اغلاق

أهال من طمرة لبانيت: ‘هكذا نتصدى للعنف ونكافحه‘

لا زال العنف وانتشاره وتفشيه، يشغل بال الكثيرين من أبناء المجتمع العربي الذين يطلبون العيش بأمان وبعيدا عن المشاكل . مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى
Loading the player...

 بأهال من مدينة طمرة الذين يشجبون العنف ويدعون للتسامح .

" قاطعوا من يلجأ للعنف "
هذه هي اسراء كنعان ، وهي ناشطة نسائية وجماهيرية التي تقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " مشكلة العنف هي مشكلة تنحصر بين فئات قليلة في مجتمعنا بل قليلة جدا ".
وأضافت اسراء كنعان : " الانفلات بالجريمة والعنف ومظاهره المختلفة هي ظاهرة تنحصر لدى فئة قليلة جدا ، بل لا تكاد تحصى في مجتمعنا ، لكن وقعها كبير ، والسبب اننا كمجتمع عربي لم نألف هذه الظواهر الى في العقدين الاخيرين بهذا الحجم ، الامر شبيه بحديقة مليئة بالورود ، وفجأة تظهر بداخلها شوكة كبيرة وضارة ، فالجميع سينظر لهذه الشوكة ويتحدث عنها ، وهكذا المجرمين والعنيفين في هذا المجتمع ، بظهورهم واعمالهم سيلوثون كوكبا كاملاً وليس مجتمعا فقط ، لهذا اوجه رسالتي اليوم لاهالي طمرة وللمجتمع العربي عامة ، استيقظوا بالرغم من اننا متأخرين ، اقتلعوا هؤلاء العنيفين ومستعملي السلاح من مجتمعكم ، قاطعوهم اجتماعيا  ليتعلموا درساً ... شاركوا مؤسساتكم بمشاريعها التي تحارب ظاهرة العنف ولا تترددوا بقول كفى وانطلقوا بكل من مسؤوليته".


" للشباب اقوى الادوار لمحاربة الجريمة "
أما الشاب عبد ابو البصل فيقول هو الاخر " ان للشباب دور كبير في محاربة ظاهرة العنف والجريمة " . وأضاف :" نحن الشبان لنا محور البحث المركزي بمحاربة ظاهرة العنف وذلك عبر وسائل كثيرة وهي القيام بعدة مشاريع خاصة وعامة ، منها العمل وبناء بيت والتعلم وبناء مشاريع خاصة تفيد المجتمع وتعود بالربح على صاحبها ، نشارك كل فعالية اجتماعية نكون الوجه الاخر الذي يميز مدينتنا ، علينا ان ندرك ان الوقت بايدينا ولسنا نحن الذين نقول لا يهمنا ، بل نحن الذين نهتم ، علينا ان نساند كل من يريد ان يحارب العنف دون تردد ان كان شخص او مؤسسة او سلطة ".

" النساء هن المربيات اللواتي يبنين المجتمع"
اما سائدة كنعان وهي ناشطة اجتماعية ونسائية فتؤكد ان طريق معالجة موضوع العنف طويلة ، لكن سنرى ثمارها بحال قررنا ان نحارب العنف ، وقالت:"موضوع العنف والجريمة في طمرة هو الاساسي ولقد اخذناه بعين الاعتبار كأهل ونساء ومن خلال مشروع نسائي نقوده عبر مجموعة نسائية بطمرة ، وهذا الموضوع حصراً ياتي نتيجة فراغ داخل العائلة والبيت ومن نقص مادي وحياة اجتماعية صعبة ، ضيق بالبيت الذي يولد هذه الامور الغير اخلاقية وغير القانونية . علينا تنظيم مشروع كبير لترقية النساء الغير عاملات الى العمل ، لان النساء هو الاساس بمحاربة كل ظاهرة عنيفة هم مربيات المجتمع ".


تصوير موقع بانيت - اسراء كنعان


عبد ابو البصل


سائدة كنعان

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق