اغلاق

غزة: الديمقراطية تسلط الضوء على مخاطر صفقة ترامب وورشة البحرين

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بمحافظة غرب غزة في فرع الشاطئ ، ندوة سياسية بعنوان "صفقة القرن" و"ورشة البحرين" آليات مواجهة المخاطر وسبل


صورة وصلتنا من المكتب الصحفي للجبهة الديمقراطية

التصدي، بمشاركة طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وعبد الرحمن غانم مسؤول الجبهة بفرع الشاطئ وأعضاء الفرع، بحضور ممثلي اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم الشاطئ، وممثلي فصائل م.ت.ف من حركة فتح والجبهة الشعبية، وحزب الشعب، والجبهة العربية الفلسطينية.
ورحب غانم الذي أدار الندوة بالمشاركين، مستعرضاً أهمية الندوات والورش والمؤتمرات في توعية الشارع الفلسطيني من المخاطرالتي تهدد المشروع الوطني الفلسطيني وفي مقدمتها، "صفقة ترامب" و"ورشة البحرين".
من جانبه، أوضح طلال أبو ظريفة أنه "لا يمكن إفشال "صفقة ترامب" و"ورشة البحرين" بالرفض اللفظي الكلامي دون اقترانه بخطوات عملية في الميدان وفي مقدمتها إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية عبر تشكيل حكومة وحدة وطنية لفترة انتقالية للإشراف على الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني الفلسطيني وفق نظام التمثيل النسبي الكامل" . ودعا أبو ظريفة إلى "البناء على وحدة الموقف الوطني الفلسطيني الرافض للصفقة , والورشة الأميركية بالدعوة لعقد الإطار القيادي المؤقت لـ م.ت.ف للاتفاق على إستراتيجية وطنية جديدة، إستراتيجية الخروج من اتفاق أوسلو بكافة التزاماته وقيوده، وتطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني بإعادة تحديد العلاقة مع دولة الاحتلال وتفعيل المقاطعة الشاملة واستنهاض الحركة الجماهيرية نحو انتفاضة شاملة ضد الاحتلال والاستيطان".
وجرت خلال الندوة العديد من المداخلات التي تدعو "لإنهاء الانقسام واستنهاض الخطوات النضالية لمواجهة «صفقة ترامب» وقطع الطريق على نتائج «ورشة البحرين» " .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق