اغلاق

مواطنون من عين السهلة: ‘اعتذار براك مرفوض وهو لعبة سياسية لتحقيق مكاسب شخصية‘

في الوقت الذي يستمر فيه ايهود براك في مساعيه لتقوية اليسار الإسرائيلي كبديل لنتنياهو والمسار اليميني , ونجاح براك بشكل سريع ومفاجىء بالتحالف مع حزب ميرتس
Loading the player...

ما زالت ردود الفعل العربية غاضبة على ايهود براك ورافضة لاعتذاره عن احداث اكتوبر 2000 .
هذا وقد قدم ايهود براك الذي اشغل مناصب عسكرية كثيرة ورئيسا للحكومة في عام 2000 والتي شهدت احداث أكتوبر التي اسفرت عن ارتقاء 13 شهيدا من أبناء المجتمع العربي ، والتي عرفت بهبة القدس والاقصى .
ايهود براك وضمن مساعيه لحشد تأييد من المجتمعين العربي واليهودي ، قدم اعتذاره للمواطنين العرب عن احداث أكتوبر ، الا ان الجمهور العربي حتى الان ووفق ردود الفعل يرفض قبول هذا الاعتذار ، واصفين إياه "باللعبة السياسية التي لن يقبلها المجتمع العربي" ، على حد تعبيرهم .

"
احترامنا ودمنا ووجودنا اقوى من هذه اللعبة السياسية "
من جانبه ، قال محمد تحسين بدران من بلدة عين السهلة قضاء وادي عارة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أولا اعتذار ايهود براك مرفوض وغير مقبول, ما قام به ايهود براك ضد عرب 48 ليس بقليل ، وما فعله في غزة ليس بالشيء البسيط وان ينضم الى ميرتس من اجل ان يضحك علينا فهذا غير مقبول ابدا ، وهو يفتش عن مصالحه الشخصية بعد ما فعله بنا أيضا ، احترامنا ودمنا ووجودنا اقوى من هذه اللعبة السياسية ".
واكمل بدران متحدثا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" صحيح ان حزب ميرتس كانت له حصة ونسبة محترمة من الأصوات العربية ، لكن برأيي هذه النسبة ستقل بسبب انضمام براك ، واذا كان براك يفكر غير ذلك فهو برأيي مخطئ ".
وحول رأيه عن واقع اليمين واليسار الإسرائيلي ، قال محمد بدران لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" لا اعتقد ان هذا التحالف بين براك وميرتس سيقوي اليسار ويضعف اليمين ، وانا أرى بان اليمين سينجح بالحصول على كراسي اكثر في الانتخابات القريبة ، واليسار سيضعف اكثر ، ونتنياهو سيبقى في السلطة وفق ما يجري في الحلبة السياسية الإسرائيلية".

"
ايهود براك لا يمكن ان يكون منافسا لنتنياهو "
كما ورفض محمد كبها من بلدة عين السهلة اعتذار براك ، واصفا إياه "باللاعب السياسي الذي يريد المكسب السياسي من خلال هذا الاعتذار والرسالة التي تاخرت في ظل هروب وغياب ايهود براك منذ سنين طويلة بعد اعتدائه في اكتوبر 2000 " . وقال محمد كبها متحدثا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان هذا الاعتذار انما هو مصلحة سياسية وشخصية لايهود براك , ونحن نسأله اين هرب , اين كان خلال تحقيق لجنة اور , لماذا ذهب الى أمريكا ؟ اين كان من الحلبة السياسية في السنوات الأخيرة ؟ ، واذا أراد ان يركب على ظهور العرب اليوم من اجل مكاسبه السياسية فنحن نرفض اعتذاره ونرفض ان يركب على ظهورنا . معروف ان شخصيته سياسية وهو يحاول ان يعود الى السياسة بكل الطرق والوسائل ، وانا اعتبر ان كرت ايهود براك محروق سواء في الوسط العربي او في الوسط اليهودي وهو يحاول من خلال حملاته وترويجاته ان ينافس نتنياهو وهذا الشيء صعب للغاية , حتى ان حزب ازرق ابيض لا يستطيع ان ينافس نتنياهو . من هنا فان ايهود براك لا يمكن ان يكون منافسا لنتنياهو وحزب الليكود واليمين".

"
الجمهور العربي لن يقبل مثل هذه المهزلة السياسية "
ايمن أبو سبك من بلدة عين السهلة هو الاخر رفض اعتذار نتنياهو , وقال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" اسفه طبعا غير مقبول , ايهود براك غاب عن الساحة السياسية لفترة طويلة ليغطي على افعاله السابقة وعلينا ان نتذكر احداث هبة القدس والاقصى , وما فعله ايهود براك مع عرب 48 لم ولن يغفر , الجمهور العربي لن يقبل مثل هذه المهزلة السياسية ".
واردف ايمن أبو سبك متحدثا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" من اعطى القرار هو ايهود براك، لذا فهو يتحمل المسؤولية , ومن اجل ان يبتعد عن المسؤولية غاب بل هرب في السنوات الأخيرة ليغطي على افعاله واعتدائه على الجماهير العربية واليوم يقدم اعتذارا . نحن نرفض هذا الأسف , وهو الذي اعطى قرارا بقتل المواطنين العرب العزّل فهو مسؤول عن قراره هذا ويحق للجماهير العربية ان تعاقبه برفضها هذا الاعتذار ومقاطعته في الانتخابات , ان جمهورنا العربي واع وعنده ضمير ومسؤولية , نحن نعرف من هو ايهود براك".
واختتم ايمن أبو سبك بالقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" انا لا اؤمن بيمين او يسار إسرائيلي ، المواطنون العرب يعانون من سياسة تهجير وملاحقة واكبر مثال هدم بيت المواطن إبراهيم مرزوق . اليمين واليسار فشلا في تحقيق السلام والمساواة فلا داعي ان نعيش في وهم بان براك عند انضمامه لحزب ميرتس فانه سيقوي اليسار , أي يسار فيه براك وانا لا اؤمن لا بيسار ولا بيمين ، فالعرب مضطهدون وملاحقون ، والله اعلم بمستقبلنا".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق