اغلاق

اعتصام في وادي القصب بوادي عارة لحماية بيوت مهددة بالهدم

ناشد ابراهيم مرزوق من بلدة عرعرة، أهالي وادي عارة التواجد في خيمة الاعتصام التي نصبها بقرب بيوته المهدّدة بخطر الهدم الفوري ، والقائمة
Loading the player...

 في منطقة وادي القصب.
من جانبه، قال عضو المجلس المحلي عرعرة وعارة - مؤنس وشاحي لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما:" التواجد في خيمة الاعتصام يعطي اهل البيت الشعور بالاطمئنان ويزيدهم قوّة وعزيمة على مواصلة أملهم بإبقاء بيتهم ، وبناء مستقبل اولادهم فعارة عرعرة بلد النخوة والشهامة بلد لا تترك ابنائها بمحنتهم وحدهم ".
وأنهى وشاحي كلامه قائلا :" التواجد بالخيمة مهمّ وضرورة لمؤازرة أصحاب البيت ونعود ونؤكد انّ العمل الجماهيري أثبت نجاعته ونجاحه أينما جُرّب وهي الوسيلة التي نستطيع من خلالها إرسال رسالة للمؤسسة ان أعيدوا حساباتكم وانّ الخيار الأخير المتبقي هو الدفاع عن بيوتنا بدون تخاذل.".

" ضمان وحيد لمنع الهدم "
بدوره، قال عضو اللجنة الشعبية في عرعرة وعضو المكتب السياسي لابناء البلد - لؤي خطيب :" خيمة الاعتصام هي الضمان الوحيد لمنع الهدم. ان الإسناد الشعبي والجماهيري هو من سيمنع جرافات الهدم لا التذيل ولا العمل البرلماني فقط الحاضنة الجماهيرية الوطنية والمواجهة دون تأتأة هي السبيل في منع شبح الهدم وإسقاط قانون كمنيتس".

" وقفة رجل واحد "
من ناحيته، قال المحامي رامي جزماوي :" بعد ان تم استنفاذ المسار القضائي ، وبما ان التخطيط لوضع خرائط تفصيلية للبيوت المهددة بالهدم يتطلب الوقت الطويل ، وبما ان أوامر الهدم أصبحت سارية المفعول بشكل فوري ،لم يبقى في الوقت الحالي سوى الوقوف الشعبي الجماهيري للتصدي لاوامر الهدم".
وتابع جزماوي:"لذلك أدعو جميع أهل البلد والمنطقة الوقوف وقفة رجل واحد والتصدي لهذه الأوامر المجحفة . يجب على الجميع التواجد في خيمة الاعتصام بشكل جدّي ومتواصل ".
واختتم جزماوي حديثه قائلا :" التواجد بخيمة الاعتصام قد يرفع من حاله تقييم الأمور لدى الشرطة ولدى الجهات القائمة على عملية الهدم . ان التواجد اليومي والمتواصل في خيمة الإعتصام قد يردع الشرطة والوحدة الخاصة بتنفيذ أوامر الهدم من الأقدام على الهدم وتنفيذه.".
يشار الى ان المحامي رامي جزماوي استلم متابعة الملف من الناحية القضائيّة.


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق