اغلاق

العليا ترد الالتماس ضد نتائج الانتخابات لمجلس ساجور

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنّ المحكمة العليا رفضت صباح اليوم الخميس الالتماس الذي تمّ تقديمه ضد نتائج الانتخابات لمجلس ساجور المحلي، وألزمت مقدّم


جبر حمود - صور وصلتنا من مجلس ساجور المحلي

الالتماس دفع 10 الاف شيكل لمديريّة الانتخابات و 30 الف شيكل للمدعى عليه رئيس المجلس جبر حمّود .
وكانت المحكمة المركزية الادارية في حيفا قد ردّت طلب فحص وفرز أصوات لانتخابات رئاسة المجلس المحلي في قرية ساجور الذي تقدم به المنافس على رئاسة المجلس المحلي السيد حاتم غانم ، مما حدا بالسيّد غانم لتقديم التماس للعليا . 
وجاء في بيان صادر عن مكتب المحامي عماد دكور يومها  أنّ: "المحكمة المركزية الإدارية في حيفا أصدرت يوم  19.11.2018 قرارها برفض طلب المرشح للرئاسة السيد حاتم غانم، حيث انه طلب بفحص أوراق التصويت التي كانت لصالح السيد جبر حمود والمكتوبة بخط اليد بقلم رصاص وأوراق التصويت لنفس المرشح لكن غير المتشابهة. ويذكر ان السيد جبر حمود فاز بالرئاسة بفارق 10 اصوات فقط".
 وتابع البيان  في حينه:"هذا وكان المحامي چولدهامر قد تقدم بالتماس للمحكمة المركزية الإدارية في حيفا، يطلب فيه، باسم موكله السيد حاتم غانم، فرز وتصوير 12 ورقة تصويت للرئاسة كتبت لصالح السيد جبر حمود بقلم رصاص بادعاء ان هذه الأصوات تعتبر لاغية، كما وطلب عد الأصوات التي كانت لصالح السيد جبر حمود بادعاء ان كل ظرف تصويت يحتوي على ورقتين او ثلاثة لصالح السيد جبر حمود وهي غير متشابهة، تعتبر لاغية".
وزاد البيان :"القاضي برلينير قَبِلَ كل ادعاءات المحاميين عماد وجلال دكور بأنه لا يوجد اساس قانوني للادعاءات بأن كل ورقة تصويت كتبت بقلم رصاص تعتبر لاغية، وقرر القاضي برفض ادعاء الملتمس وقرر انه مسموح وجود اوراق تصويت غير متشابهة للمرشح في نفس ظرف التصويت بشرط ان يكون عددها لا يتجاوز 3 اوراق تصويت لنفس المرشح. من الجدير بالذكر ان القاضي رفض ادعاءات الملتمس بالرغم من ان الفارق هو صغير جدا ولا يتجاوز ال 10 اصوات"، إلى هنا البيان.

 





لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق