اغلاق

مركز قلنديا ضيفا ثقيلا على ارثوذكسي بيت ساحور

يختتم الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة الخميس موسمه السلوي الطويل باجراء المباراة الاولى من الفاينل النهائي لدوري جوال السلوي 2019 في مهرجان رياضي وعرس

 

الصورة وصلتنا من بسام ابو عرة 

سلوي غير مسبوق للعبة في السباق على خطب ود الكاس واللقب.
وجاءنا من بسام أبو عرة :" العرس الوطني السلوي يجمع الاخوة ارثوذكسي بيت ساحور  وشقيقه مركز قلنديا عند الساعة الثامنة والنصف مساء على صالة بلدية الخليل، الملعب البيتي البديل لبيت ساحور من قبل الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة، لذلك ستكون المباراة بيتية لبيت ساحور المتحفز جدا للقب .
الفريق الساحوري يحمل كل عناصر المنافسة الشرسة على اللقب، خاصة في ظل وجود كتيبة ساحورية متألقة طوال عمر الدوري ووجود رابطة مشجعين ساحورية وقفت طوال الوقت مع الفريق في كل مبارياته في حله وترحاله، وجمهور كبير  وعائلي مميز اعطى السلة الفلسطينية رونقا جميلا وخاصة بعدما عزفت هذه الجماهير عن الحضور للملاعب ، فكانت جماهير بيت ساحور سباقة للعودة والتالق في هذا المجال ليلتحق بعد ذلك جماهير الزعيم القلنداوي الذي اصبح العملة النادرة للدوري والسلة.
فريق مركز قلنديا حامل اللقب يرنو للحفاظ عليه واعادته لخزائن النادي بالمخيم ويحقق حلم مخيم باكمله يتطلع لانجاز جديد يكون بتتويج الفريق بكأس دوري جوال 2019 ، بعد تعب ومصاريف كبيرة للاندية جاء الدور الان لقطف الثمار .
فريق بيت ساحور حامل لقب السوبر الذي فاز فيه بعد تخطيه قلنديا تحديدا ، ويرنو الفريق الساحوري للفوز باول لقب دوري في ظل وجود جميع مسببات الفوز من ادارة حكيمة واعية وفريق متكامل الاوصاف والاركان ومدرب اجنبي له بصمة في كرة السلة ، وجمهور كبير يعتبر فاكهة الملاعب السلوية الفلسطينية وهو السباق لتشكيل رابطة مشجعين للفريق له مكانته وبصمته .
فريق بيت ساحور جاهز من الناحية الفنية واللياقة البدنية وتبقى الناحية النفسية التي سيقع على عاتقها الكثير لاي فريق في مثل هكذا ظروف ونهائي ، وفي ظل وجود فريق يقابله قلنديا فريق قوي حامل اللقب ولديه كتيبة فخمة من اللاعبين الذين وضعوا نصب اعينهم فقط التتويج والفوز باللقب.
السواحرة لديهم نقاط قوة بالفريق ستكون حاضرة باللقاء سيقوم المدرب بالزج بهم منذ البداية لانه سيلعب على ملعبه وبين جماهيره والمباراة هي بيتية له ، فسيضع كل اوراقه الرابحة لكسبها والانتصار فيها بغية تحقيق حلم مدينة باركانها تركض طوال الدوري وراء الفريق السلوي وهي بحاجة الان لجني وقطف الثمار التي طالما فتش عنها الفريق واضحى الان جاهزا  لها تماما. 
الكتيبة الساحورية استحقت الصدارة بجدارة منذ البداية وكانت مبارياتها  قوية بمعظمها للمستوى الفني الكبير للفريق والذي اصبح علامة فارقة بالدوري والسلة الفلسطينية في الاونة الاخيرة لعلو كعبه وميزة لاعبيه وجمهوره ، والفريق يستحق الوصول للتتويج بجدارة.
الكتيبة الساحورية تضم : امين سلمان، موسى بشير، وسيم مسك، ماهر قسيس، جهاد يغمور، مايكل المصري، جاك صابات، طارق التميمي، فارس ابراهيم، نصري الأطرش، أدهم ابو عيطة ،رمزي قمصية، وزيد جرايسة. ويقود الفريق المدرب الامريكي صادوق فرناندز ومساعده جوزيف بنورة.
فريق قلنديا الفريق المقاتل الفدائي " الزعيم"  الذي قدم مستويات غاية في الروعة في الدوري منذ البداية وكان المنافس الابرز لبيت ساحور ولبيت لحم قبل الوصول للفاينل 8 ومن ثم الفاينل 4 وكيف استطاع طي وعبور صفحة ارثوذكسي بيت لحم بالفوز بمباراتين من اصل ثلاثة خسر الاولى واخد دافعا كبيرا في الثانية والثالثة ليحسم الموقعة لمصلحته وتكون الغواصات القلنداوية في الميدان بعدما اغرقت سفن ارثوذكسي بيت لحم بجدارة خاصة في اللقاء الحاسم الاخير بفارق 18 نقطة.   
 فريق قلنديا له ميزات عديدة اهمها عدم اليأس تحت كل الظروف ويلعب دقائق المباراة جميعها بقوة وفدائية ومعنويات تصل عنان السماء، كيف لا ووراء الفريق جمهور غير مسبوق اصبح يفوق جماهير كرة القدم ليس بالعدد فحسب بل بالنوعية والاهازيج والشعارات التي ترفع والحس الوطني الملازم لجمهور مخيم الشهداء.
كتيبة بقيادة عمر كريم كان لها ان تصل النهائي بجدارة لما لهذا اللاعب من تميز غير مسبوق فكرا سلويا ولعبا فنيا وجماليا وذكاء كبيرا في الميدان، ثبت هذا الامر بالدليل القاطع في اللقاء الحاسم مع بيت لحم والذي نتج عنه تقديم مباراة راقية واسلوب متطور لقلنديا حقق فيها الفوز المطلوب والاداء والمستوى.
سيضم الفريق عناصر لها وزنها في الدوري امثال: قائد الفريق عمر كريم ، اينار عودة، صائل قاسم ،احمد عمري، سامي عودة، شادي عودة، كيفن حبش، محمد عماد، ادهم الجمزاوي،  مؤيد متخ ، اسماعيل حمد وحاتم صندوقة ويقودهم من خارج الملعب المخضرم نزار شحادة اداري الفريق .
المباراة الاولى هامة جدا للفريقين وقد تحدد مصير البطل رغم ان هناك مباراتين في حال تعادل الفريقان في الذهاب والاياب لتكون المبارة الثالثة حاسمة كما جرت مباراة قلنديا وبيت لحم".

ضغط نفسي
"وسيكون للضغط النفسي الاهمية العظمى للفريق الذي سيحقق الفوز الخميس ، فالناحية النفسية ستنعكس سلبا او ايجابا على الفريقين وفقط الفريق الذي يدخل اللقاء براحة نفسية دون ضغوطات ودون تسرع وارتجالية سيحقق المطلوب ، اما غير ذلك فان العصبية والتسرع سيؤدي بالفريق لعدم التناغم والتفاهم واضاعة الكرات وعدم اتاحة المجال للتسجيل ويجد الفريق نفسه خاسرا دون مبرر.
جماهير الزعيم اضحت جاهزة للذهاب لصالة بلدية الخليل منذ الان كي تقوم بواجبها التشجيعي لفريق قلنديا، فرابطة المشجعين لا تكل ولا تمل في حشد الجماهير التواقة لحضور المباريات السلوية والفوز وتحقيق النتائج الايجابية للنادي .  
ومن المقرر ان تكون المباراة الثانية التي هي على صالة سلفيت الملعب البيتي البديل المقرر من الاتحاد لقلنديا يوم الاثنين المقبل ، على ان تلعب المباراة الثالثة في حال لم يحسم اللقب من اي فريق على صالة بلدية الخليل الملعب البديل من الاتحاد لبيت ساحور".

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق