اغلاق

قرار بتوسيع مناطق نفوذ بلدات وادي عارة بآلاف الدونومات

قررت اللجنة القطرية للتنظيم والبناء برئاسة زئيف بيلسكي يوم الاربعاء الفائت، وضع تغييرات في التنظيم اللوائي ، تمكن توسيع مساحات تطوير بلدات وادي عارة بالاف الدونمات.


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما 
 
فقد تقرر اضافة 2100 دونم لمدينة ام الفحم و 1400 دونم لبلدة كفر قرع و 2300 دونم لبلدة عرعرة.
وتمت المصادقة على اضافة 2100 دونم لصالح مساحات تطوير في مدينة ام الفحم . وتمكن الخارطة الهيكلية الشاملة للمدينة اضافة حوالي 12 الف وحدة سكنية ( في المساحة القائمة حاليا مع الاضافة الجديدة ) لتشمل حوالي 140 الف نسمة.
وفي كفر قرع تمت المصادقة على اضافة 1400 دونم لصالح مساحات التطوير. وتمكن الخارطة الهيكلية الشاملة للبلدة اضافة حوالي 14 الف وحدة سكن  ( في المساحة القائمة للبلدة مع الاضافة الجديدة ) لتشمل حوالي 75 الف نسمة.
اما في بلدة عرعرة فقد تقرر المصادقة على اضافة 2300  دونم لصالح مساحات التطوير. وتمكن الخارطة الهيكلية الشاملة للبلدة اضافة حوالي الفي وحدة سكن ( في المساحة القائمة للبلدة مع الاضافة الجديدة ) لتشمل حوالي 50 الف نسمة.
وشملت التغييرات المطلوبة توسيع مساحة الخارطة الهيكلية اللوائية ( تمام 6 ) وايضا تغيير انتشار الاحراش في المنطقة. وستمكن تلك التغييرات التي حظيت بدعم المنظمات الخضراء تقدم الخرائط الهيكلية الشاملة لبلدات وادي عارة من قبل اللجنة اللوائية في حيفا التي قررت ايداعها في عام 2018 .

" إمكانية إيداع الخرائط الشاملة للبلدات وتقديم الخرائط المفصّلة "
واضافة للقرار ، من المتوقع ان تكمل اللجنة الفرعية التابعة للمحلس اللوائي هذا الاجراء وان تناقش في الاسبوع القادم التغييرات في الخارطة الهيكلية اللوائية ( تمام 6 ) والخرائط الشاملة لتلك البلدات.
وسيمكن اكمال التغييرات من ايداع الخرائط الشاملة للبلدات فعليا وبهذا يمكن تقدم الخرائط المفصلة.
وبارك رئيس اللجنة القطرية زئيف بيلسكي هذا القرار قائلا : " ابارك قرار اللجنة اللوائية المصادقة على توسيع مساحات التطوير في بلدات  وادي عارة. هذه الخطوة الهامة ستمكن افقا تنظيميا على المدى الطويل لصالح تلك البلدات ويقدم ردا على الزيادة السكانية في السنوات القادمة " .

" قرار مهم لبلدات وادي عارة "
أما رئيس اللجنة الوائية حيفا ايتمار بن دافييد فقال :" الحديث يدور عن قرار مهم لبلدات وادي عارة التي حظيت بدعم واسع من اللجنة القطرية. ان هذا القرار جزء من سلسلة خطوات لسلطات التخطيط لتطوير البلدات العربية. عند استكمال مسار المصادقة على توسيع مناطق النفوذ في البلدات الثلاثة عرعرة وكفرقرع وام الفحم , يمكن بعد التقدم نحو تقديم خرائط تفصيلية في هذه البلدات بموازاة العمل لتطوير البنيات التحتية المهمة لتحسين جودة الحياة لسكان هذه البلدات".
تجدر الإشارة الى ان قرار اللجنة القطرية للتخطيط والبناء تندرج ضمن خطط حكومية لتنفيذ القرار الحكومي 922 الذي اقر عام 2015 , لتطوير البلدات العربية وتوسيع وحدات السكن في المجتمع العربي.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق