اغلاق

مدراء مدارس من الناصرة ، سخنين والمنطقة:‘نستعد لاستقبال العام الدراسي المقبل بحماس شديد‘

كيف ينظر مدراء المدارس الى العام الدراسي الذي انتهى مؤخرا، وكيف يستعدون لافتتاح مدارسهم بعد أقل من شهرين لاستقبال طلابهم مجددا بعد أن أخذوا قسطا من الراحة ؟


المربي غزال عون الله

مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقت بمدراس مدارء من الناصرة ، سخنين، طرعان وكفركنا وطرحت عليهم هذه الاسئلة وغيرها ...

" بدأنا التحضير للسنة الدراسية القادمة "
المربي ناظم زحالقة مدير مدرسة طرعان الثانوية استهل حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلا : " بنظرة الى الخلف يمكن القول ان الاهداف التي وضعتها مدرستنا الثانوية تحققت ، منها اهداف تحصيلية حيث حصل تقدم ملموس لدى الطلاب ، منه الاهداف التربوية وما يتعلق بالمناخ التربوي وشعور الطلاب والمعلمين بالانتماء والرضا ... انتهت سنة وبدأنا التحضير للسنة القادمة حيث سيحضر طلاب العواشر لدورات تجهيز في العطلة بهدف دعمهم للاستعداد لامتحانات البجروت للسنة القادمة ... كل عام والجميع بخير وأتمنى عطلة سعيدة للجميع " .

" تميّزت هذه السنة بمناخ تربويّ عالٍ "
من جانبه، يقول المربي امير حاج ، مدير مدرسة البشائر في سخنين : " شهدت مدرسة البشائر الأهليّة للعلوم في سخنين سنة من أنجح سنواتها ، وذلك على الصعيدين التربوي والتعليمي التحصيلي.  لقد تميّزت هذه السنة بمناخ تربويّ عالٍ كما أشارت الى ذلك استطلاعات الطّلاب والمعلّمين الّتي أجرتها وزارة المعارف . تعتبر مدرستنا مدرسة نظيفة من مظاهر العنف والظواهر السلبيّة الأخرى ، وسادها جو رائع من الانسجام بين الإدارة والمعلّمين ، وبين المعلّمين والطّلاب.
 على الصعيد التحصيلي والتعليمي كانت سنة التفوّق والتميّز في نتائج امتحانات النّجاعة والنّماء ( الميتساف) لطلاب المرحلة الأعداديّة ، وانكشف طلاب المرحلة الأعداديّة بالذات على العديد من النشاطات الأكاديميّة في المعاهد والجامعات في البلاد وأبلوا في ذلك بلاء حسنًا.  في المرحلة الثّانويّة كانت سنة التميّز في نتائج امتحانات البجروت ناهيك عن نسبة الاستحقاق الكاملة الّتي حصلت عليها فكان طلّابنا مع بجروت ذي جودة عالية ، خاصّة النّسبة العالية جدًّا للطّلاب الَّذِين تقدّموا الى امتحانات البجروت في موضوعي الرّياضيات واللغة الانجليزيّة بمستوى خمس وحدات تعليميّة ، وذلك بشهادة السّيدة باري مسؤولة التعليم الثانوي في وزارة المعارف الّتي قامت بزيارة للمدرسة وأرسلت تقييمًا لعملنا في المدرسة على كافّة الأصعدة وأثنت على نجاحنا الباهر في العمل التربوي والتعليمي في المدرسة من خلال رسالة خاصّة بعثت بها إلينا بعد زيارتها مع طاقم خاص من وزارة المعارف ".
ومضى المربي حاج يقول : " إنجازنا كبير جدًّا ويأتي ذلك نتيجة التعاون والانسجام والاحترام بين أعضاء الهيئة التدريسيّة.  نطمح مستقبلًا إلى تحقيق العديد من الإنجازات وأن نحافظ على المكانة الخاصّة الّتي تحتلها المدرسة على الصّعيد القطري وصعيد التعليم العربي في البلاد " .

" سنة دراسية زاخرة بالتحديات "
أما المربية فهيمة امارة مديرة مدرسة غرناطة الثانوية في كفركنا فقالت لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " نحن على عتبة افتتاح سنة دراسية جديدة ،  ونحن نتعامل مع الطلاب بشكل اسري ونغرس بهم قيما اجتماعية ايجابية لان رسالتنا هي رسالة سامية ، فابنائنا هم فلذات أكبادنا وهم مستقبلنا والقيمة الاعلى بالنسبة لنا غرس القيم الانسانية والاجتماعية في نفوسهم . نحن نعمل على اعداد طالب صالح ، مترو ، ناجح ، متسامح ، يقف ضد العنف ويتقبل الاخر ... هذه الامور تساعده ليكون انسانا ناجحا ومسالما . بخصوص السنة الدراسية الأخيرة نحن نلخصها بانها ليست سهلة ، لكنها كانت ناجحة وزاخرة بالتحديات " .

" لا زلنا نعاني من العديد من المشاكل "
المربي غزال عون الله مدير مدرسة القفزة التكنولوجية عمال في الناصرة قال هو الآخر : " بالنسبة لتلخيص السنة الدراسية الأخيرة اقول الحمد لله كانت سنة ناجحة جدا . على مستوى التحصيل نحن اليوم نتحدث عن 83% نسبة نجاح في امتحانات وزارة العمل من مجمل الخريجين في اخر سنتين . نحن نطمح ان يرتفع المعدل الى 85% . من ناحيه اخرى يوجد العديد من الطلاب الذين يتقدمون لبجروت كامل او بجروت تكنولوجي ، وهذا ايضا انجاز بحد ذاته . نحن نطور المدرسه في كافة المجالات.. قبل شهر حصلنا على موافقة وزارة العمل على افتتاح فرع الرياضة العلاجية ومن خلاله الطلاب سوف يتخصصون في عدة مواضيع مثل ان يكون الطالب مرشد سباحة ، أو مرشد لياة بدنية ، بالاضافة الى ان يكون مقدم اسعاف اولي ".
واستطرد عون الله يقول : " انجازاتنا كثيرة ، ونحن نعمل كثيرا على بناء شخصية الطالب ان يكون انسانا فعالا وصاحب دور ايجابي في مجتمعه وهذا الشيء لا يقل اهمية عن التحصيل وله مساهمة ببناء شخصية الانسان ليكون صاحب فكر واع في مجتمعه في كافه المجالات . هذا لا يقل عن الانجازات الأخرى ، لكن من جهة اخرى لا زلنا نعاني من العديد من المشاكل التي نسعى لحلها منذ نحو سنتين الى الان ولم ننجح ومن اهمها حل مشكلة بناية المدرسة اذ لا زال 50% من الطلاب يتعلمون في " الكرافانات " القديمة . نحاول بكل جهدنا ايجاد حلول لهذه المشكلة . المشكلة صعبة وسوف استغل هذه العطلة واتوجه بشكل خاص لبلدية الناصرة التي هي المسؤولة الاولى عن التربية والتعليم في البلد لايجاد حل جذري لهذه المشكلة . طلابنا لديهم الحق الكامل بان يتعلموا في ظروف طبيعية ولائقة مثل اي طالب موجود في حيفا او تل ابيب او في اية مدينة يهودية في هذه البلاد " .


المربي ناظم زحالقة


المربية فهيمة امارة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق