اغلاق

لقاء سياسي للديمقراطية شمال غزة لبحث قرار أبو مازن

عقدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بمحافظة شمال غزة، لقاءً سياسياً بعنوان «جدوى قرار الرئيس أبو مازن بوقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال»،


صور من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين - المكتب الاعلامي

في مكتبها ببيت لاهيا شمال قطاع غزة وبحث آخر التطورات الفلسطينية، بحضور عضو مكتبها السياسي طلال أبو ظريفة، ومسؤول الجبهة الديمقراطية في شمال القطاع عطية صالحة، وحشد من القوى الوطنية والإسلامية وكوادر الجبهة ومناصريها.
من جهته، أوضح أبو ظريفة "أن شعبنا في حي وادي الحمص في صور باهر بالقدس المحتلة يدفع ثمن سياسة التطهير العرقي وتعطيل قرارات المجلس الوطني وإدامة الانقسام، والانفتاح العربي على دولة الاحتلال، في سياق تطبيقات صفقة «ترامب – نتنياهو»، والعمل بمخرجات ورشة البحرين الاقتصادية" .
واعتبر أبو ظريفة أن "قرار الرئيس محمود عباس «أبو مازن» وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، خطوة في الاتجاه الصحيح، ولكنه بحاجة لترجمة عملية ميدانية بوقائع وطنية كفاحية لمواجهة الوقائع الميدانية الإسرائيلية وصفقة ترامب نتنياهو ومخرجات ورشة البحرين" .
وأوضح أن "ثلاث خطوات أمام القيادة الرسمية لترجمة قراراتها ولا تحتاج لآليات تنفيذية، وهي تعليق الاعتراف بدولة الاحتلال إلى أن تعترف بدولة فلسطين، وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 1967، ووقف التنسيق الأمني مع سلطات الاحتلال، ومقاطعة البضائع الإسرائيلية خاصة تلك التي لها بدائل وطنية وعربية وأجنبية" .

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق