اغلاق

مجلس واهالي دير الاسد يستنكرون جريمة قتل خالد حكروش

استنكر "مجلس دير لاسد المحلي وأهالي دير الأسد عامة"، "جريمة القتل البشعة والنكراء التي راح ضحيتها شهيد لقمة العيش ابننا المرحوم بشار خالد حكروش من قرية


تصوير عمر القاسم

كفر كنا". بحسب ما جاء في بيان صادر عن المجلس امس الاحد.
اضاف البيان:" إن جريمة القتل النكراء التي وقعت تعتبر تعدٍ على دير الاسد وأهلها اولا ، وإن اليد التي تشعل نيران القتل والفتنة ملعونة في الأرض وفي السماء ، ونحن في هذا البلد بكل أطيافه وعائلاته نعبر عن استيائنا واستنكارنا وحزننا على هذه الجريمة النكراء بكل ما تحمل الكلمة من معنى ونتحمل كامل المسؤولية.
أهلنا الكرام في كفر كنا..
أهالي دير الأسد اجتمعت على قلب رجل واحد في مسجد الشيخ محمد الأسد وتتحمل كامل المسؤولية عن كل قطرة دم سالت من ابننا المرحوم بشار ، ونمتثل لأمر الله بوأد الفتنة واخماد نيران الحقد، ونجنح للسلم الأهلي بين أبناء الشعب الواحد .
نسأل الله أن يدوم السلم والأمن والأمان وأن يؤلف الله بين قلوب أبناء مجتمعنا وأن نلجأ دائما للحوار وتعاليم شرعنا وديننا الحنيف بعيدا كل البعد عن استخدام أي أنواع وأساليب العنف والترويع.
اللهم اسكن الفقيد فسيح جنانك والهمنا وأهله وذويه من بعده الصبر والسلوان، وإنا لله وانا اليه راجعون".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق