اغلاق

بلديّة ومواطنو باقة الغربيّة يعترضون على مخطّط سكّة الحديد

عَمَّمَ النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، بيانًا بشأن جلسة أولى عُقِدَت أمس في المجلس الأعلى للتخطيط والبناء في مدينة القدس،
Loading the player...

لتقديم اعتراضات على مخطّط سكة الحديد، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما جاء فيه : " عُقِدَت، أمس الثّلاثاء، جلسةٌ أولى في المجلس القطريّ للتخطيط والبناء في القدس، لتداول وتباحث اعتراضات بلديّة ومواطني مدينة باقة الغربيّة على مخطّط مسار سكّة الحديد الذي من المفترض أن يلتهم مئات الدّونمات من الأراضي الاحتياطيّة المتبقيّة للبلدة، وذلك بعد أن صادرت الدّولة مئات الدّونمات من باقة من أجل شارع قطري رقم 6 (عابر إسرائيل).
وشارَكَ في الجلسة، رئيسُ البلديّة، د. مرسي أبو مخّ، الذي قَدِمَ مَعَ طاقم الهندسة من البلديّة، إضافَةً إلى مجموعة كبيرة من أصحاب الأراضي، المزارعين، الذين سوفَ يتضرّرون من مسار المخطّط من سكّة القطار" .

" أراضي باقة معرّضة للخطر "
وتابع البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " وطرَحَ كلٌّ من رئيس البلديّة، د. مرسي أبو مخّ، ومواطنو باقة المزارعون، روايتهم بشأن السّيناريوهات السّلبيّة التي ستحلّ بمدينة باقة في حال تنفيذ المخطّط والتهام أراضيهم، إذ أسهَبَ د. أبو مخّ في شرحه عن الحصار الذي يلمّ بأراضي باقة التي قد طُوِّقَت بشارع 6 وتضرّرت إلى حدٍّ كبير.
وأوضح رئيس البلديّة أنّ الاحتياطيّ الضّئيل من الأراضي المتبقّية لمدينة باقة معرّضٌ للخطر  الكبير، قائلًا إنّ السيناريو هذا سوف "يمسُّ إلى حدّ كبير بما تبقّى من أراضٍ خضراء زراعيّة وحيويّة للبلدة".
ويُشارُ إلى أنّ بلديّة باقة تقودُ الحملةَ، بالتّعاون مع المزارعين المتضرّرين، ضدّ المخطّط المزمع تنفيذه، والذي سيمسّ باحتياطيّ أراض هامّ وحيويّ جدًا للمدينة" .الى هنا نص البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .


صورة وصلتنا من الطيب غنايم

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق