اغلاق

رئيسة كرواتيا في الكنيست واتفاق على تعميق التعاون

حلت رئيسة جمهورية كرواتيا، كوليندا غرابار كيتاروفيتش امس الاثنين ضيفة رسمية على الكنيست ضمن زيارتها لإسرائيل. وأشار رئيس الكنيست، يولي يوئيل إدلشتاين


صورة من موقع الكنيست

إلى العلاقات المتينة بين الدولتين ودعم كرواتيا لإسرائيل في المحافل الدولية.
وقال إدلشتاين: "أنا مقتنع أن زيارتك لإسرائيل ستساهم في المزيد من التعاون بين الدولتين، وبالأساس في المجالات الاقتصادية"، ويرافق رئيسة كرواتيا ضمن زيارتها إلى إسرائيل وزير الاقتصاد الكرواتي، داركو هوبارت.
وقالت رئيسة كرواتيا: "سنواصل دعم إسرائيل وتعميق العلاقات بين الدولتين. كلي أمل أن تتحول هذه الصداقة الحقيقية إلى شراكة استراتيجية. كلنا نواجه نفس التهديدات العالمية، وننوي المساهمة والتعاون في الحرب ضد الإرهاب".
وقال رئيس الكنيست: "كرواتيا هي إحدى أفضل الدول الصديقة في أوروبا. وعلى العكس من الكثير من الدول المتلونة فإن كرواتيا لا ترى الصراع الإسرائيلي الفلسطيني بشكل أحادي الجانب. هي تدرك التعقيدات الموجودة ومدى التزام إسرائيل بحماية نفسها. أقدم شكري لرئيسة كرواتيا على وقوفها إلى جانب دولة إسرائيل وعلى زيارتها المهمة هنا".
وتتولى غرابار ابنة الـ 51 رئاسة كرواتيا منذ 2015. وهي أول امرأة تتولى هذا المنصب في تاريخ بلادها. وشغلت في السابق منصب وزيرة الخارجية وسفيرة كرواتيا في الولايات المتحدة، حيث أمضت فترة صباها هناك. وحظيت رئيسة كرواتيا باهتمام إعلامي خاص في فترة مونديال 2018 حيث شوهدت وهي تشجع فريق بلادها وهي تلبس جارزة تحمل علم كرواتيا، وحقيقة أنها سافرت لمشاهدة مباريات فريق بلادها ضمن قسم السياح.
وحصلت كرواتيا على استقلالها من يوغسلافيا عام 1991 ويصل عدد سكانها إلى 4.3 ملايين نسمة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق