اغلاق

السفير رضا منصور ابن عسفيا يحتّج على تعامل الامن بمطار بن غوريون : ‘ 30 عاما من الاهانة ولم تكّفوا ‘

اعرب سفير اسرائيل في بنما رضا منصور ، ابن قرية عسفيا ، عن استيائه الشديد لطريقة تعامل الأمن معه ، في مطار بن غوريون الدولي.


السفير رضا منصور من عسفيا - صورة عن صفحته على فيسبوك

وكتب السفير على حسابه الشخصي ، بضيق ، بعد توقيفه في حاجز مدخل المطار من قبل احدى العاملات في أمن مطار بن غوريون الدولي ، بعد ان عرفت أنه من بلدة عسفيا ، على حد تعبيره - وفق ما كتب .
وقال رضا منصور : "  بعد ان عرفت موظفة الامن اننا من عسفيا اشارت لسائق السيارة بالتوقف لإجراء الفحص وطلبت من كل المتواجدين في السيارة بإشهار جوازات السفر وتقديم الأسئلة من اين ياتون وماذا يعملون ".
واشار رضا منصور الى ان " موظفة الامن قد تصرفت بشكل مهين اتجاه كل من تواجد في السيارة التي كان فيها ايضا زوجته وأفراد عائلته بالرغم من انه اشار لموظفة الامن انه يسافر الى باريس ، ومن ثم الى بنما ، حيث يعمل هناك كسفير لإسرائيل وبالرغم من انه اشار لها بهذه المعلومات الا انها استمرت بتقديم الأسئلة والاستفسارات ، ما تسببّ بضيق لابنته التي شعرت بعدم ارتياح من كلام الموظفة بهذا الشكل الى ابيها ‘مع العلم انتي أجبتها باحترام على اسئلتها‘ " - كما كتب السفير ابن قرية عسفيا .

وختم السفير رضا منصور  ، موجها نقدا لاذعا  لجهاز الامن في المطار : " ثلاثون عاما من الاهانة ولَم تنهوا بعد . كنتم ذات مرة ' تفككوننا ' في داخل المطار . تطوّرنا ، نحن اليوم مشتبهون فقط عند حاجز الدخول الى المطار". 
ومضى السفير قائلا :" المطار ، بالمناسبة ، عسفيا هي ليست قرية في الضفة الغربية الا انها تحتضن المقبرة المركزية لضحايا جيش الدفاع الدروز ، انا اقترح ان تاخذوا مدراءكم ومدراء الامن بزيارة الى المقبرة ليتعلموا ما هي التضحية وكيفية التعامل وحتى ذلك الحين اشعر بالرغبة في التقيؤ ".  بهذه الكلمة كتب السفير رضا منصور على حسابه .
هذا وقد أعرب زملاء السفير في وزارة الخارجية عن تضامنهم معه في تعقيبات على الشبكة .

تعقيب سلطة المطارات
وجاء في تعقيب سلطة المطارات على أقوال السفير : " يتم الفحص الأمني في مطار بن غوريون بدون تمييز ديني ، جنسي او عرقي ويتم بصورة متساوية. عندنا تلتقي مع اكثر من ٢٥ مليون مسافر في السنة ، يُقرر مسافر بان يشعر مهانا من اللقاء مع حارسة تقوم بعملها . حتى قبل اجراء فحص لملابسات الواقعة ، ومن قراءة " البوست " لا يوجد ما هو لاغ في عمل الموظفة ".
وقال المتحدث باسم سلطة المطارات عوفر لفلر في الرّد ايضا :" احسن اصدقائي تماما مثل أصدقائك وأبناء عائلاتنا ايضا مدفونين في المقابر العسكرية . ومن الحري بسعادة السفير ان يقول لابنته ان موظفة الامن تقوم بهذه المهام من اجل حمايتها وحماية جميع مواطني اسرائيل " . الى هنا رد سلطة المطارات .

تجدر الإشارة الى ان السفير رضا منصور اشغل مناصب دبلوماسية عديدة منها سفير اسرائيل في البرازيل والاكوادور ، وقنصل اسرائيل بسان فرانسيسكو ومهام دبلوماسية اخرى.

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق