اغلاق

‘إنجاز برفع الراس ‘- دير حنا تتربع عرش القمة في البجروت - بانيت يكشف لكم عن سرّ النجاح الباهر

مع تسلق دير حنا مرة اخرى الى قمة البلدان التي حازت على نتائج البجروت العالية ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مسؤولين في مدرسة دير حنا الثانوية


مدير مدرسة دير حنا الثانوية منار دغش - صورة منه

وعلى رأسهم مدير المدرسة المربي منار دغش ، والتقى كذلك بمركز البجروت في المدرسة المربي حسين لطف ، حيث تبين ان البلدة حصلت على نسبة 92.8% من نتائج البجروت لعام 2018 ، وتبين كذلك ان دير حنا هي البلدة التي فيها اعلى نتائج بجروت من بين البلدات التي يتواجد بها اكثر من 300 طالب في المرحلة الثانوية وتغلبت كذلك على بيت جن التي كانت قد تمسكت بمرتبتها لسنوات عديدة .
فالمدرسة الثانوية الوحيدة في دير حنا والتي يديرها منار دغش ، سعدت بتلك النتائج ، وقال دغش :" قبل 6 سنوات حصلت المدرسة على نسبة 75% بعلامات البجروت، فبدأنا برفع هذه النسبة حتى وصلنا الى فوق 90% ، ووفق ما نشرته دائرة الاحصاء المركزية يعيش في البلدة 10.100 مواطن معظمهم من المسلمين ، ويصل الحد الادنى للاجور 6158 شيكل وهي نسب منخفضة نسبيا" .

"شراكة النجاح تأتي بتعاون بين الطلاب ومربي الصف ومدير المدرسة ومركز البجروت"

مدير مدرسة ثانوية دير حنا منار دغش أكد لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :"الحقيقة اننا دخلنا في ادارة جديدة عام 2014، علما ان المدرسة كانت بنهاية عام 2013 بنسبة استحقاق بجروت تصل الى  67.2 ، ومن هذه النقطة انطلقنا لنصل الى القمة، وذلك عبر خطة عمل ومهمة جديدة . ومع انطلاق العمل الواسع بوزارة التربية والتعليم بدأنا نسير قدما وبشكل منتظم بارتفاع ملحوظ وكبير في البجروت الى ان حققنا النجاح الكبير ، ففي عام 2014 كان المعدل العام للبجروت في اسرائيل 67.2، وفي عام 2018 وصل المعدل العام في اسرائيل 69.9، اي ان دولة اسرائيل صعدت بنسبة 3% في معدل البجروت، في نفس الوقت عام 2014 دير حنا كانت 67.2 اي كانت تلائم المعدل العام في اسرائيل، ولكن خلال هذه السنوات نحن صعدنا من 67.2 الى 92.8 ، فدير حنا كانت مع بعض المدارس منافسة وبمسار النجاح الكبير واتباع هذا المسار مع المعدل العام للدولة كان احد الاسباب بنجاحنا وخاصة في لواء الشمال الذي ارتفعت به معدلات البجروت.

" العرب باسرائيل سبب رئيسي لارتفاع المعدل العام بالبجروت بدولة إسرائيل "
واضاف :"نحن كعرب في الدولة اليوم اصبحنا سببا رئيسا في تحقيق النجاح البارز في ارتفاع نسبة البجروت العام، فنحن لنا دور اساسي في هذه المنظومة، ونحن في مدرسة دير حنا الثانوية كنا العامل الاول والاساسي في ارتفاع المعدل العام في اسرائيل في البجروت ، فالانجازات لا تأتي من فراغ، بل تأتي من خطة عمل دؤوب وشاق، فالمدرسة عملت عبر مبنى تنظيمي جديد وتم تشغيل عدة وظائف في المدرسة، وقمنا باجراء مسابقات تعليمية، هيأنا الظروف بأسرها ، فجميع هذه الظروف حسّنت العمل في المدرسة . اهدي هذا الانجاز لكل فرد في دير حنا، والحمد لله اننا كمدرسة ثانوية نتفاعل بشكل ايجابي مع المجتمع المحيط بنا ، ونقول لاهل دير حنا انتم تستحقون هذا الانجاز ونهدي هذا الانجاز لكل شخص عربي، ويجب على كل مواطن عربي ان يسعى للنجاح لانه يستطيع ذلك ، واهدي هذا الانجاز بشكل خاص للمعلمين الذين هم رأس الحربة في هذا الانجاز بمتابعتهم للطلاب، ولا ننسى المجلس المحلي الراعي والداعم للمدرسة في طريق هذا النجاح" .

" نتاج عمل ادراة ناجعة وناجحة ومعلمين وطلاب ولجنة اباء واهال جعل المدرسة ترتقي لهذا الإنجاز " 
مركز امتحانات البجروت في مدرسة دير حنا الثانوية المربي حسين لطف ، قال :" هذا الانجاز ليس وليد الصدفة ، انما هو نتاج لعمل مشترك لجميع الطواقم ، فعندما نتحدث عن هذا الانجاز الكبير والضخم فلا يمكننا ان نعزيه لشخص واحد فهذا نتاج عمل جماعي ، واشدد على هذه النقطة الهامة ، لانه بالعمل الجماعي سنستطيع الوصول الى الافضل، اما الامر الاخر فهو يتعلق بهذا الانجاز وحجمه فهو ليس وليد الصدفة كما قلت ، بل تم الوصول اليه ضمن خطة عمل مدروسة تنطلق من بداية العام الدراسي وحتى نهايته ، ففي الاربع سنوات الاخيرة كنا نحرز تقدما لنحصل هذه المرة على انجاز مضاعف وكبير ، فمنذ استلام الادارة الجديدة للمدرسة بحوالي ال 5 سنوات بدأ ارتفاع ملحوظ بنسبة الالتحاق بالبجروت والتميز به بل بالتألق به، لقد اصبحت دير حنا على الخريطة العلمية والثقافية بهذا الانجاز" .
وفي سؤال لمراسلنا حول كيف يمكن ان يستفيد غيره من هذه التجربة الناجحة ، قال :" في البداية لا ننسى عمل الادارة الدؤوب، حيث أن العمل من اجل تحقيق هذا الانجاز كبير ، كنت لاصفه كخلية نحل ، فاليوم نهدي هذا الانجاز لجميع العاملين في هذه المدرسة التي استطاعت ان تصل الى القمة . ونهدي هذا العمل كذلك الى لجنة الاباء، حيث ان عملها لا يقدر بثمن فمع التعاون والمصابرة وصلنا الى هذا الانجاز والدور الأبرز كان للطلاب بكل تأكيد.
وعن كيف نفيد غيرنا فهو يبدأ من خطة عمل بسيطة، فنحن في المدرسة نقوم بمسح شامل لهذه الخريطة ويجب على كل مؤسسة ومدرسة ان تعمل على مسح شامل لنتائج بجاريتها ومن ثم عليها ان تقوم بتحديد النقاط التي يجب ان تعمل عليها على مدار العام ، وذلك عبر رصد كل طالب وطالب ، لنرى المواضيع التي يحتاج بها الى تقوية ، فنقوم بالتعاون معه عبر خطة عمل مباشرة ونستمر معه حتى بعد المرحلة الثانوية ، فرسالتي اليوم تصل الى مربي الثواني عشر بالمدارس الثانوية فالمربي بهذه المرحلة يختلف كليا عن جميع الذين يعملون بنطاق العمل التدريسي، فعمل مربي الثاني عشر يمتد مع طلابه بعد انتهاء مرحلتهم الثانوية . هذا هو عمل مربي ثانوية دير حنا حيث يحتفطون بملفات طلابهم مرقمة بعد انتهاء الثاني عشر للتواصل معهم وتوجيههم كذلك ".


حسين لطف- صورة منه

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق