اغلاق

تقرير: معطيات صادمة عن سوق المخدرات في القدس

كشف عصام جويحان مدير مركز المقدسي للارشاد في القدس عن "معطيات صادمة فيما يتعلق بعالم المخدرات وتعاطيها في الاراضي الفلسطينية بما فيها القدس" .


عصام جويحان - تصوير وتقرير : محمد زحايكة

وقال في لقاء لصالون القدس الثقافي بناء على معطيات من الدراسة الوطنية الفلسطينية وتقرير الشرطة الفلسطينية وتحليل تلك المعطيات والنتائج  حيث ضبطت الاجهزة الامنية الفلسطينية 47 مشتلا ومستنبتا ومصنعا لمخدر الماريجوانا الطبيعية او المصنعة، خلال عام 2018 في المناطق الفلسطينية. 
وبحسب التقرير الذي وصلنا من محمد زحايكة: (( أظهرت الدراسة الوطنية التي نفذها المعهد الوطني بالشراكة مع وزارة الصحة الفلسطينية بأشراف المكتب الاممي للمخدرات والجريمة عن وجود 26500 مستخدم بشكل خطر للمخدرات بفلسطين. وبّينت الدراسة بان تكلفة الجرعة اليومية للمدمن تتراوح ما بين 30 الى 500 شيكل بناء على نوع المخدر والكمية المستخدمة واجمع اغلبية المشاركين في الدراسة انهم ينفقون ما بين 100 الى 200 شيكل يوميا على استخدام المخدرات.
 واوضح جويحان  عضو البرنامج الوطني للحد من انتشار المخدرات  والمؤثرات العقلية " يقدر عدد مستخدمي المخدرات بشكل غير منتظم  في الأراضي الفلسطينية بثلاثة اضعاف مدمني المخدرات وهم ما يقارب 80000 متعاطي للمخدرات فيما يقدر عدد المنشآت التي تزرع وتنتج المخدرات في المناطق الفلسطينية ما بين 175 الى 250 منشأة زراعية وصناعية او فيلا  لزراعة وانتاج المخدرات، اما بالنسبة لعدد تجار المخدرات في الاراضي الفلسطينية ، فيقدر ما بين 800 الى 1200 تاجر ومروج يعملون على بيع وترويج المخدرات في اراضي السلطة.
 واضاف جويحان   العضو في اللجنةالمقدسية لمتابعة ملف المخدرات  " بلغ حجم تجارة المخدرات السنوي بفلسطين (515) مليون دولار.  في حين بلغت ميزانية السلطة الوطنية لعام 2018 (8،5) مليار دولار وعليه فان حجم سوق تجارة المخدرات يعادل 8.8% من حجم ميزانية السلطة. ويقتصر دور السلطة الوطنية على المكافحة البوليسية المبنية على ضبط تجار ومصنعي ومتعاطي المخدرات  في الأراضي الفلسطينية، ولا يتم تخصيص أية ميزانية لمواجهة هذه الآفة ، لا للمؤسسات الرسمية او الاهلية. وميزانية تاجر مخدرات يبيع يوميا بخمسة آلاف شيكل، لا يعتبر حسب معايير تجارة المخدرات بالتاجر الكبير بل تاجر متوسط ، وميزانيته السنوية تبلغ مليون وثمانمائة الف شيكل وهذا المبلغ اضعاف مضاعفة من ميزانية كافة المؤسسات الاهلية التي تعمل على الحد من انتشار المخدرات و المردود المالي من زراعة دونم واحد من مادة مخدر الماريجوانا يتعدى مردود مئات الدونمات من الزراعة التقليدية)).

 المخدرات حول العالم ..!
 ((واشارت الدراسة  الى ان  المكتب الاممي المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC) يصدر  تقريره السنوي حول وضع ظاهرة استخدام وتجارة المخدرات حول العالم بشكل دوري من كل عام منذ ان تم انشاؤه في عام 1997 في مدينة فيينا، وفي تقريره الاخير والذي صدر عام 2018 رصد صورة الوضع العالمي للمخدرات وآثارها، وقد تناول التقرير في نصفه الأول، الموقف العالمي حالياً والآثار الصحية للمخدرات، وتحليل أسواقها بحسب أنواعها واتجاهاتها المستقبلية، ويستعرض النصف الثاني تأثير المخدرات على التنمية الاجتماعية والاقتصادية والاستدامة البيئية، ودورها في الابتعاد عن تكوين مجتمعات مسالمة، لا تعرف العنف والفساد وتعيش تحت سيادة القانون.
اعداد المستخدمين حسب نوع المخدر حول العالم :
 تشير تقديرات المكتب الاممي المعني بالمخدرات والجريمة إلى أن 1 من كل 20 بالغاً من الذكور، تتراوح أعمارهم بين 15 الى 64 عاماً، تعاطوا مخدراً واحداً على الأقل في العام الماضي، ويقدر عددهم ب 247 مليوناً من سكان الكرة الارضية استخدموا المخدرات، وهو رقم على ضخامته، لم يشهد زيادة ملحوظة خلال السنوات الأربع الماضية، كما ويقدر عدد الوفيات المتصلة بالمخدرات بأكثر من 207 ألف حالة عام 2016، نصفها تقريباً بسبب الجرعات الزائدة، وبتحليل نوعية المخدرات الأكثر شيوعاً في العالم، حافظت نبتة القنب الهندي والتي يتم استخلاص مخدر الماريجوانا ومخدر الحشيش منها على المركز الأول من حيث عدد المستخدمين والمساحات المزروعة، إذ يقدر عدد متعاطيه 183 مليون شخص، وجاءت الأمفيتامينات ( المنشطات) في المركز الثاني، بينما المركز الثالث كان من نصيب المواد الأفيونية وأشباهها الموصوفة طبياً، وبلغ عدد متعاطيها 33 مليون شخص)).

 أسواق المخدرات العالمية وإنتاجها
(( يعتبر مخدر القنب اكثر المخدرات زراعة حول العالم، كونه الأكثر استخداماً أيضاً، إذ بلّغت 129 دولة عن زراعته داخل اراضيها، بينما هناك 49 بلداً يزرع مخدر الأفيون، و7 دول تزرع مخدر الكوكائين، وقد تراجع الإنتاج العالمي للأفيون بمعدل 38%، ووصل أواخر التسعينيات إلى 4770 طناً، مدفوعاً بتراجع الإنتاج في أفغانستان التي تعد أكبر مكان لزراعة مخدر الأفيون في العالم، التي تصدر 90% من الإنتاج العالمي، كما أن هناك دولاً عربية مثل لبنان وسوريا تعتبر اكبر منتج لمخدر الكابتغون في منطقة الشرق الاوسط، اما المغرب العربي فهوما زال يعتبر المنتج الأول لمخدر الحشيش في العالم.
حجم المضبوطات من المخدرات على مستوى العالم :
 سجل مخدر الماريجوانا زيادة كبيرة في المضبوطات خلال الأعوام القليلة الماضية، فتم اعتراضه في 95% من الدول التي أبلغت عن زراعته، وأكثر من نصف حالات ضبط المخدرات، كانت تتعلق بالقنب، إذ وصلت إلى 2.2 مليوني حالة، بعده تأتي المنشطات الأمفيتامينية مثل حبوب الكبتاغون وأشباه الأفيون، والمخدرات المستخلصة من نبتة الكوكا والتي تنتج مخدر الكوكائين ومشتقاته، كما يشير التقرير ان أكبر كمية من مخدر حبوب كبتاغون مضبوطة على مستوى العالم تعود إلى منطقة الشرق الأوسط، إذ يتم صناعتها في لبنان وسوريا بشكل رئيسي، وبلغت ذروة المضبوطات منها 170 طناً العام الماضي على مستوى العالم، والملاحظ أن بعض الدول التي أبلغت عن ضبط كميات كبيرة من الحبوب المخدرة، كانت مجرد دول عبور نحو الوجهة النهائية)).

 حجم تجارة المخدرات العالمية
((يصل حجم تجارة المخدرات في العالم إلى 800 مليار دولار سنوياً، أو ما يعادل 8% من حجم التجارة العالمية وتعتبر تجارة المخدرات ثالث اكبر تجارة في العالم بعد تجارة النفط والسلاح، وتصل العوائد المالية من تجارة الكوكائين وحده إلى 85 مليار دولار، وتخطى حجم تجارة المخدرات في الاتحاد الأوروبي عتبة ال 100 مليار دولار سنويا، اما بالنسبة للدول العربية والاسلامية فلا يوجد أي تقرير او دراسة تشير الى حجم تجارة المخدرات في أي دولة عربية، او في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا الا من دولة مصر فهنالك تقارير متضاربة ومتناقضة تقدر حجم تجارة المخدرات ما بين 3 مليار دولار الى تقارير اخرى تقدر حجم تجارة المخدرات الى 45 مليار دولار سنويا، اما في منطقة الخليج العربي وبالذات في السعودية، حيث صنفت من قبل المكتب الاممي المعني بالمخدرات والجريمة قبل عامين على انها اكبر دولة مستهلكة للمنشطات غير القانونية في منطقة الشرق الاوسط، فلا يوجد أي تقرير حول حجم تجارة المخدرات في المملكة).
 
الوضع في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا
((تشير الأرقام إلى أن سوريا ولبنان أحد أهم مصدرين لصناعة مخدر الكبتاغون، وتم رصد وضبط شحنات وصلت إلى أكثر من 10 ملايين حبة للشحنة الواحدة من تلك البلدان، وتنوعت طرق النقل والتهريب عبر البر إلى الأردن والسعودية، او النقل البحري من خلال البحر الأحمر إلى الخليج، مثل عمان والإمارات والبحرين والكويت أو السودان. كما أن هناك شحنات تم تهريبها جواً إلى السعودية، وتواصل أمريكا الشمالية الإبلاغ عن أكبر كمية مضبوطات من الميثامفيتامين سنوياً، وزادت الكميات المضبوطة في جنوب وشرق آسيا بنحو 4 أضعاف خلال 4 أعوام فقط، كما زادت مضبوطات مخدر الإكستاسي، أحد أنواع المخدرات الصناعية، بأكثر من الضعفين العام الماضي)).

انواع جديدة من المخدرات في الاسواق العالمية 
((يشهد سوق المؤثرات النفسية الجديدة بالتطور الدائم، فيتم الإبلاغ عن عدد كبير من المواد الجديدة دورياً، وفي العام الماضي، أبلغ مكتب الأمم المتحدة الخاص بالمخدرات والجريمة للمرة الأولى عن 75 مادة مخدرة جديدة مقارنة بـ 66 مادة جديدة فقط قبل عامين، وسابقاً كانت المواد الجديدة تنتمي إلى مجموعة القنب الصناعية، بينما يظهر الآن نمط مختلف، إذ لا تنتمي المواد المبلغ عنها للمرة الأولى لأي من المجموعات الرئيسية المعروفة للمخدرات)) .

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق