني الذي تتميز به جامعتكم ضمن عدد قليل من جامعات الوطن".
 واستطرد رئيس الوزراء: "اتخذنا قرارا بمجلس الوزراء للبدء لتأسيس كلية جامعية للتدريب المهني في فلسطين وتبرع عدد من رجال الأعمال بتمويل 5 مبان حتى الآن. هذه الجامعة تهدف إلى تقديم برامج متنوعة من حيث المدة والتخصص، للخريجين والعاطلين عن العمل، للتخفيف من البطالة والحد من الفقر، وجسر الهوّة بين مخرجات المؤسسات التعليمية ومتطلبات سوق العمل".
 واستدرك اشتية: "اليوم العالم كان مقسم الى عالم اول وعالم ثالث، اليوم مقسم الى ما هو سريع وما هو بطيء، ونحن في فلسطين نريد الانتقال الى السريع، وفي الحكومة سنعمل كل ما يمكن من اجل تقدم شعبنا في التكنولوجيا والمعلوماتية".
 وأوضح رئيس الوزراء: "بدأنا الخطوات العملية لتطبيق منظورنا في التنمية وفق نظام العناقيد، وبالامس قرر مجلس الوزراء اعتبار منطقة جمرورة والمدينة الصناعية في ترقوميا بالخليل منطقتين صناعيتين وسنقدم في الحكومة كل الإمكانيات لإنجاح ذلك، إذ نهدف للاستفادة من الميزات التنافسية لكل محافظة من محافظات الوطن، وتعظيم هذه الميزّات من الناحية الاقتصادية وتحقيق تنمية متوازنة. لتكون قلقيلية وجنين وطوباس وطولكرم عنقودا زراعيا يتوفر له كل إمكانيات النجاح من غرس الشتلة وحتى تسويق المنتج، وبيت لحم عنقودا سياحيا والخليل عنقودا صناعيا وهكذا".
 وتابع اشتية: "الإنسان الفلسطيني مبدع ومقاوم ورغم المعاناة ورغم الظرف الصعب الذي نمر به، وتمر فيه قضيتنا نستبشر خيرا بالمستقبل، بكم وبأفكاركم وعملكم سيكون مستقبلنا أفضل".
 واختتم رئيس الوزراء: "ألف مبروك للخريجين، ولذويكم أقول من يزرع يحصد، وأنتم زرعتم بأولادكم علما ستقطفونه معرفة ونجاحا. هذه الشهادة التي تتسلمونها اليوم تؤهل حاملها أن يرى القدس بوضوح عاصمة لدولة فلسطين، ويرى غزة أجمل ويرى الوطن واحدا موحدا عامرا ومتطورا، ويرى أهلنا في الشتات يعودون لأرض وطنهم".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق