اغلاق

الجيش الاسرائيلي: الجندي الذي سقط في عملية خانيونس قُتل بنيران زميله

قال الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم، ان تحقيقا اجراه، أفضى الى أن الجندي الإسرائيلي الذي قتل في العملية الخاصة التي قام بها الجيش في خانيونس


رئيس الاركان - صورة وصلتنا من الجيش الاسرائيلي

 يوم 11-11-2018 قتل بنيران زميل له في الجيش، وليس بنيران فلسطينية.
وعمم الجيش الإسرائيلي بيانا تحت عنوان:" توجيهات رئيس الأركان حول استنتاجات طاقم التحقيق والدراسة من العملية الخاصة في خانيونس 11-11-2018".
وجاء في البيان الذي ننشره في نصه الحرفي كما وصلنا :" في الأسبوع الأخير صادق رئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي استنتاجات التحقيق العملياتي واستنتاجات طاقم الفحص والدراسة عن العملية الخاصة في خانيونس وذلك بعد أعمال تحقيق طويلة ومعمقة وبعد عدة جلسات لعرض تحقيقات الطواقم المهنية التي قامت بتحقيق الحادث . لقد قتل في الحادث المقدم "م" وأصيب ضابط آخر بجروح متوسطة. جلسة توجيهات رئيس الأركان أجريت بمشاركة قادة منظومة العمليات الخاصة ونائب رئيس الأركان ورئيس هيئة العمليات ورئيس هيئة الاستخبارات وقائد سلاح الجو وقائد المنظقة الجنوبية العسكرية.
بعد الحادث عيّن رئيس الأركان السابق الجنرال المتقاعد غادي أيزنكوت طاقم بقيادة الميجر جنرال احتياط نيتسان ألون لدراسة الحادث وبلورة استنتاجات على مستوى قيادة الأركان ومتعددة الأذرع والمستويات المتعلقة بأنظمة العمليات الخاصة.،لقد شارك في الطاقم عدد من كبار الضباط في الخدمة النظامية وفِي الاحتياط بالاضافة الى ممثلين عن مؤسسات أمنية أخرى.
استندت أعمال الطاقم الخاص الى استنتاجات التحقيق العملياتي التي قاده قائد أنظمة القوات الخاصة العميد "ج" الى جانب طواقم مهنية خارجية أخرى حرصت على التحقيق في ملابسات العملية.
لقد أقر رئيس الأركان استنتاجات التحقيقات وفق كا استعرضها رئيس هيئة الاستخبارات الميجر جنرال تامير هايمان والميجر جنرال احتياط نيتسان ألون وأثنى على عملية التحقيق والدراسة المعمقة والمهنية.
 لقد أكد رئيس الأركان ان مهمة العمليات لم تتحقق وأبدى أسفه العميق على سقوط المقدم "م" وأثنى على بطولة المقاتلين.
رئيس الأركان أكد انه من خلال التحقيق في ملابسات وتسلسل الأحداث تتضح عدة اخطاء سببت في اكتشاف القوة والتي تظهر انتكاسات في طريقة التنفيذ والتحضيرات للعملية.
كما تم استعراض سلسلة استنتاجات المتعلقة بطريقة التخطيط العملياتي للقوة الخاصة والطرق المستخدمة من قبل النظام الخاص وأعمال القيادة والسيطرة على على العمليات الخاصة وهيكلية الأنظمة. كمت تم بلورة استنتاجات حول العلاقة بين منظومة العمليات الخاصة ومستوى هيئة الأركان يتم دمجها في هذه الايام ووفقًا اليها يتم بلورة خطة العمليات السنوية المنظومة في إطار خطة متعددة السنوات.
وأكد رئيس الأركان ان منظومة العمليات الخاصة تتمتع بإنجازات فريدة من نوعها ساهمت كثيرًا على مر السنين في أكن البلاد مؤكدًا حيوية ومهنية ونوعية المنظومة التي تعتبر ذراعًا سريًا لا يوجد لها مثيل وأضاف انه مقتنع بقدرة المنظومة العملياتية بمواصلة قيادة عمليات خاصة وحيوية لأمن إسرائيل مثلما تم بنجاح على الأرض في الأشهر الأخيرة بعد الحادث.
كما وأثنى رئيس الأركان على أداة القوات المقاتلة في الميدان وقادة العملية في الميدان وفِي غرفة القيادة وخاصةً المقدم "أ" الذي تصرف ببطولة وشجاعة بالشكل الذي مكّن من إنقاذ القوة. كما أثنى على أداة سلاح الجو والقوات الطبية النابغة لسلاح الجو على أعمال الإنقاذ التي تمت بشجاعة ومهنية ونوعية تستحق كل تقدير. سيواصل جيش الدفاع احتضان عائلة المقدم "م" رحمه الله الذي سقط في هذه العملية متصرفًا ببطولة ومسؤولية وصداقة المحاربين.
سيواصل جيش الدفاع اجراء التحقيقات الداخلية بشكل معمق وتلخيص الاستنتاجات بهدف الدراسة والتحسن المستمر لتحقيق مهمته بدقة وتكامل". الى هنا النص الحرفي لبيان الجيش الإسرائيلي.

 نتنياهو يعقب
الى ذلك، أجرى رئيس الوزراء ووزير الأمن بنيامين نتنياهو على مدار الأسابيع الأخيرة مشاورات أمنية قدمت له خلالها نتائج التحقيق الذي أجري لعملية خانيونس.
وقال نتنياهو: "تم استخلاص العبر  وتطبيق التوصيات. أرحب بشجاعة المقاتلين والطيارين الذين عملوا تحت ظروف صعبة للغاية وأشيد بعملية الإنقاذ البطولية.  باسم المواطنين الإسرائيليين أود أن أشد على أيدي عائلة المقدم م. بسبب شجاعته وعمله".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق