اغلاق

بعد 33 عامًا من الكارثة.. ابتكار هيكل لاحتواء بقايا إشعاع تشيرنوبل

كشف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، النقاب عن أكبر هيكل لاحتواء المواد المشعة الناتجة عن كارثة تشيرنوبل التي حدثت في عام 1986، بحسب ما أفادت وكالات أنباء عالمية.


الصورة للتوضيح فقط- iStock-Milos-Dimic

ويتكلف المشروع الذي استغرق إعداده أكثر من 9 سنوات قرابة 2.2 مليار يورو، حيث بلغت قيمة السقيفة المعدنية فقط 1.5 مليار يورو، بطول يمتد 257 مترًا وبوزن أكثر من 40 ألف طن.
ويحتوي المفاعل على 200 طن من المواد المشعة، حيث تم إنشاء السقيفة بعد 33 عامًا من الكارثة من أجل منع انهيار آخر أجزاء المفاعل، حيث ساهمت أكثر من 45 دولة في تكلفة المشروع، وكذلك الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى الأموال المقدمة من البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، فيما دفعت أوكرانيا نفسها حوالي 100 مليون يورو.
الجدير بالذكر أن كارثة تشيرنوبل، حصدت الأضواء إعلاميًا مؤخرًا، بعد سنوات من حدوثها، عقب بث مسلسل تلفزيوني درامي تاريخي قصير مكون من 5 حلقات، بشراكة بين شبكة “إتش بي أو” الأمريكية وشبكة “سكاي” البريطانية ويحمل اسم “تشيرنوبل”، وعرض المسلسل لأول مرة في 6 مايو 2019، وتناول كارثة “تشيرنوبل” النووية التي وقعت في الجمهورية الاشتراكية السوفيتية الأوكرانية في أبريل 1986، وجهود التنظيف غير المسبوقة التي تلت ذلك.

 

لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق