اغلاق

عودة الشاب عودة مصاروة من الطيبة سالما إلى بيته بعدما فُقدت اثاره في مصر لعدة ايام

عاد الشاب عودة عبد الله غنيمة مصاروة الى بيته في مدينة الطيبة ، اليوم الثلاثاء ، سالما بعد أيام من اختفاء اثاره وانقطاع الاتصال معه في مصر والتي قصدها لمشاهدة
Loading the player...

مباراة نهائي كأس الامم الافريقية والتي جرت يوم الجمعة الماضي.
وقد اتضح فيما بعد أن عودة كان معتقلا لدى السلطات المصرية قبل مجريات المبارة النهائية لكأس الأمم الأفريقية نتيجة سوء فهم ودون ذنب يقترفه، وفقما قال لمستقبليه اليوم ، حيث تمكن النائب الدكتور أحمد طيبي والإعلامي فالح حبيب من تحديد مكانه والعمل مع جميع الجهات الرسمية المسؤولة في البلاد وخارجها لاطلاق سراحه من خلال الاتصال والتواصل مع جميع الجهات.
وخلال زيارتهما لبيت العائلة لتقديم التهنئة ، حمد الاعلامي فالح حبيب، الله على عودة الشاب عودة مصاروة سالما إلى دياره قائلا: " نحمد الله على عودة، اخينا وابننا، ابن الطيبة، عودة مصاروة إلى أحضان عائلته وأطفاله وأهله وأرض البلد والوطن. عملنا منذ البداية بصمت وهدوء بعيدا عن إحداث ضجة وشوشرة اعلامية نظرا للكثير من الاعتبارات والحمد لله أننا تمكنا من اعادة عودة لبيته. لن نبخل بأي نعمة أنعمها الله علينا من معرفة الناس لنا وعلاقاتنا وغيرها، كلها مسخرة من أجل خدمة الناس، فنحن من الناس للناس. وما أجمل النهايات السعيدة بعد لحظات وساعات من القلق والعض على الأصابع والترقب. ولأن لا يشكر الله من لا يشكر الناس، الشكر موصول للدكتور أحمد طيبي على جهوده فقد تمكنا من التواصل مع جميع الجهات المسؤولة وعلى جميع الأصعدة، والذي يطبق قولا وفعلا قول رسول الله: خير الناس أنفعهم للناس، فشكرا لك.
نحمد الله أن عاد عودة إلى أرض الوطن وإلى أحضان عائلته وبيته وأطفاله وهذا واجبنا ولا منة لأحد فيه على أحد".
أما النائب الدكتور أحمد الطيبي فهو الآخر هنأ عودة والعائلة بالعودة إلى بيته قائلا: " الامور في خواتيمها ولذلك النهاية سعيدة. والازمة كانت قصيرة، ولكن منذ اللحظة الاولى التي اتصل بها بي اخي فالح كعادته الذي يعرف كيف يشغل الناس لما فيه الخير. اولا عودة ابن بلدي وابن حارة واحدة. الحقيقة اتصلنا فورا وتحديدا بعد أن تواصل معي فالح. يعني كان هناك سوء فهم والضغط المتواصل والشرح ان هناك معرفة بيننا وبين عودة واننا ابناء بلد وكل ما في الامر ان عودة كان ذاهبا لحضور مباراة كرة قدم بين الجزائر والسنغال، وننوه اننا سعداء بفوز الجزائر والف الف مبروك، ولكن الاعتقال كان سوء فهم ونحن نعلم عودة برصانته واهتمامه وكان عدة مرات في مصر والمتابعة الدؤوبة لفالح إذ كنا في اليوم نتحدث اكثر من اربع مرات للحتلنات ونتبادل المعلومات".
واضاف الطيبي :" على كل انا سعيد اننا مع بعض في بيت ابو جعفر وعودة وفالح وكل الشباب واولاد البلد. يعني انت قلت خير الناس انفعهم للناس، هذا شعار وعنوان دائم الحمد لله ويجب ان يكون نهج وطريق عمل وحياة ايضا، ودائما نحن في خدمة كل الناس وابناء البلد اينما كانوا وبكل موقع والحمد لله ان النهاية كانت سعيدة، ومبروك عودتك".
أما عودة وعائلته فقد قدموا شكرهم الجزيل لكل من ساعد وساهم باطلاق سراح عودة وعودته إلى عائلته وبيته، متمنين الخير للنائب أحمد الطيبي والاعلامي فالح حبيب على متابعتهم للقضية وللجميع.


تصوير عودة مصاروة

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق