اغلاق

نادي حيفا الثقافي يستضيف الشاعر السوري مروان علي

استضاف نادي حيفا الثقافي ،مؤخرا، في أمسية ثقافية احتفائية الشاعر والناقد السوري الكردي مروان علي المقيم في ألمانيا . افتتح الأمسية رئيس النادي ،


الصور وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما من
خلود فوراني سرية

المحامي فؤاد مفيد نقارة الذي رحب بالحضور وبالشاعر معبرا عن " سعادة النادي باستضافته والاحتفاء به في هذه الأمسية "، ثم عرض بعدها برامج الأمسيات المقبلة وقدم شكره للمجلس الملي الأرثوذكسي الوطني  لرعايته أمسيات النادي.
استهلت الأمسية بوصلة فنية موسيقية وأغان شامية قدمها الفنان الياس عطا الله .
تولت إدارة الأمسية وشاركت بمداخلة لها حول كتابه اليوميات - الصادر عن دار المتوسط - إيطاليا للنشر-  الناشطة الثقافية خلود فوراني سرية التي قالت : " نحن لا نستطيع التوقف عن الحلم .. وإلا ماتت الروح فينا".
كما قالت : " الشاعر مروان علي، الطالع من ثرى "كرصور" كردستان- سوريا.. يعلمنا ان قصيدة الشعر ليست لائحة اتهام نوجهها ضد شاعر، فالشاعر شاهد على عصره وليس مسؤولا عن جرائم هذا العصر وانحرافاته ".
وقدمت الكاتبة دعاء زعبي خطيب من الناصرة، مداخلة ، أجرت فيها مقاربة بين نصها ونص الكاتب في موضوع " المكان" ، قالت فيها :" بعد قراءتي لكتابه "كيف تصبح كرديًّا في خمسة أيّام" وجدتُ أنّني ومروان متشابهان.  فكلانا مسكونٌ بالماضي، أسيران داخلَ جدرانٍ تضِجّ بالذكريات. وكلانا يحترفُ السّفر في الزّمان والمكان ".
تلتها الشاعرة فردوس حبيب الله من عين ماهل، بمداخلة تحدثت فيها عن " مروان الانسان والشاعر " وألقت مقتطفات من قصائدها بما يتلاءم مع روح قصائد مروان .
أما الطالب مروان سرية فشارك بإلقاء جميل تفاعل معه الحضور لقصيدة "الطريق إلى البيت" للشاعر مروان علي
أما الشاعر المحتفى به – بعد أن قدم شكره للحضور والقيمين على نشاط النادي- وبعد أن عبر عن سعادته بهذه الأمسية وهذه الحفاوة فقد أتحف الحضور بقراءاته الشعرية خلال الأمسية .
في الختام، فتحت عريفة الأمسية باب الأسئلة أمام الحضور الذين شاركوا بتقديم ملاحظات وأسئلة للشاعر .

 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق