اغلاق

الوزارة للمساواة الاجتماعية: ‘الحكومة حققت اهدافها بتطوير البلدات البدوية في الشمال‘

قالت الوزارة للمساواة الاجتماعية، في بيان لها، اليوم الخميس، ان "الحكومة حققت أهدافها في الخطة 1480، في تنمية وتطوير البلدات البدوية في الشمال، واستثمرت


صورة وصلتنا من مكتب الوزيرة جيلا جمليئيل

501 مليون شيكل في السنوات 2018-2016".
الوزيرة للمساواة الاجتماعية جيلا جمليئيل، المبادرة لهذه الخطة تقول: "1480 هي إحدى الركائز الأساسية لثورة المساواة الاجتماعية التي قدتها هنا في السنوات الأخيرة بحيث عملت على تحويل الفجوات الاجتماعية من المفهوم النظري في السياسة الحكومية الى تطبيق عملي. وهي ترحب بالحق في الشروع والمضي قدما بالخطة وقيادتها، وأنها فخورة بإنجازاتها وستسعى الى تحقيق جميع أهدافها".
وجاء في تفاصيل البيان:" تحت رعاية الوزيرة جمليئيل، تم إطلاق الخطة الخمسية 1480 لتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلدات البدوية في الشمال في عام 2016. ولهذا الغرض، تم تخصيص 894 مليون شيكل حيت تم تخصيص حوالي نصفهم في تطوير وبناء البنى التحتية الأساسية، و16% للمجتمع والمجتمع المحلي، و- 15% للتعليم والتعليم العالي، و-9% لتعزيز السلطات المحلية و- 9% للعمالة والاقتصاد. خلال السنوات الثلاث الأولى، تم تحديد هدف استثماري بقيمة 495 مليون شيكل، في حين استثمرت الحكومة في الواقع 501 مليون شيكل. نتيجة لذلك، تم تسجيل العديد من الإنجازات بما في ذلك، زيادة حوالي 200% في معدل المشاركة، وبزيادة قدرها 333% في عدد السياح في البلدات البدوية في الشمال وغير ذلك.
اجتمعت اللجنة التوجيهية والمتابعة في بسمة طبعون لتنفيذ قرار الحكومة 1480، برئاسة المدير العام للوزارة للمساواة الاجتماعية، "آفي كوهين سكالي" حيث عرضت أنشطة الحكومة لتنفيذ الخطة بين عامي 2016 - 2018. أظهرت الدراسة الاستقصائية التي قدمتها اللجنة أن حجم الاستثمار الحكومي في البلدات التابعة للخطة بلغت 501 مليون شيكل في هذه السنوات، وهذا يتماشى مع الأهداف الحكومية المحددة لتنفيذ الخطة في السنوات الثلاث الأولى وتحسن طفيف مقارنة بالهدف الأصلي البالغ 495 مليون شيكل. في مجال البنى التحتية، استثمرت الحكومة 226 مليون شيكل في هذه السنوات كما هو مخطط لها، و- 90 مليون شيكل في دعم وتعزيز السلطات، و- 59 مليون شيكل في الاقتصاد والعمل، و- 84 مليون شيكل في التعليم والتعليم العالي والعلوم، و- 40 مليون شيكل في المجالات الاجتماعية والمجتمعية".

البنى التحتية
"وفي هذا الصدد استثمرت الحكومة 226 مليون شيكل بين عامي 2016- 2018 في البلدات البدوية، حيث تم تحديث البنى التحتية في 9 أحياء قديمة في البلدات وتطوير 16 أحياء أخرى بحيث تسير على النحو المخطط لها، كما تم تطوير البنى التحتية للمواصلات- حيث تم رصف وتعبيد 9 طرق بالإضافة الى رصف وتعبيد 8 طرق وتتقدم على النحو المخطط لها، كذلك تم تكثيف 12 خط مواصلات عامة في البلدات وأضيفت خطوط جديدة، كما تم إنشاء 3 مؤسسات عامة جديدة وهناك 8 مؤسسات أخرى قيد الإنشاء، كذلك تم تحديث البنى التحتية للمياه والصرف الصحي في البلدات وسجلت زيادة كبيرة في معدل الإتصال بشبكة الصرف الصحي (نسبة المشاركة) من 30 - 40% في عام 2016 الى 70% في عام 2018".

المجتمع والمجتمع المحلي
"كما ذكر أعلاه، استثمرت الحكومة أكثر من 40 مليون شيكل في قطاعي المجتمع والمجتمع المحلي في البلدات البدوية في الشمال، وفي إطار ذلك، بين عامي 2016- 2018 ارتفع عدد البلدات البدوية من 0-8 التي تم فيها تنفيذ برنامج خاص لتعزيز نمط الحياة الصحي، وتم تمويل 8 وظائف للأخصائيين الاجتماعيين للبلدات في إطار الخطة كجزء من تعزيز الخدمات الاجتماعية في جميع البلدات. بالإضافة الى ذلك، تم إنشاء 4 مراكز للشباب في البلدات والبعض اﻵخر قيد الإنشاء، كما ارتفع عدد السياح الذين يزورون البلدات البدوية في السنوات الثلاث الأخيرة من 1500 في عام 2016 الى 5000، بزيادة قدرها 333%، وهذا كجزء من الأنشطة لتشجيع السياحة في هذه البلدات على المستوى القطري. بالإضافة الى ذلك، وللمرة الأولى، سيبدأ برنامج تحضيري قبل الالتحاق في الجيش للمجتمع البدوي في الأشهر المقبلة، كجزء من الجهود المبذولة لتشجيع وتجنيد والاستعداد للخدمة العسكرية".

الاقتصاد والعمالة
"استثمرت الحكومة في الاقتصاد والتوظيف في السلطات البدوية بما يتجاوز المخطط له للفترة 2016 - 2018، بينما كان المبلغ المخطط له هو 54 مليون شيكل وفي الواقع تم تخصيص 59 مليون شيكل. وفي إطار ذلك، تم تسجيل أكثر من 1900 إسم في سوق العمل، منهم 60% من النساء. باﻹضافة الى ذلك، تم تقديم المساعدة لأكثر من 270 من رواد الأعمال وأصحاب المصالح التجارية في المجتمع البدوي وذلك في إطار الأعمال التجارية الصغيرة ودعم ريادة الأعمال البدوية".

تعزيز السلطات
"كما ذكر أعلاه، وكجزء من الخطة استثمرت الحكومة 90 مليون شيكل في تعزيز السلطات المحلية. وفي إطار ذلك، تم دمج 5 سلطات بدوية في الشمال الى المجموعات والمشاريع الاقتصادية المدرة للدخل وهي قيد التطوير من قبل السلطات وبشكل عام تمر السلطات بعملية تطوير تنظيمي داخلي. بالإضافة الى ذلك، سيتم إطلاق مشروع (مراد) قريبا بحيث تكون وزارة المساواة الاجتماعية مسؤولة عن تمويل توظيف مدراء لوحدات التنمية الاقتصادية واستخدام الموارد في جميع السلطات".

التعليم، التعليم العالي والعلوم
"في السنوات الثلاث الماضية استثمرت الحكومة 84 مليون شيكل لتعزيز التعليم الرسمي وغير الرسمي في البلدات البدوية. في هذه السنوات تم تفعيل الدورات الدراسية في جميع البلدات البدوية في إطار برنامج تحديات (إتݘاريم)،
شارك أكثر من 2500 طالب في البرامج التعليمية في مجال العلوم والتكنولوجيا وفي 8 سلطات بدوية هناك نشاط لتعزيز قدرة الشباب على القيادة".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق