اغلاق

رجال الاصلاح العشائري بالقدس يكرمون الحاج عرابي ابو رميلة

قام وفد من رجال الاصلاح في مدينة القدس ترأسه الشيخ عبد الله علقم الأمين العام لعشائر القدس وفلسطين والقيادي في حركة فتح حمدي ذياب وعدد كبير من


تصوير الصحفي أحمد جلاجل

الشخصيات الاعتبارية الوطنية والعشائرية،  مؤخرا، بتكريم عميد الاصلاح في القدس الحاج عرابي ابو رميله "ابو السعيد" وذلك في منزله ببيت حنينا، "تقديرا لجهوده الكريمة والطيبة في اصلاح ذات البين وفض المنازعات والخلافات بين الاهالي في القدس وعموم فلسطين" .
وأكد الشيخ عبد الله علقم في كلمته الشاملة باسم رجال الاصلاح على "الدور البالغ الاهمية لما يقوم به رجال الاصلاح الشرفاء من امثال الحاج عرابي ابو رميله، حيث انه يصل على مدار أربعين عام الليل بالنهار لحقن الدماء ووأد الفتن التي تطل برؤوسها بين الفينة والاخرى تحت الاحتلال وبفعل دوره الشيطاني في ضرب الروح الفلسطينية وهدم المنظومة البنيوية الرافضة لاطماعه في الارض الفلسطينية والوطن الفلسطيني" .
ورأى الحاج زين السلايمه "ان جهود رجال الاصلاح الافاضل هي جهود مباركة وطيبة نحن بحاجة ماسة اليها لصيانة مجتمعنا من مظاهر الاحتراب العائلي والخلل والمشاكل والفوضى وحالات التفلت والفلتان ،  وانها تشكل صمام أمان وتقدم علاجا وقائيا مهما في منع تدهور الخلافات الى ما هو أسوأ" .
وقال حمدي ذياب : "اننا نسعى لتكريس حالة من الوفاء لكل الرجال الشرفاء من رجال الاصلاح ورموز القدس الذين يتفانون في خدمة اهلهم ومدينتهم ساعين الى رضوانه تعالى في المقام الاول والاخير على راسهم الحاج عرابي ابو رميله".
وشدد الحاج صادق الرشق على "الاهمية التي يوليها الدين الحنيف للاصلاح بين الناس وثوابها العظيم عند الله تعالى يوم القيامة" .
ودعا "أبناء الشعب الفلسطيني الى مزيد من التعاضد والتحابب والتكاتف لمواجهة التحدي الذي يفرضه الاحتلال الساعي الى مصادرة حقوقنا الوطنية والشرعية في هذه البلاد والديار المقدسة"، كما وعدد الرشق مناقب عميد الاصلاح بالقدس الحاج عرابي ابو رميله.
واشاد ابو سلطان الشويكي "بجهود المصلح الكبير ودوره في اذابة الثلوج بين المتخاصمين وصولا الى الحق والعدل". واعتبر ان "ابو السعيد ابو رميله لا يتأخر عن تلبية نداء الاصلاح الى درجة انه يلبي جميع النداءات  في هذا الخصوص ولا يفّوت ايا منها " .

"جهود الخيّر لن تضيع فوق او تحت الأرض"
وشكر الحاج عرابي ابو رميله جميع الحاضرين على هذه اللفتة الطيبة والبادرة  الجميلة ، راجيا "ان يتم تعميمها على كل مناطق القدس حتى يشعر من يتم الاحتفاء به وتكريمه ان عطاءه محل تقدير وترحيب وان جهوده الخيّرة والمباركة  لن تضيع فوق الارض او تحت الارض، فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله ، رغم انه لم يبحث في مسيرته نحو الاصلاح  وحل الخلافات بين ابناء الشعب الا عن رضاء الله تعالى" .
وفي ختام هذه الامسية الحاشدة التي تجلت فيها الروح الوحدوية والاخّوة والمحبة جرى تقديم دروع تقديرية لرجل الاصلاح المعروف الحاج عرابي ابو رميله.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق