اغلاق

مهندسة البنى التحتيّة، عرين سعد، من الناصرة: شاركت في إعلان بار المياه تامي4 لإيماني به ورضاي عنه

"شعور آخر يغمرك عند مشاركتك في إعلان لمنتج موثوق به وعلى درجة عالية من المهنية، خاصةً وأن المنتج سهل الاستعمال، مريح ويلائم الحياة اليومية جدًا"،


تصوير علاقات عامة

هذا ما قالته مهندسة البنى التحتية، عرين سعد من الناصرة، التي نشاهدها مؤخرًا في فيديوهات الفيسبوك واللافتات والأشرطة الدعائية (بانر) عبر المواقع الالكترونية الرائدة، كجزء من الحملة الدعائية لشركة شتراوس مايم وتامي4.
عرين سعد، متزوجة وأم لطفلين، لديها بار المياه تامي4 في البيت والمكتب، وهي على ثقة بأن عائلتها تحصل على مياه للشرب بجودة عالية وطيبة أكثر. وتضيف سعد: "لقد كانت تجربة ممتعة للغاية، فقد كانت أول مرة أشارك فيها بحملة دعائية وأقف أمام كاميرا وبثّ راديو. لقد كان مثيرًا حقًا أن تصل الصورة والصوت لكل من يعرفني بهذه السرعة، وفي أعقاب ذلك وصلتني توجّهات كثيرة من مستخدمين رغبوا في شراء بار تامي4".
تقول سعد: "أملك بار المياه تامي4 منذ سنوات طويلة، وأنا أثق به كليًا ولذلك كانت مشاركتي صادقة وحقيقية. بار المياه تامي4 آمن للاستعمال، عمَليّ ومتاح، يقدّم لنا مياهًا بجودة عالية، باردة وساخنة بكبسة زر، والأهمّ من هذا كلّه أن المياه طيبة جدًا. في البيت يشرب أطفالي مياهًا بجودة عالية ولذيذة، وفي المكتب يقوم الموظفون بتحضير القهوة والشاي للزوّار بسرعة".
فيما يتعلّق بجودة المياه، علينا أن نتذكّر بأن مواسير المياه البيتية لدى الكثيرين هي مواسير قديمة. الاستعمال اليومي للمواسير عبر السنوات يكوّن الكثير من الترسّبات، التلوّثات والأوساخ التي قد تصل إلى مياه الشرب عبر الحنفيات. فالمواسير الحديدية تصدأ مع الوقت، والصدأ وباقي الملوّثات تدخل إلى المياه التي نشربها. كأهل، تقع علينا مسؤولية الاهتمام بالمياه التي نشربها والحرص على تنقيتها وتطهيرها. وهذا ما يقوم به مطهّر  MAZE™ في بار المياه تامي4، الابتكار العالمي ومطهّر المياه الأكثر تطوّرًا في العالم".
وفي الختام، تنصح مهندسة البنى التحتية عرين سعد الأهالي والعائلات بالاهتمام بجودة مياه الشرب التي تصلهم، وهذا ما يقوم به بار المياه تامي4، بفضل مطهّر MAZE™ الأكثر تطوّرًا في العالم.
(ع ع)

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق