اغلاق

إنطلاق فعاليات ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية في رام الله

انطلقت أعمال ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية وذلك في المسرح البلدي في مبنى بلدية رام الله بحضور رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية ووزير الثقافة

 


صور من نديم عبده

الفلسطيني د. عاطف أبو سيف وحشد كبير من المبدعين الفلسطينيين والعرب.
ويعقد الملتقى برعاية وزارة الثقافة الفلسطينية وكان من المفترض أن يحضره 35 مبدعا وناشرا عربيا عدا عن الفلسطينيين لكن الاحتلال لم يسمح سوى لعشرة منهم بالحضور.
وقال أبو سيف في حفل الافتتاح "يتزامن الافتتاح مع ذكرى اغتيال قلم فلسطين غسان كنفاني لنقول لغسان إن القضية باقية فنحن نمتلك الحكاية منذ وطئت قدم الكنعاني الأول أرض فلسطين وما زلنا نحمل ذات الحلم لنحافظ على المستقبل ففلسطين تستحق مساحة كبيرة في الرواية العربية".
وأشار اشتية إلى إن المعركة مع الاحتلال ثقافية قبل أن تكون سياسية وجغرافية مرحبا بالروائيين العرب ضيوف الملتقى وكذلك بالهامات الأدبية الفلسطينية المشاركة بالحدث.
وقدمت فرقة جامعة الاستقلال للفنون الشعبية عرضا فنيا اختتمت به فقرات حفل الافتتاح.
وعلى المسرح البلدي أيضا أقيمت الندوة الأولى في الملتقى وكانت بعنوان "الكتابة عن فلسطين،تأصيل الرواية في مواجهة الآخر" وأدارها الروائي أحمد حرب من فلسطين وشاركت فيها الروائية العراقية إنعام كجه جي والروائي العراقي جنان قاسم حلاوي والروائي الفلسطيني يحيى يخلف.
وستستمر أعمال الملتقى حتى الـ 12 من هذا الشهر وسيقيم ندواته في رام الله وبيت لحم وطولكرم ويستضيف روائيين وناشرين من فلسطين والعراق وسوريا والأردن ومصر والسودان والجزائر وعمان والمغرب وتونس والكويت واليمن وليبيا.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق