اغلاق

جامعة القدس توقع اتفاقية تعاون مع اتحاد الصناعات الإنشائية

وقع رئيس جامعة القدس أ.د.عماد أبو كشك ورئيس اتحاد الصناعات الانشائية المهندس مصطفى الطريفي اتفاقية تعاون مشترك في مجال تطوير انتاج المواد الانشائية،


صورة من جامعة القدس

 وتدريب كوادر الاتحاد، وذلك لما يتمتع به أكاديمو وباحثو الجامعة المؤهلين والمتميزين من خبرة عالية، وجهوزية المختبرات فيها بأحدث المعدات المتطورة، وتأتي هذه المذكرة تلبية للأهداف الاستراتيجية المشتركة بين الطرفين ولضرورة ربط مخرجات التعليم باحتياجات سوق العمل.
ويتمثل التعاون بين الطرفين في الاستفادة من خبرات باحثي الجامعة، وتوظيف مختبراتها تحديداً في دوائر كليات الهندسة، لتطوير خطوط الانتاج وضبط جودتها، وضمان مواصفاتها وأعلى المعايير التصنيعية والتزامها بالضوابط البيئية والاجتماعية المختلفة.
وأكد أ.د. أبو كشك أن هذه المساعي تندرج في إطار خطة جامعة القدس الاستراتيجية في الشق المتعلق بربط مخرجات التعليم باحتياجات المجتمع وسوق العمل، وتزويد الطلبة بالأسس العلمية وبالمهارات العملية التي تستجيب لهذه الاحتياجات.
وأضاف أ.د. أبو كشك إلى أهمية الاتفاقية بتعزيز علاقة التعاون بين الجامعة ومؤسسات المجتمع، وضرورة توجيه طلبة الجامعة نحو اعداد أبحاث تقدم الحلول للمشكلات التي تواجه قطاع الانشاءات لتطوير جودة المنتج ورفع كفاءة الإنتاج، الأمر الذي يعزز من قدرتها التنافسية محلياً وخارجياً.
من جانبه، أشاد المهندس مصطفى الطريفي بالدور الريادي الذي تؤديه جامعة القدس على المستوى الأكاديمي والبحثي، وبإمكانياتها العلمية والتطويرية في هذه المجالات، معبراً عن سعادته في التعاون مع الجامعة في هذا الإطار.
وشدد المهندس الطريفي على أهمية الشراكة ما بين القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية في تحقيق النهوض بالصناعات الفلسطينية ودفع عجلة الاقتصاد من خلال الاستفادة من الابحاث التطويرية، إضافة الى تدريب وتوظيف الطلبة وتأهيلهم لخوض سوق العمل وفتح الفرص أمامهم، واشراكهم في ايجاد حلول لها.
ويجدر الذكر أن جامعة القدس تعمل باستمرار على إبرام العديد من الاتفاقيات مع القطاعين العام والخاص محلياً وعالمياً، وتطرح العديد من البرامج المتطورة التي تتناسب واحتياجات سوق العمل، وقد طرحت مؤخرا برنامج بكالوريوس الهندسة الصناعية على نظام ثنائية التنفيذ (Dual system)، حيث يهدف البرنامج إلى تعليم الطلاب وتدريبهم على القيام بمهام متعددة من خلال التعامل مع القضايا الميكانيكية والكهربائية في المناهج الدراسية، إلى جانب الالمام بمهام الادارة الأساسية والتدريب العملي في شركات ومنشآت صناعية متخصصة.
ويشار إلى أن تميز دائرة هندسة  المواد في الجامعة فهي تزويد الطلبة بالمفاهيم الأساسية والشاملة لفهم العلاقة بين تركيب المواد وخصائصها وتطبيقاتها والتي بدورها تمكنهم من تطوير الصناعات ووضع المعايير والمواصفات الوطنية لضمان الجودة، بناء على أبحاث علمية يجرونا باستمرار بمختبراتها المجهزة بأحدث الأجهزة.

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق