اغلاق

6 أمور تمحو حبك لزوجك.. تجنّبيها

الزواج علاقة طويلة المدى، لهذا فالحب فيها يمر بمراحل وأشكال مختلفة، ويتأثر بالعديد من العوامل مثل الضغوط المالية، أزمات العمل، ومسؤولية الأطفال، وغيرها..


الصورة للتوضيح فقط Ivanko_Brnjakovic-iStock

ولكن في بعض الأحيان قد يتأثر حبك لزوجك بسبب الطريقة التي تفكرين بها فقط، وعبر تغيير طريقة تفكيرك يمكن أن ينقشع ظلام المشاكل ويعم الحب والرومانسية حياتك الزوجية. إليكِ 6 أمور تمحو حبك لزوجك.. تجنّبيها..
 
1- المقارنات
مقارنة زوجك بأزواج آخرين هو سلوك في غاية الخطورة، ويفتقر إلى الحكمة، فأنتِ تقارنين شخصاً تعرفينه جيداً (زوجك)، بشخص لا تعرفين سوى صورته السطحية، ما يُعدّ ظلماً لزوجك، وسبيلاً لا نهاية له للسخط والمشاكل.
 
2- التوقعات الأسطورية عن الزواج
قصص الزواج في الأفلام تبدأ وتنتهي بالورود والقلوب لأن مدتها ساعتان فقط، لهذا لا تبني توقعاتك لحياتك الواقعية على قصص الدراما الخيالية، فالزواج علاقة شراكة، يمر بأيام رائعة، وأخرى عصيبة.
 
3- مقياس "توأم الروح"
هناك اعتقاد شائع بأن الزوج يجب أن يكون "توأم الروح"، والحقيقة أن هناك قواعد أساسية تخلق الانسجام بين الزوجين، وتحقق معادلة الزواج الصحي السعيد، لكن ليس من بينها أن يكون الزوج "توأم الروح"، بل هناك طرق يمكن  أن تساعدك على بناء علاقة صداقة جيدة مع زوجك.
 
4- تفكّرين فقط في أموركِ الشخصية
التفكير في احتياجاتك فقط دون مراعاة الطرف الآخر يقتل المشاعر الرومانسية، ويظهرك في صورة الشريكة الأنانية التي لا تعبأ سوى برغباتها ومصالحها الشخصية فقط.
 
5- التركيز على السلبيات
التركيز على سلبيات زوجك يقتل الحب، لذا أنتِ بحاجة إلى تعزيز شعورك بالامتنان تجاه زوجك، يمكنك فعل هذا عبر إنشاء قائمة تشمل أهم مميزات زوجك، والرجوع إليها كلما شعرتِ بالسخط أو الغضب من بعض تصرفاته السلبية.
 
6- رفض محاولاته الرومانسية
عندما يرغب زوجك في إشعال الرومانسية في حياتكما الزوجية، والتواصل الحميم معكِ، لا تفكري كثيراً ولا تترددي في الترحيب بمحاولاته، فهو يحاول إصلاح العلاقة، حاولي مساعدته.
 

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق