اغلاق

وزير الزراعة يلتقي ممثل استراليا لدى فلسطين

أطلع وزير الزراعة الاستاذ رياض عطاري ممثل استراليا لدى فلسطين والوفد المرافق له على خطة العناقيد الزراعية التي ستبدأ الحكومة الفلسطينية بتنفيذها قريباً


صور من وزارة الزراعة

في عدد من المحافظات الشمالية.
جاء ذلك خلال لقاء الوزير عطاري ممثل استراليا لدى فلسطين في مكتبه بمقر الوزارة في رام الله،اليوم الخميس،وقد قدم عطاري شكره للحكومة الاسترالية على الدعم السياسي والاقتصادي لدولة فلسطين مؤكداً على اصرار الحكومة الفلسطينية القيام بواجباتها تجاه ابناء شعبنا وتعزيز صمودهم وثباتهم على ارضهم وخاصة ما يتعلق بالتزاماتها المالية والأخلاقية تجاه أسر الشهداء والأسرى.
وأشار عطاري الى ان الحكومة الحالية تتعرض لحصار مالي اسرائيلي مدعوم من الولايات المتحدة الامريكية للضغط على القيادة الفلسطينية وعلى السيد الرئيس محمود عباس من أجل تمرير المشاريع السياسية المرفوضة وطنيا،تلك الاجراءات العقابية التي تتعارض مع الاتفاقيات الموقعة برعاية دولية.
وأضاف الوزير عطاري "ان سلطات الاحتلال تواصل مسلسل التهجير القسري للمواطنين في مختلف أنحاء الارض الفلسطينية وخاصة في مدينة القدس المحتلة، وقد تمثل ذلك بهدمها قبل أيام 100 منزل في مناطق وادي الحمص بقرية صور باهر بمحافظة القدس في ظل صمت دولي مطبق على تلك الجرائم الإسرائيلية" .
وقال وزير الزراعة "أنه وفي اطار خطة الحكومة لتطوير الاقتصاد الفلسطيني والإنفكاك عن الاقتصاد الاسرائيلي ستبدأ بتطوير عدد من القطاعات الاقتصادية والزراعية في منطقة قلقيلية والأغوار ومناطق ج"، حيث تشكل تلك المناطق المخزون لتطوير القطاع الزراعي في فلسطين" .
وأعرب وزير الزراعة عن "أمله بأن يقوم المانحين بدعم هذه الخطة" العناقيد" ويتم البدء بتنفيذ العنقود الزراعي في منطقة قلقيلية قريباً بمشاركة جميع الشركاء الفاعلين في القطاع الزراعي، حيث تركز الخطة على التشاركية بين الحكومة والمنظمات الاهلية والقطاع الخاص، وذلك من خلال تطوير البنية التحتية وخلق فرص عمل وتمويل المشاريع الصغيرة ودعم الجمعيات النسوية، كما ستكون الخطة مرافقة لتوفير الخدمات المساندة للإنتاج الزراعي مثل التخزين والتدريج وبناء قدرات المزارعين ومشاريع المياه" . 
وأكد وزير الزراعة على "دور وزارة الزراعة في قيادة القطاع الزراعي وتوجيهه، وضرورة أن تكون شريكا كاملا في وضع السياسات والخطط بما ينسجم مع احتياجات الشعب الفلسطيني" .
وتطرق عطاري الى "بعض المعوقات التي حدثت اثناء تنفيذ بعض المشاريع الاسترالية من قبل الجانب الأسترالي مشددا على ان قضية الشهداء والأسرى أولوية فلسطينية لا يمكن التنازل عنها فهم يمثلون رمزا للتضحية والنضال الفلسطيني" .
من جهته ، شكر ممثل استراليا لدى فلسطين وزير الزراعة على حسن الاستقبال وعلى الشرح الوافي الذي قدمه عن الواقع الزراعي الفلسطيني وإستراتيجية الوزارة والحكومة، مؤكدا على استمرار دعم القطاع الاقتصادي والذي من ضمنه يأتي القطاع الزراعي اضافة الى تأكيده على الموقف السياسي لحكومة استراليا المتمثل بدعم حل الدولتين والحل السلمي للقضية الفلسطينية .
كما أكد ممثل استراليا لدى فلسطين استعداده للتشاور بشأن استراتيجية استراليا للسنوات القادمة 2020-2023 ،فيما يخص مواصلة تقديم الدعم للقطاع الزراعي .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق