اغلاق

عائلة جوني مطر من حيفا تتبرع بأعضائه وتنقذ 9 أشخاص

رحل جوني مطر من مدينة حيفا عن الدنيا مؤخّرا في مستشفى رمبام عن عمر ناهز ال 53 عاما ، كان معروفا في المجتمع كونه أحد أصحاب مطعم مكسيم الشهير في حيفا ،


المرحوم جوني مطر

وذلك بعد اصابته بجلطة دماغية ادّت الى موته دماغيا .
أفراد عائلته الذين عرفوا قلبه الواسع وحبّه للعطاء قرّروا التبرّع باعضائه ، وبذلك أنقذوا 9 أشخاص .
طوني مطر شقيق المرحوم ، قال في حديث له عن التبرّع للأعضاء أدلى به لوسيلة اعلام : " أخي عمل وأدار مطعم مكسيم وأحب الحياة وكانت الابتسامة لا تفارق محيّاه ، لديه ثلاث بنات وولد يعيشون بسعادة ومنذ بداية الشهر أصيب أخي بجلطة دماغية تسببت له بموت دماغي ، فقرّرنا كعائلة التبرّع بأعضائه " .
وفي تعقيب لمستشفى رمبام جاء :" الحديث يدور عن عائلة أصيلة وشجاعة والتي وافقت على الفور وبالاجماع التبرع بأعضاء المرحوم ، ما ادى الى انقاذ حياة عدة اشخاص " .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق