اغلاق

اتحاد طلبة فلسطين وحركة فتح يكرمان الطلبة الخريجين في خاركوف

قام الإتحاد العام لطلبة فلسطين فرع أوكرانيا وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم أوكرانيا، مؤخراً، حفل تكريم للطلبة الخريجين في مدينة خاركوف حيث


وافانا بالخبر والصور الصحفي أحمد جلاجل

وجاءنا من المنظمين :" تم افتتاح الحفل بآيات من القرآن الكريم ومن ثم الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين والأمة العربية ومن ثم السلام الوطنى الفلسطيني والنشيد الأوكراني .
 أُفتتحت الكلمات بكلمة خالد بركة أمين سر حركة فتح وقد هنأ جميع الخريجين بالتخرج كما وهنأ أهالي الطلبة الموجودين في أوكرانيا وكذلك في الوطن وقد حملهم رسالة بأن المسؤولية ستقع على أكتافهم وهم جيل المستقبل وعليهم الإتكال والوقوف بجانب القيادة الفلسطينية ممثلة بالأخ الرئيس أبو مازن.
وأكد بركة بأنه يجب على جميع الاطر الفلسطينية الوقوف بجانب القيادة وخاصة في هذه الأيام لإن التآمر على القضية من كل جانب .
ومن ثم كلمة الإتحاد العام لطلبة فلسطين فرع أوكرانيا الممثلة برئاسة الفرع الدكتور محمود نصار ونيابةً عنه تلاها محمد المهدي رئيس اللجنة التحضيرية وقد تمت المباركة لجميع الطلبة الخريجين والى ذويهم وتم التاكيد على المسؤولية التي ستقع عليهم وانهم جيل المستقبل الواعد مع التمنيات لهم بالنجاح والتفوق ، وتم التاكيد على التأييد الكامل للقيادة الصامدة وموقفها المشرف وعلى رأسها الرئيس محمود عباس .
وألقى كلمة الدكتور فواز أبو خلف بصفته والد خريج وأولياء أمور الطلبة الخريجين حيث أكد على أن الإتحاد العام لطلبة فلسطين هو العمود الفقري لمنظمة التحرير وعليه تقع مسؤوليات كثيرة وقد أشاد بذلك النحاج الذي قام به الإتحاد في مدينة خاركوف شاكراً كل من ساهم في هذا العرس الفلسطيني لإبناء الوطن الحبيب .
والقت الناشطة المقدسية زهور أبو ميالة مديرة جمعية نساء من اجل الحياة والديمقراطية والمساواة بالقدس، كلمة أكدت فيها على أن القدس وقضيتنا في صراع مع الإحتلال ولا بد بأن يتم العمل من قِبل هذه السواعد على تحرير مقدساتنا وهويتنا وقد هنأت جميع الطلبة وأهاليها بالنجاح، مطالبة الجميع الوقوف دقيقة صمت وحداد على ارواح الشهداء والذي كان اخرهم ابن القدس وبلدة العيساوية الشهيد محمد عبيد الذي استشهد دفاعا عن وطنه وبلدته العيساوية، كما ونقلت في كلمتها معاناة المقدسيين الذين يرزخون تحت الاحتلال الذي يهود المدينة ويهدم منازل المقدسيين ويعتقل شبابهم ونساؤهم ويعتدي على المقدسات الاسلامية والمسيحية على راسها المسجد الاقصى المبارك وكنيسة القيامة.
وفي نهاية الحفل الذي تخلله وصلات فنية هادفه، تم تسليم الشهادات التقديرية على الخريجين بإسم الإتحاد العام لطلبة فلسطين وحركة فتح - اقليم أوكرانيا".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق