اغلاق

المواطن الفحماوي رامي زيتاوي : ‘بلطف من الله لم تقع مجزرة ولم يقتلوني ويقتلوا أولادي ‘

" حاولوا قتلنا جميعاً لولا ستر الله وحمايته لكانت مجزرة " - بهذه الكلمات تحدث المواطن رامي زيتاوي من مدينة ام الفحم لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ،عن الحادثة ،


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 التي حصلت معه هو ، وافراد عائلته ، فجر هذا اليوم .
وقال زيتاوي لمراسل موقع بانيت بانه " تم اطلاق النار على بيته ، من قبل مجهولين ، بينما كان هو وأفراد عائلته يجلسون على شرفة بيتهم " .
وسَرَد تفاصيل الواقعة قائلا : "كنا 7 اشخاص نجلس بشرفة المنزل ننتظر وصول طعام كنا قد طلبناه ،  واذ بسياره تاتي باتجاه المنزل ويخرج منها اشخاص ، قاموا باطلاق وابل من الرصاص تجاه المنزل بشكل عشوائي ، فانبطحنا جميعا على الارض ، الا ان الرصاص اخترق نوافذ المنزل وكاد ان يصيب طفلي المتواجد بداخل المنزل ، وايضاً تضرر منزل شقيقي الذي اخترق الرصاص غرفة ابنته من ذوي الاحتياجات الخاصة ، وبلطف من الله لم تصب بأذى ، الا ان اضرارا مادية لحقت بالمرحاض الخاص بها ".

" بلطف من الله لم تحصل مجزرة "
وأضاف زيتاوي قائلا لموقع بانيت :" كانت ستحصل مجزرة،  تقتل خلالها عائلة بأكملها لولا ستر الله علينا! الرصاص في كل مكان على سيارتي ، بشرفه منزلي ، بجدران المنزل ، بنوافذ المنزل .. في كل مكان  ".
وتابع :" هل يعقل ان تستهدف عائلة بهذا الشكل وانا اقول لاي شخص اقدم على هذا التصرف الاجرامي نحن مسالمون ولا نقدم على اذية احد ، واذا كان لك حق لدينا فنعطيه لك ، ولكن ليس بهذه الطريقة الاجرامية كالعصابات تهجمون على البيوت وتطلقون الرصاص وتحاولون قتل من في المنزل ".

هذا وقد تواجدت الشرطة في مكان الحادثة وشرعت الشرطة بالتحقيق وباشرت بجمع الادلة.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق