اغلاق

بالفيديو : هكذا رثى الراحل سميح القاسم رفيقه توفيق زياد

في الذكرى الـ 25 لرحيل القائد وشاعر المقاومة توفيق زيادـ نقدم لكم مقطع من قصيدة رفيق دربه سميح القاسم "مرثاة برج الثور" (قصيدة رثاء لشعراء فلسطين):
Loading the player...

حاضرَهْ
أبداً حاضِرَهْ
شَمسُ عينيكِ.. يا ناصِرَهْ
وعلى نبعِ "توفيقِنا" يتمرأى القَصَبْ
وترفُّ الفراشاتُ مسحورةً
ببريقِ شرايينِهِ الثائرَهْ
ولتوفيقنا وردةٌ مِن لَهَبْ
نارُها نورُنا.. والطغاةُ الحطبْ
ولتوفيقنا بَوْحُهُ
قمحَ سُنبلةٍ مِن حقولِ الغضبْ
ولنا جُرحُهُ
ولتوفيقِنا ما وَهَبْ
هو ذا ماثلٌ بيننا
ساكنٌ قلبَنا
ساكنٌ بيتنا
ماليءٌ عينَنَا
إنَّهُ بيننا
صوتُهُ ههُنا
وهنا فَمُهُ.. والنشيدُ الذهَبْ
لا تقولوا.. ذَهَبْ! لا تقولوا.. ذَهَبْ! لا تقولوا.. ذَهَبْ!

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق