اغلاق

مواطنون من النقب : ‘تركيا الوجهة السياحية المفضلة للمواطنين العرب‘

مع بدء العطلة الصيفية خاصة لدى طلاب المدارس، تبدأ أيضا لدى الكثير من العائلات الرحلات العائلية في الأغلب إلى خارج البلاد ومنهم من يقضي إجازته في البلاد.


حمد العبرة - صور من المتحدثين

وهنا تطرح الأسئلة المختلفة حول هذه الرحلات من حيث التخطيط المسبق وما هي الأماكن المفضلة داخل البلاد ام خارج البلاد ، ومن هي تكلفة الرحلة التي تلائم الشخص أو العائلة وكم عدد ايام الرحلة، وماذا تبحث العائلات بما يتعلق بدرجة الفنادق ؟
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى عددا من الأشخاص من منطقة النقب وأعد التقرير التالي:

" السفر يطور مهارات الانسان "
الناشط ابراهيم ابو هاني قال في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" يقول الكاتب الأمريكي المشهور، مارك توين "إن السفر يقضي على كل ما فينا من تحامل وغرور وتعصب وضيق أفق!". وهذا ما أثبتته دراسات حديثة وخصوصاً تأثير السفر على الأطفال وتطور افكارهم وتصورهم للأمور الحياتية التي نعيشها يومياً.
ولا اريد ان أتعمق بفوائد السفر الجسدية والصحية والنفسية، اذ ان للسفر الكثير من الفوائد لما لذلك من علاقة بالحركة المستمرة اثناء السفر والنشاط الجسدي.
كما ان السفر يطور مهارات الانسان للتواصل بالآخرين ويزيد الثقة بالنفس لما يجمع المسافر من معلومات وتبادلها مع الآخرين. كذلك فان السفر في بلاد غريبة وذات لغة مختلفة عن لغة المسافر تشجع المسافر على تطوير لغته وطرق تواصله بالآخرين.
من اجل هذا انصح كل من يستطيع السفر الى خارج البلاد ولو مرة واحدة في العام مع عائلته وان أمكن الى دول مختلفة.
كما انصح ان تكون الرحلة مع رفيق او مجموعة، لما في ذلك من تسهيل لتحمل عناء السفر والاشتراك في تكاليف السفر احيانا والتشجيع على زيارة اماكن مختلفة " .
واضاف :" يجب ان تكون الرحلة عادةً مدروسة قبل السفر بعدة أسابيع او اشهر ومحاولة جمع معلومات عن المنطقة المقصودة، مثل قراءة الكتب او المجلات عن هذه المنطقة او على الاقل البحث في الشبكة العنكبوتية الانترنت عن الأماكن المحبذ زيارتها في تلك المنطقة .
لا شك ان زيارة المناطق الاثرية والمتاحف من اكثر الأماكن التي قد تفيد الزائر وتزوده بالمعلومات عن حضارة وثقافة البلدان الاخرى. ولا شك ان زيارة المطاعم والاهتمام بالأكل لا يجدي نفعاً ولا يفيد كثيراً وليس هم الهدف المنشود.
يجب ان نحافظ على ثقافتنا وعاداتنا وأخلاقنا الحميدة وان نكون خير سفير لبلادنا أينما حللنا " .

" تطور ثقافة السياحة عند اغلب العائلات في النقب "
حمد العبرة مدير مكتب كميل تورز للسياحة والسفر أكد لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " نشهد خلال عطلة الصيف الحالية اقبالا كبيرا على طلب الرحلات للمناطق السياحية في تركيا بجميع أماكنها : اسطنبول ، طربزون ، مرمريس بودروم  وانطاليا. زد على ذلك فإن هنالك اقبالا ملحوظا على منطقة شرم الشيخ والعقبة. ولا ننسى نصيب دول اوروبا من السياحة المنظمة امثال جورجيا واكرانيا والبوسنة شمال ايطاليا ودول البلقان".
واضاف العبرة :" جدير بالذكر أنه في السنوات الاخيرة تطورت ثقافة السياحة عند اغلب العائلات في النقب ، حيث نشهد الحجوزات من قبل العائلات للسفر الى خارج البلاد وبالأخص برفقة الأطفال وعلى وجه الخصوص خلال العطلة . وما يميز موسم الرحلات هذا العام التفاوت الكبير بالاسعار. فمن جهة عرضنا اسعارا مغرية وجذابة لاسطنبول حيث وصلت تكاليف رحلة لمدة اسبوع كامل ب 300 دولار للشخص وبالمقابل رحلة نقاهة لانطاليا لمدة 4 ليال قد تكلف الفرد 800 دولار. الامر قد ينبع من المستوى الراقي والفاخر لفنادق انطاليا والطلب الكبير من قبل المسافرين لانطاليا " .
وتابع بالقول :" نرجو في السنوات القادمة أن يتاح أمام مكاتب السفر والسياحة تنظيم وترتيب رحلات سياحية دينية لاداء مناسك الحج والعمرة .
نعد زبائنا بأن نبذل قصاري جهدنا لتوفير احتياجاتهم واضفاء جو سياحي ممتع ومريح خلال رحلاتهم. وملاحظة اخيرة ارغب في توجيهها للمسافرين وخاصة الرحلات العائلية بعدم السفر للخارج بدون شراء بوليصة تأمين التي تضمن لهم  رحلة امنة وسالمة بإذن الله" .

" اغلب المواطنين العرب في الـ 48 يفضلون الرحلات الى تركيا كوجهة سياحية لهم ولعائلاتهم "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع خالد ابو لطيف رئيس غرفة التجارة والصناعة في رهط، قال :" اغلب المواطنين العرب في الـ 48 يفضلون الرحلات الى تركيا كوجهة سياحية لهم ولعائلاتهم، فالمناظر الطبيعية والأجواء الساحلية وعوامل الجذب المتعددة وتعدّد مراكز التسوق وتقارب الثقافات والعادات أهم أسباب اختيار السائحين لها وايضا المطاعم بأكلها المتميز وطعمها اللذيذ.
وايضا لا ننسى العامل المادي والذي يقتضي بالتكلفة البسيطة للرحلة والتي يستطيع رب البيت اخذ جميع افراد العائلة بتكلفة بسيطة مقارنة بالتكلفة السياحية بالدول الاوروبية" .
اضاف ابو لطيف: "هنالك نصيحة للسائح العربي، يمكنك أن تشتري أطعمة من البوفيه بأسعار رخيصة بدلا عن تناولها في مطاعم فاخرة، وتعلموا أن تقولوا بالتركية أسماء الأطعمة ” Döner شاورما، Kebap كباب، Gözleme نوع من المعجنات (فطيرة)، Dürüm سندويشات بالخبز السوري واللبناني، ولا تذهب إلى المطاعم التي لا توجد بها قوائم بأسعار الأطعمة، فقد يأتي حساب بمبلغ كبير بعد تناولك للطعام لأن الأسعار تتغير من مطعم لآخر دون فرق كبير أو ملحوظ بين المطاعم أحيانا، كما يمكنك أن تجد في الشوارع الجانبية أماكن رخيصة وأكلاتها لذيذة. والأتراك شعب مضياف للغاية، وإذا كان لديكم شخص تعرفونه مسبقا في تركيا، يمكنه أن يستضيفكم في منزله بكل سرور ويساعدكم في كثير من الأمور" .


ابراهيم ابو هاني


خالد ابو لطيف


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق