اغلاق

حالة نادرة جدا.. أب يعيش حياته الطبيعية بنصف قلب!

حينما يصاب الإنسان بمرض القلب يظهر عليه علامات التعب ويشعر من حوله بأن صحته ليست على مايرام، ولكن الشاب ويل جودنوغ البالغ من العمر 25 عامًا خالف ذلك تمامًا،


صورة للتوضيح فقط تصوير: gorodenkoff-iStock

وعلى الرغم من ولادته بنصف قلب فإن كل من يراه يظن أنه يتمتع بصحة جيدة.
ووفقًا لصحيفة “مترو” البريطانية فإن ويل، وهو أب لطفل يدعى عزرا، ولد بمتلازمة القلب الأيسر (عدم نمو جزء من قلب الجنين داخل رحم الأم) ما يعني أنه يعيش فعليا طوال تلك السنوات الماضية بنصف قلب.
وأوضحت الصحيفة أن حالة “ويل” تم اكتشافها بعد يوم واحد فقط من ولادته، حيث كان قلبه لا يعمل بشكل صحيح وفي اليوم التالي اضطر للخضوع لعملية جراحية أعطته فرصة بنسبة 20% فقط للبقاء على قيد الحياة.
يعيش “ويل”، وهو من شيفلد في إنجلترا، بانخفاض في وظائف القلب وأصيب بالذبحة الصدرية وهو بعمر العشرين، حتى القيام بتمارين خفيفة قد يتسبب له في وعكة صحية، ولكن هذا لا يبدو عليه إطلاقًا فهو يظهر دومًا وكأنه بصحة جيدة.
ويقول ويل: “كان عليّ أن أعيش وأتعامل مع مرضي طوال حياتي، ففي المدرسة كنت أوفر طاقتي لأداء الواجب بالمنزل والمعلمون كانوا يعلمون حالتي جيدًا ولكنهم لم يفهموا مستويات الطاقة لدي”.
واستكمل: “لا استخدم المرافق الخاصة بالمرضى أو المعاقين لأنني أشعر بأن هناك آخرين يحتاجون إليها أكثر مني، أمارس حياتي بشكل طبيعي حيث أذهب لعملي كمسؤول عن المعاشات التقاعدية، وعندما أعود للمنزل أشارك زوجتي في الاعتناء بطفلنا وفي عطلة نهاية الاسبوع لا أفعل شيئا سوى الاسترخاء والنوم”.
وأضاف: “حالتي نادرة للغاية يولد بها طفل واحد من بين 5 آلاف طفل ولقد كنت محظوظا لأنني نشأت في عائلة ساندتني عندما واجهت الكثير من التحديات، وسمحت لي أن أتعرف على حالات مثلي في إحدى المؤسسات الخيرية”.

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق