اغلاق

دلاسال بيت لحم وقلنديا يردان اعتبارهما امام بيت جالا والارثوذكسي التلحمي

رد فريق مركز قلنديا اعتباره امام ارثوذكسي بيت لحم مؤخراً ، واكد علو كعبه وجدارته بالفوز باللقاء الثاني للنهائي فور السلوي مع التلاحمة، بعدما كان خسر اللقاء الاول معه


صورة وصلتنا من بسام ابو عرة

في صالة العمل ببيت لحم ، ليؤكد ان المرور عبره ليس بتلك السهولة التي قد يتبادر للاذهان ، لذلك لعب الفريق القلنداوي مباراة اكون او لا اكون، من اجل رد الاعتبار اولا واعادة الروح للفريق ثانيا ، وعودة الامل للمنافسة في الوصول للنهائي اخيرا.
فجاءت المباراة جميلة وقوية من الفريقين منذ البداية وحتى اخر ثانية فيها، ففريق بيت لحم قادم يمني النفس بالفوز والتأهل لنهائي الدوري لمقابلة بيت ساحور ، ولا يريد اللعب مباراة حاسمة ثالثة قد تعصف في كل ما قدمه الفريق منذ البداية وحتى النهاية، فعصفور باليد افضل من عشرة على الشجرة، والفوز بالمباراة الاولى لبيت لحم اعطاهم الدافع لمحاولة عبور قلنديا في اللقاء الثاني الذي كان يفضله التلاحمة فوزا لهم ونهاية مشوار قلنديا، لكن الرياح العاتية القادمة من قلنديا افسدت خطة ارثوذكسي بيت لحم والبندك صالح وصبت في مصلحة سفن وسلة قلنديا ، ليكون التعادل بالفوز مباراة مقابل مثلها لتحسم في اللقاء الثالث من اجل العبور والالتحاق بارثوذكسي بيت ساحور الذي حجز مقعده فيه عبر طي صفحة ابداع ذهابا وايابا.
المباراة كانت مبارة اعصاب اكثر منها مباراة عادية وفنية لانها حاسمة بالذات لقلنديا فيما لو خسر الفريق لكان ودع الدوري في هذا المربع .
وفي ظل وجود عمر اكريم وتوهجه في المباراة الثانية استطاع حسم اللقاء لمصلحة فريقه وتأجيل الفائز والمتاهل من بينهما الى لقاء حاسم ثالث لمعرفة المتأهل للنهائي، اكريم عرف كيف يدير المباراة حسب وجهة نظره وتخطيطه فنجح فيها وسجل 33 نقطة، فيما كان اينار عودة النجم الثاني باللقاء يسجل 29 نقطة ويضع بصمته كالعادة وسجل سامي عودة 11 نقطة.
الفريقان كانا يلعبان بقوة وندية والدليل نتيجة الارباع بينهما متقاربة جدا فالربع الاول انتهى بالتعادل 20 نقطة لكل فريق بعدما كان يتقدم فريق قلنديا منذ البداية الا ان التلاحمة استطاعوا العودة السريعة والتعادل ، وفي الربع الثاني رجحت كفة فريق قلنديا الذي هاجم بقوة بغية الاتساع بالفارق النقطي خاصة انه يعلم قوة فريق بيت لحم الذي عودنا انه يعود من بعيد دوما ويغير النتيجة لذلك شدد الفريق القلنداوي على التقدم لينهوا الربع الثاني بنتيجة 22 مقابل 16 وقد تكون هذه النتيجة بيضة القبان لقلنديا وعملت الفارق للفوز.
فريق بيت لحم استعاد حيويته في الربع الثالث وعاد للقاء من جديد وقدم فاصلا سلويا وفنيا جميلا وسجل 20 نقطة في ظل تقدم قلنديا بنتيجة 21 نقطة لتكون النتيجة الاجمالية قبل الرابع لمصلحة قلنديا 63 مقابل 56.
في الربع الرابع والاخير احس صالح البندك بالخطورة المحدقة بفريقه وان الخسارة قادمة لا محالة، فحاول تغيير مجرى اللعب وعمل تغييرات من اجل العودة ونجح في تقليص الفارق كثيرا وسجل الفريق 25 نقطة فيما سجل فريق قلنديا 20 نقطة والنتيجة الاجمالية قريبة جدا لمصلحة قلنديا 83 مقابل 81 .
وجاء حسم اللقاء لمصلحة قلنديا الذي بقي طوال الوقت متقدما بالنتيجة وفي الثواني الاخيرة قلص بيت لحم الفارق وكاد ان يفعلها لولا تسجيل صائل قاسم اخر نقطتين في اللقاء لينتهي قلنداويا بفارق نقطتين فقط.
وبهذا الفوز يؤجل حسم المتأ
هل للقاء حاسم يوم الاحد على صالة العمل ببيت لحم لحسم الفائز منهما .
حكم اللقاء الدولي عنان دراغمة وهيثم حوشية وعمار جلايطة وسجلها سالم عز ووقتها عنان وليد و24 ث محمد عواد وراقبها خميس ابو السعيد .
سجل عمر اكريم 33 نقطة، اينار عودة 29 ، سامي عودة 11، ومن بيت لحم سليم سكاكيني 28 ، حنا بوشة 19 ، ابرهيم حبش 11، اياد عبد الله 10 و16 ريباوند.
حضر اللقاء رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة ابراهيم حبش وجمهور كبير غصت به جنبات وصالة ماجد اسعد بالبيرة.
تم استخدام التقنية الالكترونية لمعرفة صحة قرار الحكم في الثواني الاخيرة من عمر اللقاء.
ومن جهة اخرى رد قريق دلاسال بيت لحم اعتباره امام فريق ارثوذكسي بيت جالا وهزمه في مباراتهما الثانية للتتويج ببطولة الدوري التصنيفي السلوي بنتيجة 88 نقطة مقابل 83 ليتم حسم الفائز بالدوري باللقاء الثالث والحاسم للتتويج .
 واستطاع دلاسال بيت لحم حسم المباراة الثانية، وبذلك  عدل نتيجة سلسلة النهائي لتصبح ١-١ ،ورغم  رغم غياب اثنين من اهم لاعبيه تمكن من التغلب على صعوباته وعاد بنتيجة الفوز من المباراة. وكان دلاسال خسر المباراة الاولى ضمن سلسلة النهائي يوم الاثنين و سيختتم الدوري باللقاء النهائي والحاسم يوم السبت في قاعة العمل الكاثوليكي بيت لحم على الساعة ٨:٠٠ مساءا.
وتألق كبير للاعب دلاسال بيت لحم سري الجولاني في التسجيل والريباوند الدفاعي وسجل ٤٠ نقطة في المباراة.  وكانت المباراة من اجمل مباريات الموسم في كل البطولات.
حكم اللقاء خالد سمحان وبشير عبد العزيز والياس البندك وطاقم بيت لحم للطاولة وراقبها خالد شعبان.
وفي ذات السياق قدم الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة شكره لقناة فلسطين الرياضية بجميع اطقمها لتغطية مباريات الدوري السلوي وبخاصة الفاينل 8 والفاينل  4 ، وثمن رئيس الاتحاد ابراهيم حبش هذه الرافعة الاعلامية الوطنية التي اخذت دورها في الرياضة الفلسطينية بشكل عام وكرة السلة بشكل خاص فاضحت معظم الانشطة والبطولات تبث اما مباشر واما تقارير صحفية تلفزية وهذا الامر جعل من القناة محور الاعلام الرياضي في الاونة الاخيرة ، واصبح الضغط عليهم كبير، شاكرا كل فرد منهم لدوره الفعال في التغطية والبث معتبرا اياهم الجنود المجهولين بالدوري.

 

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق