اغلاق

وزير الزراعة ومحافظ رام الله والبيرة يلتقيان عدداً من رؤساء السلطات المحلية شرق رام الله

التقى وزير الزراعة الاستاذ رياض عطاري ومحافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام، الاحد،بعدد من رؤساء البلديات والمجالس المحلية والمزارعين وممثلي المؤسسات


صور وصلتنا من وزارة الزراعة

الزراعية في قرى شرق رام الله(سنجل،المغير،كفر مالك).
وجاء في بيان صادر عن وزارة الزراعة:" تناول اللقاء المخاطر التي يتعرض لها القطاع الزراعي وفي مقدمتها المخطط الاستيطاني الذي يستهدف اراضي قرى شرق محافظة رام الله والبيرة.
واستمع الوزير عطاري الى مطالب المزارعين وأهمها شق المزيد من الطرق الزراعية،واستصلاح الاراضي،وتطوير البنية التحتية الزراعية.
كما قام وزير الزراعة بجولة زراعية حيث اطلع على المشاريع الزراعية التي نفذتها الوزارة في (سنجل،المغير،كفر مالك ومنطقة عين سامية).
وأكد عطاري على توجهات الحكومة بتعزيز صمود المزارعين وتطوير التنمية الزراعية وبالعمل والتواصل مع أبناء شعبنا في الميدان من أجل تعزيز الشراكة،مشيرا الى أن خطة وزارة الزراعة تقوم على اسناد المزارع ودعمه ولا توجد تقسيمات للأرض الفلسطينية.
ودعا الوزير عطاري ابناء شعبنا الى الالتفاف حول قرار الرئيس والقيادة الفلسطينية بوقف العمل بكل الاتفاقات الموقعة مع اسرائيل.
وأضاف عطاري ان الحكومة ستعمل في كل الارض المحتلة عام 67 .
بدورها أكدت محافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام،أن دعم وتعزيز صمود المزارعين والقرى والبلدات المهددة من الاستيطان وبتعليمات من فخامة الرئيس محمود عباس تشكل أولوية لنا.
ووجهت غنام التحية للمزارعين في هذه المناطق،مشددة على التنسيق الكامل بين المحافظة ووزارة الزراعة وجميع جهات الاختصاص من أجل دعم صمود الاهالي والمزارعين في اراضيهم. وأشارت،إلى أن سرقة الأرض واستمرار المضايقات وهدم المنازل في العاصمة القدس والضفة الغربية أدلة واضحة على عدم اكتراث الاحتلال بالقوانين والشرائع الدولية،لكن ذلك لن يثنينا على الصمود والتحدي حتى اقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
 وضم الوفد المرافق كل من محافظ محافظة رام الله والبيرة د.ليلى غنام ومدير عام مديرية زراعة رام الله احمد لافي،ومدير عام الاراضي الزراعية عمار صلاحات،ومدير عام الغابات والمراعي حسام طليب،وعدد من موظفي وزارة الزراعة".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق