اغلاق

غزة: ورشة موسعة لمناقشة اثار الحصار على الشباب الفلسطيني

نظم المركز الثقافي احد مراكز جمعية الثقافة والفكر الحر ورشة عمل موسعة بعنوان ’’ الحصار واثره على الشباب الفلسطيني’’، وذلك ضمن فعاليات مشروع


صور من الصحفي عطية شعت

" التعلم المجتمعي " الممول من روزا لوكسمبورغ الألمانية ، بحضور قيادات نقابية من نقابة الصيادين والمزارعين والإعلاميين ومؤثرين وحقوقيين وممثلي عن البلدية .
الورشة الموسعة  جاءت  لمناقشة  ما تمخضت  عنه نتائج 11 ورشة عمل ضمن ورش "لاتدع السؤال يتوقف " والذى  شارك فيها نحو 150 شاب /ة من طلبة الجامعات ومزارعين وصيادين واعلاميين ومؤثرين وفنانين وعمال ناقشوا خلالها قضية الحصار واثره على الشباب والمجتمع الفلسطيني وركزت على الانتهاكات التي يتعرض لها المجتمع الفلسطيني من جراء الحصار المفروض على قطاع غزة ، وتمثلت تلك الانتهاكات في شح الموارد  وتدني قرة الجهات المقدمة للخدمات في تلبية احتياجات الناس المتزايدة ،وقلة فرص التشغيل وغياب الوصول الي الجهات المسؤولة وفقدان الثقة في المؤسسات الحكومية والغير حكومية .
وبحسب ميسر المشروع ماهر داوود  " ان الورشة الموسعة والتي دعي لها قيادات نقابية ومختصون واعلاميين ومؤثرين ونشطاء شباب  جاءت لمناقشة الانتهاكات والاشكاليات والتي جاءت نتاج 11 ورشة عمل سابقة   في اطار إيجابي مع التركيز على دور الاحتلال في خلق هذه الازمات ، وجاءت هذه الورشة من ال تعميق النقاش بشكل أوسع ومناقشة الخيارات المتاحة لمواجهة الحصار وفق تفعيل استراتيجيات نهج التنظيم المجتمعي، وكذلك زيادة مستوى الثقة بين المواطن والمؤسسات المقمة للخدمات العامة ".
الورشة ضمت اربع جلسات عمل منفصلة ناقشت الأولى "اثر الحصار على الصيادين وسبل المواجهة وعوامل الصمود "،شارك في الجلسة نقيب الصيادين ومجموعة من الصيادين ، فيما تناولت الثانية "اثر الحصار على المزارعين  وسبل المواجهة وعوامل الصمود" بمشاركة ممثل عن زارة الزراعة ، فيما اختصت الجلسة الثالثة والتي شارك فيها مؤثرين ونشطاء شباب مع مركز الميزان لحقوق الانسان ، فيما ناقش الإعلاميين الشباب مع نقابة الصحفيين في الجلسة الرابعة سبل ودعم الحماية المتوفرة للإعلاميين في اظهار معاناة الفلسطينيين من الحصار .
وقال حسام شحادة مدير المركز الثقافي "نظراً للمسؤولية الاجتماعية التي تحملها جمعية الثقافة والفكر تجاه المجتمع اطلقت المؤسسة مشروع التعلم المجتمعي بالشراكة مع مؤسسة روزا لكسمبورغ  من اجل فتح حوار ونقاش مجتمعي حول سبل مناهضة اثار الحصار وطرق واليات تفعيل الطاقات المجتمعية والقوى المجتمعية المختلفة افراد ونقابات ومؤسسات اهلية وحكومية من اجل تنظيم جهودهم لدعم صمود الناس في ظل هذا الحصار الغاشم" ، مضيفا وفى هذا الاطار "تم تنفيذ عدد 5 ورش لمناقشة قضية الحصار والتعريف بفكرة التعلم المجتمعي ودفع الناس لمناقشة قضاياهم كجزء من الحل ،و 11 ورشة عمل مع الشباب من فئة الصيادين والمزارعين والاعلامين ونشطاء من اجل تعمق اوسع في النقاش حول موضوع الحصار واثاره وطرق مناهضته".
واكد شحادة ان هذه الورشة الموسعة تأتي من اجل جمع كل المعنين من مؤسسات وافراد ونقابات لمناقشة اوسع للخيارات المتاحة والمعاناة المستمرة التي يعاني منها المواطنين.
واختتمت الورشة بعرض نتائج عمل المجموعات ومن ثم قراءة البيان الختامي.

 

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق